10 تطبيقات من جوجل معها ستقلل من وقت استخدام هاتفك



خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت الشركات الكبرى وتحديدًا المُطوِرة لأنظمة التشغيل وكذلك المُصنّعة للهواتف الذكية، على سبيل المثال، جوجل وآبل وسامسونج، وحتى بعض مطوري التطبيقات، أصبحوا على دراية كاملة بكمية الوقت الذي يستهلكه الشخص بالجلوس وتصفّح هاتفه الذكي، ولعل أولى الأدوات للتقليل من هذا الاستخدام السلبي، كانت أدوات الرفاهية الرقمية من جوجل، والقادمة بشكل افتراضي مع أجهزة اندرويد الحديثة.

ولم تكتفي جوجل بهذا الأمر، حيث أعلنت الشركة العام الماضي عن تجارب الرفاهية الرقمية، والتي هي عبارة عن تطبيقات مُصممة خصيصًا لمساعدتك على تقليل استخدام هاتفك الذكي، في نفس السياق، نتفق جميعًا أننا نُنفق الكثير من الوقت على هواتفنا، على سبيل المثال، التمرير بلا عناء في تصفّح تويتر، أو مشاهدة فيديوهات يوتيوب بشكل عشوائي، أو حتى لعب ألعاب تُسبب إدمان.

وكما أشرنا سابقًا، فقد أطلقت جوجل تجاربها المتعلقة بالصحة الرقمية، وما زالت تُشجع المطورين على إطلاق المزيد من هذه النوعية من التطبيقات، وحتى كتابة هذه المقالة، هناك 10 تطبيقات يمكنك تجربتها الآن، فإذا كنت من المهتمين وتُريد الحفاظ على وقتك الثمين وعدم التشتت، اطلع على هذه التطبيقات في الأسفل، ونبدأ مباشرة بالتطبيق الأوّل.



تطبيقات جوجل العشرة في الصحة الرقمية التي بدورها تُقلل من استخدامك لهاتفك الذكي:



التطبيق الأوّل من جوجل والقادم كتجربة في مجال الرفاهية الرقمية، وباختصار شديد، يمكن تعريفه بأنه عبارة عن خلفية حيّة تحسب عدد مرّات فتح هاتفك في اليوم الواحد، بالتالي ستتمكن معه من وضع حد لنفسك عبر منعها من فتح هاتفك في كل فرصة، وفي حالة ثبّت التطبيق ولم تجده على الشاشة، ببساطة اذهب لتبويب الخلفيات المتحركة في الهاتف، وستجد الخلفية الحية الخاصة به هناك.

2. We Flip:

تطبيق آخر، ولا يختلف فكرته عن التطبيق السابق أو التطبيقات اللاحقة، حيث تم تصميمه لمساعدة المجموعات أو التجمّعات "كالأصدقاء مثلًا" على إبعاد هواتفهم والتواصل مع بعضهم البعض وجهًا لوجه وبعيدًا عن التقنية، وهنا، الجميع ينضم معًا ويعدون بعدم لمس هواتفهم، وبمجرد قيام شخص ما بتصفّح هاتفك، فالجلسة ستنتهي.


التطبيق الثالث من جوجل، وفكرته ببساطة في جعلك تختار التطبيقات الأكثر أهمية بالنسبة لك، وبمجرد الاختيار، فإن التحدي الذي يواجهك هو أن تستمر لمدة 24 ساعة كاملة فقط باستخدام تلك التطبيقات، وليس أي من التطبيقات الأخرى، وخاصةً التطبيقات الأكثر إلهاءً، بالتالي تعتمد نهاية جلسة التطبيق على عزيمة المستخدم وثباته.

4. Morph:

هذا التطبيق يقوم بتنظيم باقة تطبيقاتك في أوضاع تشغيل أو عرض مختلفة، مثل عرض تطبيقات معينة أثناء تواجدك في المنزل، وعرض تطبيقات أخرى أثناء تواجدك في العمل، بالتالي يعتمد التطبيق على موقعك الجغرافي الحالي، وتستطيع تحديد نوعية وعدد التطبيقات التي تُريد عرضها في المقدمة بناءًا على ذلك.


هذا التطبيق قادم بفكرة مغايرة عن جميع التطبيقات في هذه المجموعة، حيث يطلب منك وضع هاتفك في مظروف، وهذا المظروف يتم طباعته وتوفيره من قبل التطبيق نفسه، وكل مظروف من هذه المظاريف الافتراضية تُركّز على وظيفة واحدة، على سبيل المثال، مظروف لإجراء واستقبال المكالمات فقط، أو وضع الهاتف في مظروف لالتقفاط الصور والفيديو فقط، وأجدر بالإشارة أن هذا التطبيق يتوفّر فقط للعمل مع هواتف جوجل بيكسكل 3a.


باختصار، يوضح لك هذا التطبيق المدة التي تستخدم فيها هاتفك الذكي في كل يوم، حيث في كل مرة تقوم فيها بفتح هاتفك، تبدأ ساعة التوقيت في العد، مما يجعلك تَحُدّ من فتح الهاتف وجعل الأمر برمته أكثر إنتاجية، ومن الواضح أن هذا التطبيق المجاني، كما هو الحال مع جميع التطبيقات هنا، مبني على عزيمة وثبات المستخدم، فهو غير قادم بعصا سحرية.


لربما هذا التطبيق سيُهمك جدًا، حيث من خلاله يتم تجميع الإشعارات وتوصيلها لك في أوقات مناسبة قد حددتها سابقًا أثناء إعداد التطبيق لأوّل مرة، بالتالي سيمنع هذا التطبيق تشتتك أثناء القراءة أو تركيز بقيام بشيء ما، وسيمنعك على سبيبل المثال من فحص هاتفك كل برهة من الزمن، وهذا في النهاية يجعل من التطبيق تطبيقًا عمليًا وبامتياز.


يُوفّر لك هذا التطبيق دليلًا مرئيًا على استخدامك لهاتفك الذكي، حيث في كل مرة تقوم فيها بإلغاء قفل هاتفك الاندرويد، سيتم إنشاء فقاعة جميلة، وكلما طال استخدامك له ستكبر هذه الفقاعة، وتخيل الأمر عندما تكون الفقاعات كبيرة وصغيرة وما هي مردودها على نفسيتك وعلى الهدف السامي والمتمثل في الحد من استخدام الهاتف.


يمكّنك هذا التطبيق من استبدال هاتفك الحقيقي بهاتف ورقي وليوم واحد، بحيث قبل ذلك يمكنك اختيار العناصر المهمة، وسيطبع التطبيق نسخة ورقية من هذه العناصر، وهذا يجعلك قصرًا التخلص من هاتفك وحمله أثناء اليوم، ويبدو أن التطبيق ذو مهمة صعبة وقد تكون مستحيلة بعض الشيء لغالبية المستخدمين، وليس هناك مشكلة في تجربته.

10. Anchor:

التطبيق الأخير في هذه المجموعة، وهو عبارة عن إضافة في متصفّح جوجل كروم، ومهمته الرئيسية هو جعلك أكثر وعياً بالتمرير إلى ما لا نهاية للمواقع الإلكترونية، وتحديدًا مواقع الشبكات الاجتماعية، كما ويصور Anchor التمرير هذا كغوص في أعماق البحار، حيث تصبح الشاشة أغمق حتى تصل إلى القاع.

كلمة أخيرة:

مع مرور الوقت، تطلق جوجل المزيد من تجارب الرفاهية الرقمية، كما أنها تدعو المطورين إلى إنشاء برامجهم الخاصة في هذا الشأن، لذلك، في الختام، نوصي على الاقل بتجربة بعض التطبيقات في هذه المجموعة فهي قادمة بأفكار جيدة، وإذا كنت لا تستطيع استخدام هاتفك لوقت أقل مما عليه الآن، فتعلم على الأقل كيفية استخدام هاتفك الذكي بشكل أكثر إنتاجية.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

10 تطبيقات من جوجل معها ستقلل من وقت استخدام هاتفك Reviewed by أحمد سعيد on 1/29/2020 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

ليست هناك تعليقات: