ما هو Stadia وكيف يُمكن أن يُغير مُستقبل الألعاب إلى الأبد؟

ماذا لو كنت تستطيع لعب الألعاب الضخمة مثل Assasin’s Creed أو PUBG على كمبيوتر مَحمول قديم بدون بطاقة رسومات بدقة عالية! ماذا لو استطعت باستخدام أمر بسيط لعب نفس اللعبة على جهاز التلفزيون ولعب عناوين جديدة دون قضاء وقت ثمين في تنزيلها والمُتابعة من حيث توقفت؟ حسنًا إن كانت جميع السيناريوهات المذكورة أعلاه تُثير اهتمامك وترغب في الحصول عليها فلا داعي للقلق، فلهذا الغرض يأتي Stadia من جوجل مع جميع هذه المزايا وغيرها الكثير ليُلبي حاجة الكثير من المُستخدمين الذين يملكون أجهزة ضعيفة أمام الألعاب القوية في يومنا هذا فلنتعرف على ماهية هذه الخدمة الجديدة من جوجل أدناه.


بدايةً، ما هو جوجل Stadia؟

أعلنت جوجل في 19 مارس 2019 عن خدمة دفق الألعاب التي طال انتظارها في فعالية مُطوري الألعاب في سان فرانسيسكو، المُسمى بـ Stadia والمعروف سابقًا باسم Project Stream بمنافسة مُباشرة على كل وحدة تحكم في السوق الحالية بما في ذلك أجهزة Xbox و PlayStation وهي في طريقها للإطاحة بالعملاقين من احتكارهما في سوق الألعاب.

يمكن تسمية هذه الخدمة إذا تم شرحها بأبسط العبارات بـ Netflix of Gaming، هي خدمة بث ألعاب تسمح للاعبين في جميع أنحاء العالم بلعب أي لعبة على الكمبيوتر المحمول والكمبيوتر والتلفزيون وماك بوك وحتى الهواتف الذكية، لا يهم ماهية التكوين الخاص بجهازك، لا يهم إن كان لديك بطاقة رسومات خارقة ومُكلفة مقرونة بأفضل مُعالج، تحتاج فقط إلى جهاز يمكنه تشغيل متصفح والوصول إلى الإنترنت وكل شيء على ما يرام.

ستُقدم Stadia ألعابًا يمكنك تحديدها وتشغيلها مُباشرةً من الكمبيوتر المحمول أو أي جهاز آخر، سيتم بث اللعبة في الوقت الفعلي إلى جهازك أثناء اللعب، كل مفتاح تضغط عليه على جهازك سيرسل رسالة إلى الخوادم التي ستظهر النتائج في الوقت الفعلي، ينتج عن هذا خدمة تشاهد فيها بث أساسي للعبة لكن الفرق هو هذه المرة أنت الشخص الذي يلعب اللعبة.

كشفت جوجل أيضًا أنهم سيستخدمون بطاقات AMD الرسومية لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم من جانب الخادم، ولم يعلنوا عن المُعالج الذي سيستخدمونه ولكنهم أكدوا أنه لن يكون من مُعالجات AMD، فهل هو من انتل إذاً؟ يمكن للمُستخدمين لعب هذه الألعاب الضخمة من أي جهاز بغض النظر عن مواصفاتهم بدقة 1080 بكسل، وكان الحد الأدنى لمُتطلبات النطاق الترددي 25 ميغابت في الثانية كختبار تم في الولايات المُتحدة.

كشفت غوغل أيضًا عن وحدة تحكم Stadia الخاصة بها، يمكن توصيل وحدة التحكم مُباشرةً من خلال شبكة WiFi وتتميز بلمسات اللعب المنخفضة وزر لمُشاركة اللعب بنقرة واحدة فقط، تأتي وحدة التحكم أيضًا مع دعم يحمل في ثناياه عوامل لمُساعد Google مِما يجعله على الأرجح أذكى جهاز تحكم للألعاب.

إقرأ أيضاً: 7 أشياء في Google Docs ربما لا تعرفها ويجب عليك أن تفعل

التسعير ومُتطلبات تشغيل جوجل ستاديا؟


تتطلب خدمة بث ألعاب Stadia بدقة 1080 بكسل و 60 إطارًا في الثانية اتصال إنترنت ثابتًا يبلغ 25 ميجابايت في الثانية، تخطط جوجل أيضًا للمُضي قدمًا في ألعاب 4k و 60 fps في المُستقبل والتي ستتطلب سرعات أعلى للبيانات، دقة أقل عُرضت بواسطة ستاديا وهي 720p، ربما تكون سرعة اتصال النطاق العريض أكبر عقبة أمام الاعبين.

قد تكون سرعة الاتصال التي تفوق 25 ميجابت في الثانية أمرًا شائعًا في بلدان العالم الأول ولكن سيكون من الصعب نشر الخدمة في جميع أنحاء العالم، بعض الأشياء القليلة التي قد تعيق أداء Stadia كبديل لوحدات التحكم في السرعة وفقدان اختبار ping وأخطاء زمن الوصول وانقطاع الشبكة وأغطية البيانات وتأخر الإدخال.

بالنسبة إلى الأسعار لم تكشف جوجل عن أي خطط حتى الآن، كما أنه لم يكشف عما إذا كانت رسوم الخدمة ستكون سنوية أو شهرية، سيكون التسعير عاملاً مُهماً لأنه سيسمح للاعبين بتحديد ما إذا كانت خدمة البث تستحق ذلك أم لا، إن الراحة في التبديل بسهولة بين الأجهزة وعدم تنزيل ملفات ضخمة والأموال التي تم توفيرها في شراء جهاز كمبيوتر خارق ستجذب الكثير من المُستخدمين إلى الخدمة.

هل ستُحقق هذه الخدمة مُنافسة جديدة في سوق الألعاب؟

صورت جوجل بشكل صارم على أنها خدمة مُختلفة تمامًا عن لوحات التحكم التقليدية، إنها طريقة مُختلفة تمامًا عن كيفية لعب الألعاب ومُمارستها في العقد الماضي، تحكم صناعة الألعاب في الغالب Xbox Microsoft و PlayStation من Sony و Nintendo Switch الجديد، لقد كانت هذه المفاتيح طويلة في السوق ولديها قاعدة مُستخدم خاصة بها والتي اعتادت على بيئة وحدة التحكم الخاصة بها والتي تتضمن عناوين حصرية وشبكة تعزية خاصة بها.

ستوفر خدمة جوجل بدائل أكثر قوة حيث ستحصل على معدلات إطارات أعلى وبدرجات دقة أعلى، لن تضطر حتى لشراء وحدة تحكم مُنفصلة، ولكن من الآمن أن نقول إن سوق أجهزة التحكم لن يتضرر بشكل رهيب عندما يتم إطلاق Stadia، حيث تعمل كل من مايكروسوفت وسوني على الجيل الجديد من لوحات المفاتيح والألقاب الحصرية ولن يتباطأ أسلوبهما، كما أن أمازون تعمل على إطلاق مثل هذه الخدمات في العام المُقبل.

قد يهمك: كيف تجعل مُساعد جوجل على هواتف أندرويد باللغة العربية

متى سيتم إطلاق خدمة جوجل ستاديا؟


صرحت الشركة بأنه سيتم إصدار Stadia في عام 2019، ولم يحددوا تاريخ الإطلاق أو الشهر حتى الآن، لن يتم إطلاقها في جميع أنحاء العالم ولن تكون مُتاحة إلا لبلدان مُحددة نظرًا للأهمية التي توليها لوجود اتصال بيانات موثوق وسريع، حيث سيتم إطلاقها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وبعض الدول في أوروبا وكندا.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
ما هو Stadia وكيف يُمكن أن يُغير مُستقبل الألعاب إلى الأبد؟ Reviewed by ضياء عمار on 5/31/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: