حل مشاكل بطأ أندرويد بتغيير هذه الإعدادات



مع تقادم استخدام هاتفك الجديد، فسوف تشعر أنه أصبح بطيء بعض الشيء، على الأقل ليس بالسرعة التي كانت عليه بالأيام الأولى لاستخدامك للهاتف، هنا الجميع أحسّ دعونا نقول بهذه المشكلة، حتى أنها لا تقتصر على الهواتف ذات الأسعار المنخفضة أو المتوسطة، حيث الهواتف المتقدمة أيضًا عرضة لهذا التباطؤ وخاصةً مع تقادم الاستخدام، ومع ذلك، ولحسن حظ المستخدمين، وبعيدًا عن عملية إعادة ضبط المصنع، والتي نُوصفها بأنها عملية إصلاح قاتلة، كون أن جميع الإعدادات السابقة سيتم حذفها، هناك العديد من النصائح التي معها ستُرجع سرعة التصفّح والتنقل في جهازك الأندرويد.

وهذا هو حقًا موضوع مقالتنا لهذا اليوم، حيث سنتحدث عن حل مشاكل بطأ أندرويد بتغيير مجموعة من الإعدادات وعددها عشرة، كذلك، سنُدرج في مقالتنا هذه بعض التحسينات الخاصة بالبطارية، والتي من شأنها أن تساعدك في الحصول على أقصى استفادة من بطارية هاتفك، فإذا كنت من المهتمين ونفترض ذلك، تعرّف على هذه الإعدادات.



10 إعدادات من خلالها ستُحسّن سرعة التصفّح والتنقل في جهازك الأندرويد:


1. الاستعانة بتطبيق Files by Google لمسح وتنظيف بيانات التخزين المؤقتة:

الإعداد الأوّل والذي يتمثّل بالاستعانة بتطبيق إدارة الملفات "Files by Google" من جوجل، وهو تطبيق رائع لا يُحلل هاتفك بعرض الملفات والتطبيقات الغير مستخدمة فقط، ولكنه يُتيح أيضًا نقل الملفات بسهولة، ومن مميزاته، أنه قادم بتصميم سهل التعامل معه، وواجهة تتضمّن فقط علامتين تبويب، وهما التخزين والملفات، ومن علامة التبويب الأولى، ستحصل على نظرة عامة لمقدار التخزين على هاتفك، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية تحرير المساحة، وستتمكن أيضًا من محو بيانات التطبيقات المخزنة مؤقتًا بسهولة من داخل الملفات.

وفي هذا الشأن، يكون التطبيق مفيدًا بشكل خاص عندما تحاول العثور على ملفات غير ضرورية على هاتفك، وهو أمر مفيد للغاية إذا كنت تستخدم هاتفًا بسعة تخزين داخلية 16 جيجا بايت، وإنه لأمر رائع أيضًا إذا كنت تتطلع إلى مشاركة الملفات مع هاتف آخر، كونه يحتوي على نفس الميزات الموجودة في التطبيق الغني عن التعريف ShareIt.


2. تعطيل أو إلغاء تثيت تطبيق bloatware والتطبيقات الغير مستخدمة:

معظم الهواتف باستثناء بيكسل وأندرويد ون تأتي مع بعض أشكال تطبيقات bloatware "التطبيقات القادمة بشكل افتراضي"، ولحسن الحظ، يمكنك تعطيل أو في بعض الحالات إلغاء التثبيت لمعظم هذه التطبيقات، فقط انتقل إلى الإعدادات ومن ثم التطبيقات لرؤية جميع التطبيقات المثبتة على هاتفك، وعندما تعثر على تطبيق لا تتعرف عليه، قم بإلغاء تثبيته أو تعطيله، ويمكنك أيضًا استخدام التطبيق السابق لتحديد التطبيقات غير المستخدمة على هاتفك وحذفها حسب الحاجة.

3. معرفة ما إذا كان لديك آخر تحديث مثبت:

من أكثر الأمور أهمية لحملة الهواتف الذكية، هو التأكد من الحصول على أحدث التحديثات الكاملة أو حتى تحديثات الامان الشهرية، وهنا تميل معظم الشركات المصنعة إلى اطلاق تحديثات منتظمة تحتوي على إصلاحات للأخطاء وتحسينات في الاستقرار، وتصدر جوجل أيضًا تحديثات أمنية شهرية، والتي تعتبر ضرورية لأنها تقدم إصلاحات لثغرات أمنية تم اكتشافها مؤخرًا، وعلى الرغم من أنك قد لا ترى فرقًا كبيرًا في تجربة المستخدم الإجمالية عند تثبيت تصحيح أمان، إلا أن تحديثات النظام الأساسية وإصدارات الصيانة تميل إلى قائمة من الإصلاحات التي تعمل على تحسين أداء هاتفك بشكل كبير.

ومع ذلك، هناك عدد قليل جدًا من الشركات التي تقدّم تحديثات شهرية باستمرار، وفي أغلب الأحيان من المحتمل أن يحصل هاتفك على تصحيح أمان واحد كل ثلاثة أشهر، والكثير من هذا أي السبب يرجع إلى الطريقة التي يتم بها تنظيم هذه التحديثات، ولمعرفة ما إذا كان هناك تحديث متاح لهاتفك، فما عليك سوى التوجه إلى الإعدادات ومن ثم حول الهاتف وصولًا إلى تحديث النظام، فإذا كان هناك تحديث ينتظر، فقم بتثبيته على الفور.

4. الاستعانة بإصدارات التطبيقات "لايت" الخفيفة:

إذا كنت تستخدم هاتفًا ذا ذاكرة وتخزين محدودين، فقد يؤدي استخدام تطبيق ما إلى إحباط التجربة بشكل كبير، على سبيل المثال، تطبيق فيسبوك والشهير باستهلاكه الكبير لموارد الجهاز، حيث من المتوقع جدًا أن تشعر بالبطأ فور تشغيل هذا التطبيق، وبغض النظر إن كان الهاتف قديم أم جديد، ونحن هنا نتحدث عن الهواتف المنخفضة المواصفات "الاقتصادية"، لحل هذه المشكلة، هو التطرق لتحميل إصدارات لايت من هذه التطبيقات، وهو ما يُعرف باسم التطبيقات الخفيفة، حيث تمتلك فيسبوك نسخة لايت، وهذه التطبيقات بالذات، تعمل مع جزء صغير من موارد الهاتف، بالتالي تجربة مثالية لتصفّح الهاتف.

ومن الأمثلة الأخرى، تطبيق ماسنجر لايت، وتويتر لايت، وحتى أن أوبر لديها نسخة خفيفة، وكذلك سكايبي، وحتى ان جوجل لديها أيضًا إصدارات خفيفة من يوتيوب وتطبيق البحث، والعديد من التطبيقات الشعبية الأخرى بين المستخدمين، والتي تجدها طبعًا في متجر الأندرويد جوجل بلاي.

5. تنظيف الواجهة الرئيسية للهاتف:

مما لا شك فيه، استخدام خلفية حية على هاتفك الذكي سوف يؤدي إلى بطأ هاتفك، خاصةً لو كنت تمتلك هاتف بمواصفات منخفضة، وإذا كنت تشعر بالكثير من التأخير عند التبديل بين التطبيقات أو عند الخروج من تطبيق للعودة إلى الشاشة الرئيسية، فحاول التبديل إلى خلفية ثابتة وشاهد ما إذا كان ذلك مفيدًا، وفي حالة كنت تبحث عن خلفيات حية خفيفة الوزن لا تستهلك الكثير من الموارد، يمكنك تجربة تطبيق خلفيات جوجل ، كما أن Minima لديه خلفيات ممتازة.


6. الاستعانة بتطبيقات اللانشر:

تُوفر OnePlus في أجهزتها واجهة مستخدم قريبة من نظام أندرويد "الخام"، وفي السنوات الأخيرة، قامت شركات مثل إل جي وسامسونج وغيرعا بإعادة تخصيص وتصميم واجهاتها، كذلك هناك بعض الشركات الصينية التي لا تزال تُقدّم واجهات تشغيل في غاية الجمال بما في ذلك شركة شاومي وهواوي وفايفو وأوبو، في سياق آخر، كلٍ من واجهة EMUI و MIUI على وجه الخصوص، ستشعر معهما بالبطأ عند التنقل، وذلك بفضل التخصيصات المرهقة والعلنية، ولكن لحسن الحظ يمكن التغلب على هذا من خلال التبديل إلى مُشغّل أو لانشر تابع لجهة خارجية، وتتيح لك تطبيقات مثل Nova Launcher و Action Launcher تخصيص كل جانب من جوانب واجهة المستخدم، مما يتيح لك القدرة على تخصيص هاتفك بشكل كامل.

7. تحسين بطارية هاتفك:

إذا لاحظت أن بطارية هاتفك تستنزف بشكل أسرع من المعتاد، فعادةً ما يكون ذلك بسبب تطبيق خاطئ يرفع وحدة المعالجة المركزية، وتميل التطبيقات الموجودة في الخلفية أيضًا إلى استخدام مورد البطارية، لذا فمن الجيد مراقبة استخدام بطارية هاتفك بانتظام من الإعدادات، لذلك توجّه إلى الأخيرة ومن ثم تبويب البطارية لتعقب التطبيقات السيئة التصرف، وبالضغط على خيار Force stop سيتم إزالتها من التشغيل في الخلفية، كما وتحتوي الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد 9.0 فأحدث على وضع البطارية القابل للتكيف والذي يراقب هذا النشاط تلقائيًا، ولكن إذا كنت تستخدم إصدارًا أقدم، فيجب أن تنظر يدويًا إلى قسم البطارية.

8. تعطيل ميزة وضع العرض المُحيط:

هذه الأيام، هناك الكثير من الاجهزة التي تأتي بميزة أو وضع العرض المُحيط، والذي من خلاله يمكّن المستخدم من إلقاء نظرة سريعة على الإشعارات الواردة دون الحاجة إلى إلغاء قفل هاتفك، ولكن هذه الميزة تأتي على حساب عمر البطارية، فإذا كنت ترى انخفاضًا في عمر بطارية جهازك، فإن إيقاف تشغيلها سيكون وسيلة لإصلاح المشكلة.

9. إيقاف تشغيل البلوتوث عند عدم الحاجة إليه:

سيسمح لك إيقاف تشغيل أجهزة الراديو غير المستخدمة بإطالة عمر بطارية هاتفك، وقد لا يكون الفرق كبيرًا، ولكن كل شيء سيكون بمثابة مساعدة لك، وبالنسبة للأشياء التي لن تستخدمها طوال الوقت، مثل البلوتوث، فمن المنطقي إيقاف تشغيله عندما لا تكون قيد الاستخدام، ويقع نفس الأمر على الواي فاي وخدمات الموقع.

10. لا تقم بتثبيت محسن للبطارية:

قد يبدو هذا غير بديهي، لكن معظم تطبيقات "تحسين البطارية" لا تستحق عناء التثبيت ولا حتى التجربة، كما ولن تعمل هذه الأدوات المساعدة أكثر من إزالة التطبيقات التي تعمل في الخلفية ومسح ذاكرة التخزين المؤقت لهاتفك، ولكن عليك غالبًا التعامل مع الإعلانات المتطفلة وحتى البرامج الضارة، بالتالي، ذا كنت ترى تباطؤ وتطبيقات تستغرق وقتًا طويلاً للفتح، فمن الأفضل إزالة التطبيقات التي تعمل في الخلفية، كذلك محو ذاكرة التخزين المؤقت، وهنا يمكنك دائمًا الاعتماد على تطبيق File من جوجل، والذي ذكرناه في أوّل مقالتنا هذه.

كلمة أخيرة:

كان هذا موضوع مقالتنا لهذا اليوم، والتي يُنظر إليها بأن لها الاهمية ما تستحق، كون أن مشكلة بطأ أجهزة الأندرويد مشكلة عامة وتقع مع الجميع، أنت بدورك، كيف شعرت بهاتفك بعد تنفيذ هذه الإعدادات، وفي حالة لديك المزيد من هذه الإعدادات أو التحسينات، فقم بوضعها في صندوق التعليقات في الأسفل لكي يستفيد منها الجميع.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

حل مشاكل بطأ أندرويد بتغيير هذه الإعدادات Reviewed by أحمد سعيد on 1/09/2020 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

ليست هناك تعليقات: