6 أسباب تمنعك من استخدام بطاقة SD مع هواتف أندرويد الحديثة

تأتي أجهزة الأندرويد الحديثة بحجم ذاكرة كبيرة وكافية نوعاً ما حيث يبدأ حجمها من 16 إلى 128 جيجابايت أي بأنها تتسع للكثير من الملفات الصوتية والمرئية والتطبيقات والألعاب، لكن بعض المُستخدمين لا تكفيهم الذاكرة الداخلية للجهاز فيلجؤون لشراء بطاقات SD خارجية بأحجام مُختلفة لتلبية احتياجاتهم من جهة وللاحتفاظ بملفاتهم من جهة أخرى وفق اعتقادهم إن أصاب الجهاز عطل ما، لكن هذه البطاقات مُعرضة بشكل كبير للتلف وضياع الملفات التي تحتويها، إذاً فما هي تلك الأسباب التي ستمنعك من استخدام بطاقة ذاكرة خارجية على جهازك الأندرويد؟ تعرف عليها الآن.


1. معاناة السرعة

هناك مَجموعة واسعة من بطاقات SD المُتاحة والتي تحتوي على مُستويات أداء مُختلفة تمامًا، إن كنت تستخدم بطاقة مُنخفضة الجودة فسوف تصاب بالإحباط بسرعة بسبب كل التأخيرات والتشنجات التي ستصيب الجهاز لبطء نقل البيانات، قد تُشاهد بطء كبير بمُعدلات التحديث وسرعات المزامنة بشكل مُلاحظ، للأسف مُعظم الناس يُعانون على الأرجح من هذا الأمر حيث يستخدمون أي بطاقة SD قديمة لديهم دون التفكير فيما إن كانت ستُقدم أفضل أداء أم لا.

فأن كنت تُخطط لتخزين الصور والملفات فقط على بطاقة SD الخاصة بك فستكون بطاقات UHS-I و Class 10 كافية نوعاً ما، وإن كنت تُخطط لتثبيت التطبيقات بالكامل على بطاقتك، فأنت بحاجة إذاً إلى البحث عن فئة بطاقات ذو جودة أفضل وأداء أسرع مثل A1 و A2 هما الخياران المُتاحان والـ A1 هو الأسرع.

إقرأ أيضاً: 3 أشياء مُهمة يجب معرفتها قبل شراء بطاقتك التخزينية SD Card التالية

2. الاختفاء والضرر المُباشر للملفات


أثناء استخدامي الأخير لبطاقة SD في هاتف أندرويد واجهت مُشكلة غريبة، في كل مرة ينطفئ فيها الجهاز (والتي كانت مُتكررة بسبب عمر البطارية) تختفي أي اختصارات للتطبيقات التي نقلتها على بطاقة SD من شاشة هاتفي الرئيسية، وإن كنت مثلي مِمن يفضلون ترتيب الملفات الوالمُجلدات على أسطح المكتب سيُزعجك هذا الأمر للغاية.

والأسوأ من ذلك أن بعض التطبيقات المُتأثرة - بما في ذلك Twitter و MyFitnessPal و Reddit - فقدت أيضًا جميع كلمات المرور المحفوظة وإعدادات وبيانات المُستخدم الأخرى، إذاً عند حدوث مشكلات في اجزاء لطاقة الـ SD لا يمكن حصرها قد تؤثر بشكل مُباشر على ملفاتك وتعمل على الضرر بها أيضاً واختفائها فكيف إن كانت تلك الملفات هامة ومصيرية في بعض الأحيان!

3. كابوس العثور على الملفات

على الرغم من أنه يمكنك تهيئة بطاقة SD الخاصة بك بحيث تُصبح وحدة تخزين داخلية مُعتمدة، فإن هذا لا يعني أن هاتفك سوف يرى كلا القرصين ككيان واحد! لذلك بناءً على أنماط الاستخدام الخاصة بك قد يُصبح من الصعب العثور على الملفات التي تحتاجها في وقت مُعين، على سبيل المثال بعض الملفات الصور تقوم بتخزينها على بطاقة SD لكن المكان الافتراضي لحفظ ملفات التطبيقات مثل الواتساب والتيلجرام على ذاكرة الجهاز، لتُعاني وقتها في نقل وترتيب الصور والملفات بين ملفات الجهاز والكرت.

إذاً، هل أنت مُتأكد من أنه يمكنك تذكر التطبيقات التي تحفظ ملفاتها على وحدة التخزين بعد أشهر من الإعداد الأولي؟ يمكن أن يعمل ذلك على إعاقة كل الإنتاجية الخاصة بك، قد يتكرر الكثير من الملفات بين هنا وهناك لتأخذ مساحة كبيرة وغير ضرورية مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انهيار أنظمة إدارة الملفات.

قد يهمك: نقل الصور تلقائيًا من ذاكرة هاتفك الاندرويد إلى بطاقة SD والعكس

4. فشل بطاقة SD


تحتوي بطاقات SD على عدد مَحدود من دورات القراءة والكتابة، في كل مرة تقوم فيها بالوصول إلى البيانات الموجودة عليها يقل العمر المُتبقي.، وبطبيعة الحال يختلف العُمر الافتراضي أيضًا اعتمادًا على جودة بطاقة S، حيث سيصمد معك مُنتج شركة SanDisk مُدة أطول من بطاقة بدون عادية رخيصة.

لزيادة تعقيد المُشكلة قد لا تعرف كم عمر البطاقة الافتراضي، إن كنت تستخدم بطاقة SD قديمة تجمع الغُبار عليها لسنوات فربما لا يكون لديك أي فكرة عن مقدار استخدامها في الماضي، وبالتالي لن تعرف المُدة التي قد تستمر بها في التكويد، وتذكر أنه على عكس مُحركات الأقراص الصلبة التقليدية قد لا تكون هناك أي علامات تحذير قبل فشل بطاقة SD، إن لم يكن لديك نسخ احتياطية فقد تفقد الكثير من العمل الحيوي في ثوان.

5. الهجرة إلى هاتف جديد أمر مُحبط

ربما خلافًا لفهم العديد من الأشخاص فإن بطاقة SD على نظام أندرويد ليست بالضرورة مُماثلة لبطاقة SD (أو محرك أقراص USB محمول) على جهاز كمبيوتر حيث يمكنك نقل بطاقتك أو مُحرك أقراص مَحمول بين أجهزة مُختلفة والوصول إلى ملفاتك دون مشاكل، ‘ن حاولت نقل بطاقة SD الخاصة بهاتف أندرويد إلى هاتف آخر أو حاولت الوصول إلى محتوياتها على جهاز كمبيوتر فربما تكون مَحظوظًا، لأنه عندما تقوم بإعداد بطاقة SD كتخزين محلي لنظام أندرويد تُصبح البطاقة مُشفرة على الجهاز المُضيف، وبالتالي إن اشتريت هاتفًا جديدًا فلا يمكنك ببساطة تحريك بطاقتك والمُتابعة، إنما يجب عليك تنسيق بيانات البطاقة (فقدان كل شيء) والبدء من الصفر من جديد.

6. انخفاض أداء الألعاب


لا نقصد تلك الألعاب الخفيفة والبسيطة، بل تلك الألعاب التي تحتوي على رسومات مُتطورة، قد يكون من المُغري نقل هذه الألعاب إلى بطاقة SD الخاصة بك لكن هذه فكرة سيئة، حتى أفضل بطاقات A1 ​​Class 10 SD لن تعمل بسرعة كافية لألعاب أندرويد الحديثة، ستنتهي في النهاية بأخطاء في اللعب ورسومات مفقودة وتعطل مُتكرر، هذه هي أنواع العيوب التي لا تفكر بها عند التفكير في مزايا استخدام بطاقة SD مع أندرويد.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
6 أسباب تمنعك من استخدام بطاقة SD مع هواتف أندرويد الحديثة Reviewed by ضياء عمار on 5/30/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: