كيف يُمكن للمُنتجات الذكية كسر الروتين اليومي المُمل؟

دخلت المُنتجات الذكية حياتنا بِبطء وجلبت تَغييراً هائلاً وسهولة في روتيننا المُرهق، بالنسبة للشخص الذي لديه جدول زمني كثيف فإن الأجهزة الذكية هي بلا شك نعمة، مع اتصال الإنترنت يُمكن أن تشهد حياتك الكثير من المُتغيرات والعجائب، وفوق ذلك فإن جميع المُنتجات الذكية تعمل على توفر الجهد والطاقة، لنُساهم في هذا الكوكب بالإضافة إلى تعزيز حياتنا بشيء من السهولة والراحة، حتى باتت هذه المُنتجات حاجة ضرورية في حياتنا لا يُمكن الاستغناء عنها فهي تعمل على إنجاز أعمالنا وعلى راحتنا بنفس الوقت بدلاً من إتباع الروتين والبيروقراطية المُملة والمُضجرة.


1. عصبات اللياقة البدنية


يبدأ النهار الجيد بالتمارين والركض في وقت مُبكر من الصباح، لكن عند حمل هاتفًا محمولًا في الجيب مع تثبيت تطبيق للياقة البدنية لتتبع التحديثات والمُتغيرات أمر مُزعج للغاية حيث ينحرف التركيز من اللياقة البدنية إلى أمان الهاتف المحمول، بفضل عصبات اللياقة البدنية المحمولة والدقيقة، تعمل على الفور بتحديث السعرات الحرارية المحروقة ومُخطط اللياقة وتكاملها مع حساب جوجل الخاص بنا حيث يُمكننا تسجيل الدخول وتتبع مُخططات اللياقة بالتفصيل.

إقرأ أيضاً: 10 مواقع مُثيرة للاهتمام ستقضي على الملل الذى تعيشه يومياً [الجزء الاول]

2. الساعات الذكية


بشكل عام للإشارة إلى العلاقة الحميمة يُهدي الناس بعضهم البعض الساعات فكيف إن كانت ذكية! لقد حان الوقت للتبديل إلى ساعة الإهداء الذكية التي تغطي الميزات التقليدية للساعة العادية وأداء إضافي أيضًا، يعد Huami Amazfit و Apple Watch 4 و Samsung Galaxy Watch من الساعات الذكية القليلة التي يجب على أي شخص امتلاكها.

تُتيح لنا البطارية طويلة الأمد لهذا المُنتج الذكي إجراء العديد من العمليات، لديها ميزة تتبع GPS والقدرة على تتبع المكالمات والرسائل ولها واجهة تعمل باللمس وتعمل على مُراقبة الصحة أيضاً، بفضل الاتصال الذي يتم إنشاؤه بالهاتف الذكي فإن هذه الساعة الذكية لديها القدرة على تقديم أفضل أداء، الجزء المُثير للدهشة هو أن المُستخدم لا يحتاج إلى حمل الهاتف الذكي، يُتيح التكامل للمُستخدم إجراء المُكالمات والتحقق من الإشعارات أثناء التنقل.

3. المُساعد الشخصي المنزلي


إن تشغيل أي عدد من الأضواء وتشغيل شبكة Wi-Fi ثم الدخول في الأعمال اليومية أمر مُمل، ظهرت المُنتجات الذكية بالفعل لإنقاذ الناس من الأعمال اليومية الروتينية، في المرة الأولى التي أعلنت فيها Google عن مجموعة من المُنتجات المتوافقة مع المنزل، يأتي كل من Google Home و Google Home Mini بسعرين مُختلفين ولكنهما يتشابهان تمامًا.

بدلاً من إنفاق الكثير من الأموال على شراء مُنتجات فردية مثل الأنوار ومكبرات الصوت والإذاعة والتلفزيون ومشغل الموسيقى، يصبح كل شيء مُفيدًا في جهاز واحد وهو Google Home، إنه مُنتج أتمتة منزلية يعمل على WiFi، منذ تثبيت هذا الجهاز أصبحت حياتي أسهل وخالية من الإجهاد، يحتفظ بمُذكرة تحديثات الأخبار التي أود تلقيها ويذكرني بها، علاوة على ذلك فإنه يُذكرني بالمهام اليومية حتى أكون أكثر إنتاجية.

يُسافر مُساعد جوجل معك أينما ذهبت، هذا ما يجعل المُستخدم يشعر بالراحة والطمأنينة، هل لديك أشياء كثيرة لتتذكرها وتقوم بها واحداً تلو الآخر؟ هل تحتاج إلى أغنية للاسترخاء؟ كل شيء مُمكن في جهاز واحد فقط، هناك أيضًا مُلحقات منزلية بسيطة أخرى مثل المقابس الذكية والأضواء الذكية التي يحتاجها المنزل فخوارزمية التعرف على الصوت تعمل بشكل مثالي تقريبًا.

قد يهمك: 10 مواقع مُثيرة للاهتمام ستقضي على الملل الذى تعيشه يومياً [الجزء الثاني]


يُمكن التحكم في مُلحقات المنزل الذكي هذه باستخدام Google Home، على سبيل المثال إن كان لديك مصباح ذكي من Philips مُثبت في منزلك، فأن جهاز Google Home يُتيح لك التحكم في عمليات لمبة Philips الذكية، هذا التوافق يجعل المُستخدم يشعر أن ذلك يستحق كل قرش يدفعه فعلياً.

لقد ولت الأيام التي يكون فيها الوصول إلى الروبوت مُكلفًا ومُستحيلًا تقريبًا، يعمل Google Home على الروبوتات والذكاء الاصطناعي ويفعل كل ما يُريده المُستخدم بفهم إدراكي أساسي، إنه أمر لا بد منه في كل منزل بغض النظر عن صغر حجم المنزل كل ما نحتاج إليه هو راحة البال ويمكن لهذا الجهاز أن يضمن ذلك.

4. كاميرا الأمن الذكية


في وقتنا الحالي بات من الضروري والمهم وجود كمرات مُراقبة في الأماكن الحساسة كالعمل والشركات وأطراف البيوت والأبواب للتعرف على من يطرق الباب على سبيل المثال والحصول على حماية أفضل في حال حدوث أمر مُريب، فوجود كاميرات المُراقبة في الطرقات والجامعات أدى إلى كشف العديد من الحالات والحوادث.

قد يفيدك: 7 ألعاب مُمتعة عبر الإنترنت عليك تجربتها عند الملل

بالطبع هناك الكثير من الماركات لكن على سبيل المثال يمكن لكاميرا Digoo WiFi أن تدعم زاوية رؤية عريضة ومع كاميرا واحدة فقط يمكنك إجراء مُراقبة للمنزل بأكمله بفضل إمكانية الصوت ثُنائي الاتجاه، لا تحتاج إلى خبير خارجي لإعداد نظام كاميرا الأمن يُمكن إعداده في دقائق ويعمل بشكل جيد للغاية ودقيق بسبب ميزة الرؤية الليلية، بالإضافة لخيارات التخزين المُتاحة مع هذا الجهاز، من المُمكن أيضًا نسخها إلى أجهزة أخرى بالتنسيق الذي تختاره.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
كيف يُمكن للمُنتجات الذكية كسر الروتين اليومي المُمل؟ Reviewed by ضياء عمار on 4/15/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: