واخيرًا، إنفيديا تكشف عن إصدار الـ Super من بطاقات GTX 16

بعد أن قامت في وقت سابق خلال هذا العام بإصدار نسخة Super المحسنة من البطاقات الرسومية RTX 2060 و RTX 2070  و RTX 2080 عادت شركة إنفيديا لتقدم إصدار الـ Super أيضًا من سلسلة GeForce GTX 16 للفئة المتوسطة والتي تضم كل من بطاقة GTX 1660 Super و GTX 1650 Super وبالفعل أضافت الشركة تحسينات ملحوظة وجوهرية على المواصفات التقنية في كلا البطاقتين وذلك بهدف توفير قدرة معالجة رسومية أكبر وأفضل بالنسبة للألعاب الشائعة اليوم على دقة 1080 بكسل.

إذ كشف استطلاع للرأي أجرته شركة فالف (Valve) مؤخرًا أن 63% من المشاركين في الاستطلاع يستخدمون شاشة بدقة 1920×1080 بكسل، كما تزعم إنفيديا أن 80% من جمهور GeForce يستخدمون بطاقة GeForce GTX 1060 فيما أقدم. وعلى نحو متزايد، لا تستطيع هذه البطاقات مواكبة التطور السريع لجودة الرسومات، غير أنها تفتقر إلى السعة الكافية من الـ VRAM لإنتاج تفاصيل وظلال دقيقة.

هذا ما دفع Nvidia إلى تدشين نسخة محسنة من بطاقات GTX 16 لتمنحك أداء سريع وسلس عند تشغيل أحدث الألعاب على دقة 1080 بكسل. بجانب ذلك، أصدرت إنفيديا أيضًا تعريف Game Ready Driver جديد يأتي بحفنة من المميزات المثيرة للإهتمام والتي ستزيد من تحسين تجاربك في العديد من الألعاب. استمر في القراءة للحصول على كل التفاصيل.


دعونا نسلط الضوء أولًا على البطاقة الرسومية الجديدة GTX 1660 Super والمُتاحة بسعر يبدأ من 229 دولار أمريكي (ما يعادل 3700 ج.م تقريبًا) لدى شركاء إنفيديا المعتمدين أمثال: EVGA و MSI و ASUS و GIGABYTE و Zotac وقد تم تصميمها مع الأخذ في الحسبان تشغيل الألعاب عالية الجودة على دقة 1920×1080 بأقصى اعدادات Graphics ممكنة، فهي أسرع مرة ونصف من بطاقة GeForce GTX 1060 6GB القديمة، وبالتأكيد أسرع بمراحل متقدمة من وحدات معالجة الرسومات الأقدم، بما في ذلك الوحدات الأكثر شعبية مثل GeForce GTX 750 Ti.

مميزات بطاقة GTX 1660 Super




الاختلاف الجوهري الذي أضافته إنفيديا على هذه البطاقة لجعلها من فئة الـ Super هو اعتماد الجيل الحديث من ذاكرة الرسومات GDDR6 بسرعة تردد 14 جيجابت في الثانية وزيادة عرض النطاق الترددي للذاكرة إلى 336 جيجابت في الثانية. هذا يمثل تحسن بنسبة 75% عند المقارنة مع بطاقة GeForce GTX 1660 العادية والتي تستعمل ذاكرة GDDR5 مع باندويث 192 جيجابت في الثانية. ويعمل هذا التحسن على زيادة معدل الإطارات في الألعاب بنسبة تصل إلى 20% مما يمنحك تجربة أكثر سلاسة واستجابة، وتحسين أكثر في التفاصيل.

ومثل غيرها من بطاقات GTX 16 الأنجح على الإطلاق، فإن بطاقة GTX 1660 Super الجديدة مبنية على معمارية تورينج الرسومية الشهيرة، بما في ذلك الظلال المتقدمة مع تسريع الأداء في أحدث الألعاب، والقدرة على إنشاء بث مباشر مع الحفاظ على معدل الإطارات ثابت، وغيرها من تقنيات لا مثيل لها تعمل على تحسين طريقة لعبك. لذا، في حال كنت تريد تشغيل الألعاب الحديثة المفضلة على دقة 1920×1080 بكسل بأفضل أداء وسعر مغري، ففكر في ترقية كرت الشاشة في حاسوبك إلى كرت GTX 1660 Super المتاح في الأسواق الآن.

مميزات بطاقة GTX 1650 Super



تعتزم شركة إنفيديا إطلاق بطاقة GTX 1650 Super الجديدة في 22 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، أي بعد أيام قليلة من الآن، وهي تستهدف من خلالها اللاعبين أصحاب الميزانية المحدودة والذين يريدون الحصول على أداء أفضل مع الالعاب الحديثة وفي الوقت نفسه الاستفادة من التقنيات الحديثة المبتكرة من Nvidia. إذ تعتبر بطاقة GeForce GTX 1650 مثالية للعمل مع وحدات المعالجة المركزية (CPUs) من الفئة المتوسطة وشاشات الألعاب الداعمة لتقنية G-Sync، وبالتالي فإنها خيارًا ممتازًا عند تجميع كمبيوتر بميزانية منخفضة ويقدم أداء راقي على إعدادات جرافيك عالية في العديد من الألعاب الشائعة.

ومثل بطاقة GTX 1660 Super، فإنها تشمل أيضًا دعمًا لبث Turing NVENC المتميز والتقنية الأخرى المذكورة أعلاه. ومن خلال شرائك أحد هذه البطاقات والانضمام إلى فرق إنفيديا، ستحصل على تحديثات أمنية مستمرة لأحدث الألعاب، بالإضافة إلى إمكانية الوصول لبرنامج GeForce Experience والتكنولوجيات التي يقدمها في جعبته، جنبًا إلى جنب الوصول الفوري إلى الميزات الجديدة التي تقوم الشركة بتطويرها باستمرار. ولا توجد حاليًا أي معلومة بشأن سعر هذه البطاقة، لذا ترقب تحديث مواقع الويب الرسمية للشركات المصنعة المعتمدة من إنفيديا في 22 نوفمبر.

مميزات جديدة للألعاب تصل إلى بطاقات GeForce




لطالما كانت إنفيديا تقدم دعم دائم لوحدات معالجة الرسومات، حتى القديم منها، مع إضافة تحسينات جديدة للألعاب وتوفير الدعم الأمثل للألعاب التي أطلقت حديثًا وإصلاح الأخطاء والمشاكل، وبالطبع توفير مميزات جديدة تمامًا تعمل على تحسين تجربة اللعب. فمثلًا تحديث Game Ready Driver الأخير يفتح أمام مستخدمي بطاقات GeForce ثلاث ميزات جديدة تمكنك من تخصيص طريقة اللعب وتحسينها، وتسريعها أيضًا ReShade و Enhanced Image Sharpening و NVIDIA Ultra Low Latency. دعونا نقدم نبذة تعريفية عن كل منها في السطور القادمة.

مرشحات ReShade مدعومة الآن في GeForce Experience




مع أكثر من 3 ملايين عملية تنزيل في العام الماضي، يستفيد برنامج المرشحات ReShade من مجتمع تعديل نشط ينشئ إنشاء ظلال إضافية مذهلة بعد المعالجة (Post-Processing) لألعاب الكمبيوتر. مع أحدث إصدار لتعريف Game Ready Driver و GeForce Experience بات يمكن للاعبين الاستفادة من مئات مرشحات ReShade وتطبيقها بسهولة في ألعابهم المفضلة باستخدام NVIDIA Freestyle أو Ansel للحصول على تجربة رسومية مبهرة. ولمعرفة كيفية تفعيل هذه الميزة الجديدة والمثيرة للإهتمام وكيفية استخدامها، تابع هذه المقالة المخصصة.

إمكانية زيادة حدة الصورة بواسطة Nvidia Control Panel




في شهر أغسطس الماضي، قدمت شركة إنفيديا ​​مرشح GeForce Experience Sharpening لتحسين الوضوح في الألعاب التي تدعم تقنية الـ NVIDIA Freestyle. والآن، دعمت انفيديا مع التعريف الجديد فلتر خاص لزيادة حدة الصورة من خلال لوحة التحكم الخاصة بالتعريف للحصول على أداء أسرع بكثير وذلك ينطبق على جميع الالعاب التي تستند على مكتبة DirectX 9 و 10 و 11 و 12 فيمكنك تعديل الفلتر وتخصيص ملفًا شخصيًا لكل لعبة أو تفعيلها بشكل عام على كل الالعاب.

إضافةً إلى ما سبق، أضافت إنفيديا ميزة GPU Scaling والتي تعتمد على وحدة معالجة الرسومات التي يستعملها المستخدم لتقديم دقة وضوح أقل وقياس الدقة المحلية للحصول على أداء أعلى. فمثلًا إذا كانت لديك شاشة بدقة 2560×1440 بكسل، لكنك ضبط الدقة في إعدادات اللعبة على 1920×1080 بكسل، نظرًا لأن اللعبة تتطلب الكثير من المعالجة الرسومية، فستقوم البطاقة الرسومية بترقية الجرافيك في اللعبة إلى دقة 2560×1440 بكسل تلقائيًا باستخدام أداة قياس عالية الجودة ثم تضيف بعض الحدة لتحسين الوضوح. ويمكنك التعرف على المزيد من التفاصيل حول كيفية استخدام هذين التحسينين الجديدين من خلال هذه المقالة.

دعم وضع NVIDIA Ultra Low Latency لـ G-Sync




في شهر أغسطس الماضي أيضًا قدمت شركة إنفيديا للاعبين وضع NULL (إختصارًا لـ NVIDIA Ultra-Low Latency) وهو وضع يهدف إلى تقليل التأخير بين نقرة بالماوس أو الضغط على لوحة المفاتيح والإجراء الذي يحدث على الشاشة. والآن، خرج وضع NULL من المرحلة التجريبية مع تحسينات إضافية، فقد تم تعزيزه بدعم تقنية G-SYNC المشهورة مما يؤدي إلى الاستمتاع بتجربة لعب تخلو من مشاكل التمزق والحصول على زمن استجابة سريع كما هو موضح من خلال النتائج في الصورة بالاعلى. لمزيد من المعلومات والتعليمات حول استخدام وضع NULL وتفعيله من خلال NVIDIA Control Panel راجع هذا المقال.

إذًا في حال أردت الحصول على أحدث التحسينات والإضافات الجديدة من إنفيديا، فضلاً عن دعم بطاقة GeForce GTX 1660 SUPER الجديدة، قم بتنزيل وتثبيت تعريف Game Ready Driver الآن بواسطة برنامج GeForce Experience.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
واخيرًا، إنفيديا تكشف عن إصدار الـ Super من بطاقات GTX 16 Reviewed by عبدالرحمن محمد on 11/04/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: