شراء لابتوب GTX 16... خطوتك نحو تحقيق تجربة لعب ممتازة

قرار شراء لابتوب للألعاب عادًة ما يقودك إلى متاهة بين الخيارات الكثيرة المتنوعة في السوق خلال السنوات الماضية، وصحيح أن كل منها تتمتع بأحدث معالجات وبطاقات رسومية للوصول إلى أداء كافى لتشغيل ألعابك المفضلة بسلاسة، لكن لطالما ارتبط بهذه النوعية من الأجهزة المحمولة سلبيات مثل التكلفة المالية العالية والوزن الثقيل والحجم الضخم والانتاج الزائد للحرارة، غير أن أدائها الرسومي مازال ضعيف مقارنًة بأداء الحواسيب المكتبية. وبالنتيجة كانت مبيعات الأجهزة المحمولة المخصصة للـ "جيمرز" في انخفاض مستمر؛ فقد رأى محبي ألعاب الفيديو آنذاك شراء جهاز كمبيوتر مكتبي قرار أكثر منطقية ويستحق تكلفتهُ.

شهد هذا الوضع الآن تحوّل رهيب سيجعلك تغير نظرتك كليًا عن لابتوبات الالعاب، فمع وصول سلسلة بطاقات انفيديا GTX 16 للأجهزة المحمولة في وقت سابق من هذا العام، نستطيع القول "بالفُم المليان" أننا أمام أجهزة تقدم تجربة لعب ممتازة بل مماثلة لما في أجهزة الكمبيوتر المكتبية بفضل احتوائها بطاقات رسومية رائدة تسمح بتشغيل أحدث الألعاب على جودة 1080p بسلاسة غير مسبوقة، ناهيك عن اسعارها المغرية جدًا وهو السبب الذي دفع الشركات المصنعة للابتوبات مثل Acer و ASUS و Dell و Lenovo و HP وغيرها إلى طرح أكثر من 80 طرازًا مع بطاقات GTX 16 الجديدة. لذلك في رأيي المتواضع، هذا هو أفضل وقت لشراء لابتوب ألعاب بدون دفع مبلغ كبير من المال، فدعونا نستعرض معكم تفاصيل أكثر عن مميزات هذه الأجهزة.


تهدف لابتوبات GTX 16 إلى ترقية كل جانب من جوانب تجربتك مع الألعاب، فهي تشمل مواصفات تقنية رائدة (حتى الأرخص سعرًا من بينها) مثل شاشة عرض بتقنيات حديثة ومعدل تحديث يصل إلى 144Hz ومن المستحيل أن تجد جهازًا ضمن هذه السلسلة يحتوي معالج قديم أو من فئة متوسطة مثل Intel Core i3 بل يتم دعمها بأرقى الفئات عادًة. هذا بالإضافة إلى أنها لا تحتوي ذاكرة عشوائية أقل من 8 جيجابايت، وفي أغلب الأحيان تكون محملة بوحدة تخزين كبيرة من نوع SSD أو M.2 أو هارد HDD و SSD معًا لتخزين أكبر كم من البيانات وفي نفس الوقت تشغيل البرامج والتطبيقات والألعاب ونظام التشغيل بسرعة هائلة.

وإن دل ذلك على شيء فهو يدل على انسيابية هذه الأجهزة لكل الفئات: للجيمرز والمصممين حتى الطلاب وأي شخص يفكر في شراء لابتوب يستمر معه لسنوات طويلة، فإنها وبكل بساطة خيارًا رائعًا للاستخدامات اليومية وليس فقط لتشغيل الألعاب – وإن كانت هذه النقطة من الأسباب الرئيسية وراء ضرورة اقتنائها. وباعتبارها أجهزة محمولة في الأساس، فهذا يمنحك فرصة الاستمتاع بألعابك المفضلة سواءً في المقهى، أو في منزل صديق مقرب، ويمكنك حتى توصيل ذراع تحكم في اللابتوب للحصول على تجربة لعب شبيهة بالبلاي ستيشن واكس بوكس.


وعند الحديث عن أدائها مع الألعاب تحديدًا، فإن لابتوبات GTX 16 تقدم قفزة كبيرة في الأداء مقارنة بالأجهزة القديمة التي أطلقت في الأعوام السابقة. نحن نتحدث هنا عن لابتوب يتمتع بقدرات رسومية عالية لتشغيل أشهر الألعاب مثل Fortnite و Apex Legends و PUBG على أعلى إعدادات ودقة 1080 بكسيل بمعدل FPS يتجاوز 100 إطار/ثانية.

الفضل هُنا يعود إلى امتلاك هذه الحواسيب بطاقات رسومية قوية وهي GTX 1650 و GTX 1660 Ti. فمن ناحية المواصفات، تأتي البطاقة الاولى بعدد 1024 نواة كودا وبتردد مُحسّن يصل إلى 1560 ميجاهرتز وذاكرة 4 جيجا فئة GDDR5 بمعدل سرعة 8Gbps. بينما تتمتع GeForce GTX 1660 Ti بعدد 1536 نواة كودا وبتردد 1590 ميجاهرتز وذاكرة 6 جيجا فئة GDDR6 الحديثة بسرعة 12 Gbps. كل من البطاقتين يعتمدن معمارية تورينج التي تدعم تقنيات الجيل الجديد للتظليل وبنية ذاكرة موحدة جديدة؛ مما يمنحك عرض رسومي عالي الدقة وصور غنية بالتفاصيل، علمًا أنها أسرع 6 أضعاف من معمارية باسكال المستخدمة في الجيل السابق من بطاقات انفيديا والجيل الحالي من بطاقات الشركات الأخرى المنافسة.


علاوًة على ما سبق، تقدم أجهزة GTX 16 المحمولة أداء أفضل نحو 4 أضعاف في الألعاب بالمقارنة مع الأجيال السابقة التي تحتوي على بطاقات رسومية قديمة أمثال GTX 960M أو GTX 1050 أو GTX 950M فقد مر عليها قرابة 4 سنوات. هذا يشير إلى أن شراء اللابتوبات التي تحتوي على بطاقة رسومية حديثة مثل GTX 1660 Ti أو حتى GTX 1650 يمثل صفقة مربحة وسيكون قرار ذكي لو كان اللابتوب لديك قديم ومر عليه 5 سنوات، فأنت أمام ترقية مثالية تُحدث قفزة كبيرة في أداء الألعاب لم تحلم بها في يوم من الايام. خصوصًا وأن هذه الأجهزة تقع تحت فئة سعرية معقولة وتعتبر مغرية ومناسبة للكثير من المستخدمين ومحبي الألعاب، بحيث تبدأ من 799$ وهو سعر رخيص نسبيًا إذا قارنته مع أسعار الأجهزة المحمولة ضمن سلسلة RTX 20.

وبالإضافة إلى الأداء الممتاز للألعاب، فإن حواسيب GTX 16 المحمولة مُجهزة بالقدرات اللازمة لمساعدة منشئي المحتوى والمصممين على الحصول على أفضل أداء ممكن في البرامج وعند بث الألعاب. على سبيل المثال، إذا كنت تؤدي مهام تحرير الفيديوهات على برنامج Adobe Premiere Pro CC فستلاحظ سلاسة غير عادية عند تكبير وتصغير الصور، كما هو الحال مع برنامج Adobe Illustrator CC بصرف النظر عن دقة العرض، ويمكنك أيضًا إنشاء صور فنية رائعة في Adobe Photoshop CC و Adobe Lightroom CC مع القدرة على تطبيق تأثيرات Path و Spin Blur دون الشعور بتهنيج أو تقطيع، فكل أمر يتم تنفيذه بمرونة داخل هذه البرامج وبمعدل أسرع 5 مرات بفضل الحوسبة المعجلة لوحدة معالجة الرسومات القائمة على الهاردوير. ناهيك عن الأداء الرهيب بصفة عامة عند الاستخدام اليومي.


ولك أن تتخيل معي عزيزي القارئ أن كل هذه التقنيات والميزات موجودة في لابتوبات سلسلة GTX 16 التي يبلغ سمكها 18 مم وخفيفة بوزن يصل إلى 2 كيلوجرام وهو ما يجعلها مناسبة جدًا للحمل والتنقل بها هنا وهناك إلى أي مكان لاستئناف أعمالك المختلفة. إنها مثالية للاعبين الذين يرغبون في الحصول على أداء ممتاز ومعدل إطارات في الثانية مرتفع على دقة 1080 بكسل في الألعاب الشائعة اليوم، ويمكنهم أيضًا الاستمتاع بإنجاز المهام الإبداعية والإنتاجية بكل سهولة دون ملل نتيجة فترات الانتظار المتكررة؛ مما يجعلها ممتازة لجميع الأشخاص تقريبًا وحتى الآن ليس هناك ما ينافسها في السوق من شركات أخرى.

وعندما يتعلق الأمر بشراء جهاز محمول للاعبين أو يناسب المصممين والمطورين والطلاب، فيجب أن يقع الاختيار على الجهاز الذي يوافق المعايير المطلوبة من حيث المواصفات التقنية والتي سوف نسردها معكم بشكل مُفصل فيما يلي:

اختيار البطاقة الرسومية المناسبة: تلعب البطاقة الرسومية دور مهم عندما يتعلق الأمر بألعاب الفيديو وتعتبر قدراتها بمثابة العامل المؤثر في معدل الإطار لكل ثانية داخل كل لعبة. وبما أننا نتحدث عن شراء جهاز محمول، فيجب عليك اختيار هذه القطعة بعناية لأنها تكون مدمجة مع اللوحة الأم وغير قابلة للترقية أو التبديل. ويفضل دائمًا ألا تشتري أي لابتوب لمجرد أنك تحتاجه لإنجاز مهام مُحددة فقط، بل ضع أموالك في جهاز يحمل بطاقة الرسوميات التي تتمتع بأحدث تقنيات لتشغيل برامجك المفضلة والألعاب الحديثة بإمكانياتها الكاملة دون التضحية بالجودة مع القدرة على الاحتفاظ بنفس هذه الكفاءة على مدار سنوات قادمة. يمكنك تحقيق ذلك عند شراء ايًا من لابتوبات سلسلة GTX 16 فهي تستحق الشراء دون تردد واختيار لن تندم عليه، بغض النظر عمّا إذا كنت ستستخدمه للدراسة أو القيام بأعمال التصميم والإبداع أو تشغيل بعض الألعاب الحديثة، فإنها مناسبة لجميع الاستخدامات فوق المتوسطة.



وإلى جانب قدرات هذه الأجهزة الواضحة من ناحية الأداء الرسومي، فهي تتمتع أيضًا بمجموعة هائلة من التقنيات الاستثنائية، على سبيل المثال تقنية NVIDIA Optimus لإطالة عمر البطارية، وخاصية WhisperMode التي تعمل على تعيين الإعدادات المثالية للألعاب بحيث توازن بين الحصول على معدل إطارات سلس والحد من الاستهلاك المرتفع للموارد بهدف جعل مراوح التبريد تصدر صوتًا منخفضًا أثناء اللعب. ولا ننسى أيضًا أهم ميزة وهي NVIDIA Highlights لإلتقاط أفضل لحظات اللعب بشكل إحترافي جدًا، بالإضافة إلى الأداة الرائعة NVIDIA Ansel لحفظ صور من داخل الألعاب بتقنية 3D وباحترافية عالية. وعمومًا، يجب على أي شخص التأكد من اختيار البطاقة الرسومية المناسبة والتي تستحق الاستثمار فيها، ولكي توفر عناء البحث – لن تجد أفضل من تلك المزودة بها لابتوبات GTX 16.

معدل تحديث الشاشة ودقة الوضوح: قد تأخذك معظم شاشات أجهزة اللابتوب إلى أعماق عالم الإثارة بسبب دعمها معدل تحديث فائق من 120 هرتز إلى 144 هرتز بدلًا من 60 هرتز المعتاد عليه منذُ فترة طويلة، وهذا بالطبع جعل تجربة اللعب أكثر سلاسة ويقلل من احتمالية التعرض لمشكلة تأخر الإدخال، حيث يمكنك الشعور بذلك بمجرد تحريك مؤشر الماوس! وإذا كانت هذه الشاشة تدعم تقنية G-Sync فأنت بذلك تضمن مشاهدة صور خالية من التقطيع اثناء اللعب لأنها تعمل بشكل سحري على تقديم عرض إطارات سلس ومتزامن مع سرعة المعالج الرسومي؛ ولا يمكنك الحصول على هذه التجربة إلا من خلال لابتوبات GTX 16. وبالنسبة إلى دقة الوضوح، فلا تتنازل ابدًا عن دقة 1080 بكسل كونها الدقة الاكثر استخدام بين محبي الألعاب اليوم، حيث أن أي شاشة لابتوب دقتها أقل من ذلك لن تحصل منها إلا على تجربة لعب سيئة وغير ممتعة من الناحية البصرية، لذلك من المُستحيل أن تجد ايٍ من حواسيب GTX 16 آتية مع شاشة دقتها أقل من FHD.

حجم وتصميم اللابتوب: قد لا يكون الأمر مهمًا للبعض، ولكن للاعبين والمطورين والمصممين شيء مهم يؤخذ في الحسبان، حيث أن هذه الفئات من المُستخدمين تميل عادًة إلى الأحجام الأكبر سواءً للشاشة بشكل خاص أو اللابتوب بشكل عام. ولكن نادرًا ما تضع الشركات المصنعة "الحجم والتصميم" ضمن أولويتها بقدر اهتمامها بالمواصفات التقنية، خصوصًا عندما نتحدث عن لابتوب للالعاب بمواصفات عالية، حيث تشغل كل قطعة مساحة كبيرة بالإضافة إلى العناصر الجمالية التي تدمجها مع الجهاز.

لكن هذا تغير مع طرح شركة نفيديا لتقنية Max-Q Design والتي تهدف إلى جعل أجهزة GTX 16 المحمولة أسرع وأرفع وأخف وزنا؛ مهما كانت تختلف هذه الحواسيب من ناحية المواصفات الداخلية، فهما يشتركان معًا في شيء واحد وهو التصميم الجذاب والهيكل النحيف، فهناك العديد من الأجهزة التي تندرج تحت سلسلة GTX 16 تأتي بشاشة 17 بوصة وحجمها يساوي بالضبط حواسيب أخرى قديمة بشاشة 15 بوصة.

أما بالنسبة لمكونات الهاردوير الأخرى من معالج، ووحدة تخزين، وسعة البطارية فلا يجب أن تكترث لها كثيرًا بقدر النقاط السابق ذكرها لأنها عناصر غير مؤثرة بشكل مباشر على أداء الألعاب. وإذا اقتنعت بأن أجهزة GTX 16 تراهن بالفعل على أفضل تجربة للألعاب، فدعني أضع بعض الأجهزة المحمولة من هذه السلسلة والتي أستطيع أن أنصحك بشرائها الآن، مع العلم أن هذا هو أفضل وقت للشراء حيث تُجرى حاليًا الكثير من الخصومات بمناسبة الجمعة البيضاء من متاجر البائعين الإلكترونيين مثل جرير في السعودية، أو Virgin Megastore و Sharaf Dg و Jumbo في الإمارات العربية المتحدة، ومتجر Xcite في الكويت. على الرغم من أن الشراء من السوق المحلية أفضل للاستفادة من خدمة الضمان والخصومات والهدايا.



كانت هذه أفضل عروض على لابتوبات الالعاب من سلسلة GTX 16 فكل ما عليك فعله هو تحديد الميزانية واختيار أحد الأجهزة المحمولة المدرجة في القائمة أعلاه والمزودة بأحدث بطاقات رسومية من انفيديا للإستمتاع بتجربة لعب ممتازة، فهي بمثابة استثمار لأن إمكانياتها ستقدم لك الكثير ولن تشعر أنك تمتلك جهاز قديم على مدار السنوات القادمة.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
شراء لابتوب GTX 16... خطوتك نحو تحقيق تجربة لعب ممتازة Reviewed by عبدالرحمن محمد on 11/27/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: