ماذا تعني تقنية WebXR التي أعلنت جووجل عن دعمها بمتصفح كروم مؤخراً

يُمكن القول أن متصفحات الإنترنت قد أصبحت أكثر من مجرد برامج لإستعراض وتصفح مواقع الإنترنت، حيث في أي متصفح لا يمر الكثير من الوقت بين التحديث والأخر وفي كل مرة نجد مميزات أكثر وتطور أكبر علي مستوي الأداء، والفضل في ذلك يرجع إلي التنافس الكبير بين متصفحات كروم وفايرفوكس وإيدج وأيضاً العديد من متصفحات الصف الثاني والتي تطورت بشكل كبير في السنوات الأخيرة مثل أوبرا وفيفالدي وآخرون.

وعلي سبيل المثال، ففي الإصدار الأخير من متصفح كروم والذي حمل الرقم 79 أعلنت جووجل عن العديد من المزايا الجديدة والتي قمنا بتسليط الضوء عليها بالتفصيل في هذا المقال، وكان من ضمن تلك المزايا، الإعلان عن طرح ما يُسمي بـ API لدعم تقنية  WEBXR، وهو ما حمل الكثير من الغموض للعديد من المستخدمين، ولذلك سنحاول من خلال هذا المقال توضيح هذا الأمر وتبسيطه إلي حد كبير لمعرفة  ماذا يعني وكذلك النتائج المترتبة عليه.


أولاً وبتعريف مُبسط فإن الـ API هوأساس برمجي عن طريق مجموعة من الأدوات التي تعمل كوسيط لتسهيل التعامل بين تطبيقين أو برنامجين مختلفين، وهو عادة ما يكون موجه للمبرمجين أو المطورين لخدمة ما من أجل تتطوير تطبيقات علي توافق مع تطبيق الجهة التي قامت بإصدار ذلك الـ API، علي سبيل المثال في هذا الحالة عندما قامت جووجل بطرح ذلك الـ API لمطوري الخدمات الأخري فإن ذلك كان من أجل تسهيل التعامل بين البرامج أو الخدمات التي سيقوم هؤلاء المطورين بتطويرها وخدمات جووجل والتي في هذه الحالة هي متصفح جووجل كروم حتي تتمكن تلك التطبيقات من التعامل والعمل داخل المتصفح دون مشاكل.


أما عن محتوي ذلك الـ API أو بمعني أدق ما يُسمي WEBXR، فهي التقنية المسئولة عن دعم وتشغيل تقنيات الواقع الإفتراضي "Virtual Reality" وكذلك الواقع المُعزز "Augmented Reality" أي أنه يُمكن إختصار الأمر في أن مطورو البرامج والخدمات يُمكنهم الآن تقديم تقنيات الواقع الإفتراضي والمُعزز في تطبيقات الويب من خلال متصفح جووجل كروم والذي أصبح يدعم العرض بتلك التقنيات طالما يمتلك المستخدم الأجهزة المناسبة أو الهاردوير الداعم لذلك.

كيف سيتسفيد المستخدمين من ذلك ؟



بالتأكيد هو أمر رائع ويرفع من طموحات وتوقعات المستخدمين، حيث تخيل علي سبيل المثال أن يُمكنك إستعراض خرائط جووجل في وضع الواقع الإفتراضي وكأنك في قلب المكان بشكل فعلي ولست تقوم بتصفح مجموعة خرائط رسومية علي جهاز حاسبك أو هاتفك، أو يُمكنك مثلاً معاينة المنتجات قبل شرائها من مواقع التسوق الألكتروني بشكل 3D في الواقع المعزز  بشكل فعلي أو ممارسة ألعاب الويب بإستخدام تقنية الواقع الإفتراضي، والعديد من الأمور التي يُمكنك تخيلها الأمر متوقف فقط علي ما سيتمكن مطورو تلك المواقع والخدمات والألعاب من تقديمه بعد دعم تلك التكنولوجيا بشكل رسمي.

جدير بالذكر فإن متصفح كروم ليس أول من قام بتلك الخطوة، حيث أعلنت شركة موزيللا مالكة متصفح فايرفوكس الشهير في وقت سابق عن دعم تقنية WEBXR ولكن مع دعم الواقع الإفتراضي VR فقط، دون دعم للواقع المعُزز، ولكن الأمر أصبح متاح الآن وأسهل من أي وقت سبق.



وعلي الرغم من تلك المميزات الرائعة، إلا أن الأمر أيضاً سيتوقف علي عوامل أخري مثل مدي توافق أجهزة المُستخدمين سواء حواسب أو هواتف ذكية مع تلك التقنيات، حيث بجانب دعم المتصفح يجب أن يمتلك المستخدم حاسب ببطاقة رسوميات داعمة لأوضاع العرض "3D" بجانب شاشات عالية الجودة وأيضاً نظارات وعدسات الواقع الإفتراضي والمُعزز وكل هذه الأمور قد تكون مكلفة نوعاً، ولكن ربما من الممكن أن تصبح تلك الإمكانيات هي الإمكانيات العادية والمتوافرة بشكل طبيعي في أجهزة المستخدمين في المستقبل.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
ماذا تعني تقنية WebXR التي أعلنت جووجل عن دعمها بمتصفح كروم مؤخراً Reviewed by Karim Ali on 1/02/2020 Rating: 5

هناك تعليق واحد:

  1. معلومات جميلة و قيمة و موقع أجمل / أتمني لكم أن تكونوا من أفضل المواقع في مجال الكمبيوتر و الانترنت / شكرا جزيلا لكم .

    ردحذف