هل تعطيل خدمات الويندوز يجعل الكمبيوتر أسرع ؟

مثل أي نظام تشغيل، يأتي ويندوز مع مجموعة كبيرة من الخدمات التي تشتغل في الخلفية لضمان استمرار عمل الوظائف الأساسية على أكمل وجه طالما أن الكمبيوتر يعمل. ويمكن للمستخدمين من خلال أداة Services المدمجة مع النظام رؤية وإدارة كل الخدمات، ومن بين الأمور التي يمكنك القيام بها: إيقاف أنشطة أيًا من تلك الخدمات، لكن لا يتوجب عليك أن تزعج نفسك بمثل هذه الأمور. لن يؤدي تعطيل الخدمات الافتراضية في الويندوز إلى زيادة سرعة الكمبيوتر أو جعله أكثر أمانًا كما تقول الأساطير. في الواقع، نظام ويندوز يعلم كيف يدير هذه الخدمات بالشكل المطلوب (دون تدخل بشري) للحفاظ على أفضل أداء ممكن.



لعل السبب الذي جعل أسطور [ضرورة تعطيل خدمات ويندوز لجعل الحاسوب اسرع] تنتشر هو أن خدمات الويندوز التي تعمل بشكل إفتراضي تستهلك قدرات الكمبيوتر بشكل كبير أثناء عملها في الخلفية، مما تجعله يستغرق وقتًا طويلًا في عملية الإقلاع. وبتقليل عدد الخدمات التي تعمل، ستوفر استهلاك قدرات الكمبيوتر وبالتالي يعمل الجهاز بوتيرة سريعة.

كان يمكننا أن نصدق هذه الحيلة لو مازلنا نعيش في عصر نظام ويندوز إكس بي! حيث كانت الأجهزة تعمل بذاكرة عشوائية (رامات) بحجم 128 أو 265 ميجابايت. في ذلك الوقت، كانت هناك العديد من الحلول المتاحة لتحرير أكبر قدر ممكن من الذاكرة بحيث يمكن إنجاز مهام آخرى بشكل أسرع، وبالطبع تعطيل خدمات الويندوز من ضمن هذه الحلول الفعالة.


أما في الوقت الحالي، أقل جهاز كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز يحتوي على ذاكرة كبيرة، ربما 2 أو 4 جيجابايت، وهناك حلول أكثر فاعلية لجعله يعمل بشكل أسرع مثل ترقية القرص الصلب من HDD إلى SSD. ولو كان البطء ملحوظ بشكل كبير عند عملية الإقلاع، فربما لا تكون المشكلة في خدمات الويندوز بل في البرامج المثبتة التي تبدأ عملها تلقائيًا مع عملية الإقلاع. والآن يسهّل نظام ويندوز 10 إدارة هذه البرامج، حيث كل ما عليك هو الانتقال لـ Settings ثم Apps ثم Startup. يمكنك من هذه الصفحة تعطيل البرامج لتسريع الاقلاع — دع خدمات ويندوز وشأنها!!

والسبب الرئيسي لتجنب الانشغال بتعطيل خدمات الويندوز هو أن النظام ذكي بما فيه الكفاية للتعامل معها كما يجب في سبيل إعطاء الأولوية للأداء. وتاكيدًا على ذلك، جرّب فتح أداة Services (من خلال كتابة services.msc في نافذة Run) وستجد العديد من الخدمات تعمل في وضع "(Manual (Trigger Start" مما يعني أن هذه الخدمات لن تعمل تلقائيًا عند تشغيل الكمبيوتر، وبالتالي فهي لا تؤخر عملية الإقلاع. بدلاً من ذلك، يتم تشغيلها فقط عند الحاجة.



وبالمناسبة، دعني أوضح لك الآلية التي تعمل بها أوضاع التشغيل المختلفة للخدمات حتى يكون لديك فكرة جيدة. فإذا وجدت وضع التشغيل Automatic فذلك يعني أن الخدمة تعمل تلقائيًا عند بدء التشغيل. أما (Automatic (Delayed تعني أن ويندوز يقوم تلقائيًا بتشغيل الخدمة ولكن بشكل متأخر بعد الإقلاع. هناك أيضًا Manual والتي تعني أن ويندوز لن يقوم بتشغيل الخدمة مع الإقلاع، لكن ستبدأ تلقائيًا عند تشغيل برنامج أو تطبيق يحتاج إليها.

وكما أشرنا (Manual (Trigger Start تعني أن الخدمة لن تبدأ مع الإقلاع، لكن عندما يحتاج ويندوز إليها في سبيل إنجاز مهمة ما. قد تجد أيضًا أن هناك خدمات معطلة (Disabled) والتي لن تعمل على الإطلاق، لذلك فإن تعيين خدمات النظام الهامة على هذا الوضع سيمنع الكمبيوتر من العمل بشكل صحيح.



الآن قم بالتمرير عبر قائمة الخدمات وسوف ترى أسفل عمود Startup Type وضع التشغيل لكل خدمة عند بدء الإقلاع، حيث أن هذا يختلف عمّا يوجد في عمود Status الذي يوضح حالة تشغيل الخدمة في الوقت الحالي.

ستجد أن بعض الخدمات الضرورية تعمل في وضع Automatic مثل Windows Audio التي تسمح للكمبيوتر بتشغيل الصوت. وخدمات أخرى مهمة تعمل في وضع (Automatic (Delayed مثل Windows Security Center التي تتبع مشاكل الأمان في الخلفية وتنبيهك عند وجود مشكلة أمنية، لكنها لا تعمل مباشرًة مع عملية الإقلاع بل يمكن أن تنتظر لبضع دقائق بعد تشغيل الجهاز.

ستلاحظ أن هناك خدمات كثيرة تعمل في وضع (Manual (Trigger Start ومن بينها Sensor Sensor كونها لا تحتاج إلى التشغيل إلا إذا كان الكمبيوتر يحتوي على أجهزة استشعار يجب تتبعها. كما ويتم تعيين خدمة Fax على وضع Manual لأنك ربما لا تحتاج إليها في كل الأوقات، لذلك لن تعمل في الخلفية. بينما يتم تعيين الخدمات الحساسة التي لا يحتاجها المستخدم العادي، مثل Remote Registry، على وضع Disabled افتراضيًا، فيمكن لمسؤولي الشبكة تمكين هذه الخدمات يدويًا إذا احتاجوا إليها.


العديد من هذه الخدمات ليست عبارّة عن وظائف إضافية موجهة إلى الويندوز. بل إنها ميزات يعتمد عليها النظام في إطار عمله الأساسي. صحيح أن تعطيلك لمعظم هذه الخدمات لن يؤدي بالضرورة إلى حدوث مشكلة، لكن في أسوأ الأحوال، قد يتوقف ويندوز عن العمل بشكل صحيح كما أعتدت أن يكون.

على سبيل المثال، إذا قمت بتعطيل خدمة Windows Audio لن يتمكن الجهاز من تشغيل الصوت حتى لو كان تعريف الصوت نفسه مُثبت. وبالمثل، تعطيل خدمة Windows Search سيؤدي إلى إيقاف فهرسة البحث وبالتالي تحصل على نتائج أقل. نفس الشيء مع خدمات النظام الأخرى مثل Windows Firewall و Windows Update و Windows Defender فهي مفيدة للأمان وبدونها يصبح جهازك أكثر عرضة للخطر، ولذلك تعمل بشكل تلقائي في الخلفية.

إذا قمت بتعيين أي خدمة على وضع Disabled فإن ويندوز سوف يمنعها من التشغيل. حتى لو بدا كل شيء على ما يرام، فقد يفقد الكمبيوتر بعض الوظائف. على سبيل المثال، قد تجد هناك من يقنعك بضرورة تعطيل خدمة Windows Time. وإذا فعلت وقمت بتعطيلها، لن ترى على الفور مشكلة في جهازك، لكن فيما بعد ستلاحظ أن الكمبيوتر لم يعد قادرًا على ضبط الساعة والتاريخ تلقائيًا، وهي الوظيفة التي كانت تؤديها تلك الخدمة.


إذًا، يقوم ويندوز بالتعامل مع هذه الخدمات بما لا يضر بالمستخدم، لذلك لا يوجد أي سبب يجعلك، كمستخدم عادي تنشغل بأمر تعطيل الخدمات. ودعني أخبرك أنّه حتى إذا تمكنت من تعطيل بعض الخدمات التي لا تحتاج إليها، فهي مضيعة للوقت ولن تلاحظ فرق على مستوى الأداء. ركز على الأشياء المهمة حقًا والتي قمنا باستعراضها في موضوع سابق.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
هل تعطيل خدمات الويندوز يجعل الكمبيوتر أسرع ؟ Reviewed by عبدالرحمن محمد on 2/09/2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: