هل هناك علاقة بين الرام و FPS فى تسريع الألعاب

من المعروف لنا جميعاً أن وحدة المعالجة المركزية (CPU) و كارت الشاشة (GPU ) من أهم العوامل في تحديد أداء الألعاب للكمبيوتر ثم تأتى وبدرجة أقل ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) . ولكن فى هذا المقال سوف نتعرف سوياً على العلاقة بين الرام و عدد الإطارات في الثانية (FPS ) وهل تؤثر الرام على FPS عند تشغيل الألعاب على جهاز الكمبيوتر أم لا . ليس هذا فقط، كما وسيكون هناك حديث خلال السطور أدناه أيضًا عن، هل تؤثر الرامات على الالعاب بصرف النظر عن وحدة المعالجة المركزية وكارت الشاشة وما الأكثر أهمية حجم الرام أو سرعة الرام .


هل تؤثر RAM على FPS ؟



أثناء ممارسة الألعاب على جهاز الكمبيوتر، يجب تخزين الملفات المؤقتة بشكل متكرر، وهنا يأتى دور الرامات، حيث تعمل ذاكرة الوصول العشوائي الرام كجهاز تخزين لمثل هذه الملفات حيث يمكن استرجاعها بشكل أسرع مقارنةً بمحركات الأقراص الصلبة . لكن، ماذا يحدث في حالة نفاد الذاكرة ؟ يتم تخزين الملفات المؤقتة على الأقراص الصلبة، ولأن الاقراص الصلبة أبطأ من ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بك فسوف يستعين بعدد الإطارات فى الثانية FPS، وبمجرد ترقية أو زيادة RAM لديك ستلاحظ زيادة في FPS أثناء اللعب .

نستنتج من ذلك، أن جهاز الكمبيوتر المحمول اللاب توب أو الكمبيوتر الشخصي الخاص بك إذا كان لا يحتوى على ذاكرة رام كافية لتخزين الملفات سيكون أداء الألعاب منخفض . لذلك، تؤثر الرامات بالفعل على FPS حتى تقوم بتحسين وترقية الرامات خصوصاً فى حالة أجهزة الكمبيوتر المحمولة المزودة ببطاقة رسومات مدمجة أو معالجات AMD .

بالتالى، المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي سيساعد بالتأكيد على زيادة أداء FPS فى الألعاب ولكن لن يكون بنفس القدر مقارنةً بطاقة الرسومات ووحدة المعالجة المركزية .

أيضًا، بعد مقدار وحجم معين من ذاكرة الوصول العشوائي الرام، تصبح الزيادة في أداء الألعاب ضئيلة . على سبيل المثال، إذا كان جهاز الكمبيوتر يحمل كارت شاشة مدمج، هنا يرتبط مقدار VRAM الذي يحتوي عليه مباشرة بحجم ذاكرة الوصول العشوائي الرام . أى أن الكمبيوتر المحمول الذي يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي (RAM) بحجم 8 جيجابايت وكارت شاشة مدمج أكثر أداءً من أداء الجهاز الذي يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي (RAM) بحجم 4 جيجابايت .

إقرأ أيضًا : ما الذي يحتاجه جهازك من الرامات لتشغيل الالعاب؟ 

و في حالة كرت الشاشة المخصص، فإن الحصول على كمية صغيرة من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) على سبيل المثال رام بحجم 4 جيجابايت لن يكون كافيًا للألعاب حتى لو كان الكمبيوتر المحمول لديك يحتوي على كارت شاشة من نوع Nvidia RTX 2060 .

خلاصة هذا الجزء، وحدة المعالجة المركزية (CPU) و كارت الشاشة (GPU ) تؤثر على FPS أكثر من ذاكرة الوصول العشوائي

ما هو الأكثر الأهمية حجم RAM أم سرعة RAM ؟

 


حجم ذاكرة الوصول العشوائي RAM أم سرعة ذاكرة الوصول العشوائي RAM التي هي أكثر أهمية؟ إذا كنت تتطلع إلى زيادة أداء الألعاب من خلال ترقية ذاكرة الوصول العشوائي RAM فى الكمبيوتر الخاص بك، فستجد بالتأكيد هذين الأمرين . ينصح أن تحصل على ذاكرة الوصول العشوائي 8 جيجابايت مع 2133 ميجاهرتز أو واحد آخر بنفس الحجم ولكن مع 2666 ميجاهيرتز .

ذكرنا بالأعلى أن أجهزة الكمبيوتر تقوم بتخزين الملفات المؤقتة بشكل متكرر . بالتالى، يحتاج الجهاز إلى رامات أعلى . نفس الشىء ينطبق أيضًا على سرعة RAM التي تعرف أيضًا باسم تردد RAM هو عدد الأوامر التي يمكن معالجتها في الثانية وكلما زاد التردد كلما قل الوقت المستغرق لاسترداد الملفات .

لكن فى حالة إذا كان لديك كمبيوتر محمول للألعاب، فإن سرعة RAM ليست مهمة عند الترقية لأن بطاقة الفيديو (VRAM)مع بطاقة الرسومات المخصصة الخاصة بك سيتم استخدامها أكثر من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM ) أثناء ممارسة الألعاب على الكمبيوتر . مع العلم، فى حالة نوع الرامات الحديثة DDR لن يكون هناك اختلاف كبير في الأداء بين ذاكرة الوصول العشوائي بترددات مختلفة .

خلاص هذا الجزء، سرعة الرامات ليست بنفس أهمية حجم الرامات لأن عدم كفاية ذاكرة الوصول العشوائي يمكن أن تؤثر على أداء الألعاب وأكبر دليل على صحة هذا الكلام هو أن أجهزة الكمبيوتر المخصصة للألعاب يجب أن تكون بسعة 16 جيجابايت على الأقل .

كم عدد الملفات التى يتم نقلها فى الثانية من خلال الرامات ؟


يمكنك استخدام القانون أدناه للحصول على عرض النطاق الترددي للذاكرة أو حجم الملفات التي يمكن نقلها في الثانية من خلال ذاكرة الوصول العشوائي الرام .

القانون : (تردد ذاكرة الوصول العشوائي فى 64 ) / 8 = MB/s

مثال :


إذا كان لديك ذاكرة 8 جيجابايت من نوع DDR3 بسرعة 2133 ميجاهرتز. يمكنك العثور على عرض النطاق الترددي الذاكرة.

(2133X 64) / 8 = الناتج 17،064 MB/s

ما هو حجم ذاكرة الرام المناسب للألعاب ؟



فى الماضى، كانت الذاكرة بحجم 4 جيجابايت كافية لتعدد المهام وممارسة الألعاب . لكن، فى الوقت الحالى الذاكرة بحجم 4 جيجابايت غير كافية على الإطلاق لأن التطبيقات تتطلب الكثير من الذاكرة حتى تعمل بسلاسة . بينما فى أيامنا هذه، تحتاج إلى 8 جيجابايت على الأقل من ذاكرة االرام لتشغيل الألعاب بسلاسة . لكن، ذاكرة الرام بحجم 16 جيجابايت هي الموصى بها والتى تحتاجها للألعاب كما أنها تساعدك على تحرير الفيديو والقيام بالمهام بشكل سريع وسلس .

ذاكرة 32 جيجابايت مبالغة إلى حد ما إلا إذا كنت تعمل منشئ محتوى فيديو بشكل كبير لأن وجود الكثير من ذاكرة الوصول العشوائي سيساعدك بالتأكيد على إنهاء المشاريع الكبيرة بشكل أسرع .

الخلاصة ::


1 : كلما زاد حجم ذاكرة الوصول العشوائي سيساعد بالتأكيد على زيادة أداء FPS فى الألعاب ولكن وحدة المعالجة المركزية (CPU) و كارت الشاشة (GPU ) تؤثر على FPS أكثر من ذاكرة الوصول العشوائي .

2 : سرعة الرامات ليست بنفس أهمية حجم الرامات لأن عدم كفاية ذاكرة الوصول العشوائي يمكن أن تؤثر على أداء الألعاب .

3 : الرام المناسبة لتشغيل الألعاب يجب أن تكون بحجم 16 جيجابايت على الأقل تقدير .
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
هل هناك علاقة بين الرام و FPS فى تسريع الألعاب Reviewed by Ahmed Mohamed on 1/14/2020 Rating: 5

Ahmed Mohamed

اهتم بالكتابة عن شروحات الويندوز، والأندرويد، والبرامج، والتطبيقات

ليست هناك تعليقات: