لمَ يجدر بك تسجيل الدخول باستخدام جوجل أو فيسبوك



توفر العديد من المواقع إمكانية تسجيل الدخول بها بواسطة بيانات الدخول الخاصة بالخدمات الأخرى مثل فيسبوك أو جوجل أو تويتر أو حتى آبل، بدلاً من إجراءات التسجيل الطويلة؛ أي ليس عليك كتابة أسمك، وبريدك الإلكتروني، وتعيين كلمة السر، وإدخال رقم هاتفك...إلخ، بل فقط نقرة واحدة وسيتم إنشاء الحساب أو تسجيل الدخول. ودعني أخبرك أنّه في حال كنت لا تستخدم حاليًا مدير كلمات المرور، فإن استخدام إحدى خيارات تسجيل الدخول هذه يُعتبر البديل الأمثل، إن كنت تهتم حقًا بتأمين حساباتك بأفضل صورة ممكنة.


في حال كنت تقوم بإنشاء حساب جديد في معظم الخدمات التي تستخدمها عبر الإنترنت، فهناك إحتمال كبير أنك تعيد استخدام كلمة المرور نفسها المستخدمة في حساباتك الأخرى، أو ربما تعُين كلمة سر جديدة ولكن بسيطة بحيث يسهل تذكرها عند محاولة تسجيل الدخول لاحقًا. إن كنت ممن يفعلون ذلك، فأنت تعرض بياناتك للخطر بشكل صريح!

عند انتهاك موقع ويب يؤدي إلى تسريب بيانات ملايين المستخدمين، بما فيها كلمات السر الخاصة بهم، سيحاول المهاجمون استخدام البريد الإلكتروني وكلمات المرور المسربة للوصول إلى حساباتك – ليس فقط حسابك على الموقع المُخترق، وإنما جميع حساباتك الأخرى المرتبطة بنفس البريد وكلمة المرور. وضع في اعتبارك أن مثل هذه الانتهاكات تحدث بشكل متكرر هذه الأيام.

لهذا السبب يوّصى باستخدام البرمجيات المسؤولة عن إدارة كلمات المرور كونها تمنحك القدرة على إنشاء كلمات مرور قوية وفريدة لكل خدمة تستخدمها، وتخزينها في خزنة مؤمنة لا يمكن فتحها إلا من خلال كلمة المرور الرئيسية. ومع ذلك، لا يستخدم معظم الأشخاص هذه البرمجيات، على الرغم من أنها مجانية، بل يرى البعض أن خيار تسجيل الدخول بإستخدام جوجل أو فيسبوك أو آبل أسهل وأسرع.

أكثر أمانًا بفضل المصادقة الثنائية



في كل الأحوال، الاعتماد على برامج إدارة كلمات السر أو تسجيل الدخول بواسطة جوجل أو فيسبوك يسمحان لك بتعيين كلمة سر قوية وفريدة مرة واحدة فقط، وعليك تذكر هذه الكلمة للوصول إلى جميع حساباتك الأخرى. هذا أفضل بكثير من استخدام كلمة مرور واحدة على كل حساب على حدا، أو الاضطرار لتعيين كلمة مرور ضعيفة عند إنشاء حساب جديد حتى يمكن تذكرها بسهولة. لكن بغض النظر، هناك ميزة مهمة قد تمنح الافضلية لتسجيل الدخول باستخدام جوجل أو فيسبوك أو آبل: المصادقة الثنائية.

كما تعلمون، مثل هذه الخدمات تمتلك قاعدة بيانات ضخمة تضم مليارات المستخدمين حول العالم، وبالتالي يجب أن توفر وسائل الحماية المناسبة لتأمين الحسابات بأقصى درجة ممكنة. إحدى هذه الوسائل هي المصادقة الثنائية، حيث يتعين على المستخدم إدخال كود إضافي بعد تسجيل الدخول عبر اسم المستخدم وكلمة المرور، غالبًا يتم ارسال هذا الكود عن طريق رسالة SMS أو يتم إنشاؤها بواسطة تطبيق خاص.

الآن إذا افترضنا أن كلمة المرور القوية الخاصة بحسابك على الخدمة أصبحت مكشوفة لدى شخص آخر، فسيظل غير قادر على فتح الحساب واستخدامه لتسجيل الدخول إلى الخدمات الأخرى المرتبطة به. أو بعبارة أخرى، المصادقة الثنائية الخاصة بحساب جوجل أو فيسبوك أو آبل أصبحت مفتاح الأمان الذي يسمح بالولوج لحساباتك الأخرى.

هل تسجيل الدخول بإستخدام خدمة أخرى يخرُقُ الخصوصية ؟




تسجيل الدخول باستخدام جوجل أو فيسبوك تعتبر وظيفة عملية دون أي شك في ذلك، ولكن في نفس الوقت قد تجعلك تشعر بالقلق بسبب الخصوصية، فهل شركة فيسبوك أو جوجل تريد معرفة المواقع الأخرى التي لديك حساب بها ؟ هل كل خدمة تستخدمها تحتاج إلى رؤية جميع معلوماتك المرتبطة بحسابك على هذه الخدمات ؟

حسنًا، كل من فيسبوك وجوجل يقومان بتعقب نشاط المُستخدمين على أي حال، لذا فهناك احتمال كبير أن لديهم بالفعل فكرة عن التطبيقات والخدمات التي لديك حساب بها. من ناحية أخرى، يجب ألا تقلق، حيث أن المواقع التي تسجّل الدخول إليها لا يمكنها رؤية جميع المعلومات المضمنة في حسابك على خدمة فيسبوك أو جوجل. إذ تستخدم الخدمة بروتوكول أوث لكي تمنح هذه المواقع المعلومات التي تحتاجها فقط لإنشاء الحساب، مثل الاسم، البريد الالكتروني، تاريخ الميلاد، صورة الملف الشخصي، رقم الهاتف.

ومع ذلك، إذا كنت شديد الاهتمام بالخصوصية، يجب عليك استخدام حساب آبل لتسجيل الدخول (Sign in With Apple) والسبب ببساطة لأن شركة آبل، على عكس معظم شركات التقنية في عصرنا الحالي، تتخذ خصوصية المُستخدمين على محمل الجد، وهذا ليس هراء تسويقي بل حقيقة! فمن ضمن المميزات التي تحصل عليها عند تسجيل الدخول بإستخدام حساب آبل هي إخفاء عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك — ويتم تحقيق ذلك عن طريق إنشاء بريد إلكتروني وهمي وعشوائي يعيد التوجيه إلى عنوان بريدك الإلكتروني الحقيقي. وعلى هذا الأساس، تحصل المواقع التي تسجل دخول بها على معلومات أقل عنك. بالطبع نأمل أن نجد جوجل وفيسبوك يتتبعان هذا النهج أيضًا.


بشكل عام، إذا كنت لا تريد استخدام برمجيات إدارة كلمات المرور، فإن تسجيل الدخول باستخدام جوجل أو فيسبوك أو آبل طريقة ملائمة جدًا لحماية حساباتك على مواقع الويب المختلفة، على الأقل أفضل من إعادة استخدام كلمات المرور نفسها على كل حساب. أيضًا التنويع في استخدام هذه الخدمات يعتبر أمرًا جيدًا، فلا تقوم بإستخدام زر Sign in With Google دائمًا، استخدام حساب فيسبوك وتويتر وآبل إن أمكن.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لمَ يجدر بك تسجيل الدخول باستخدام جوجل أو فيسبوك Reviewed by عبدالرحمن محمد on 1/26/2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: