5 أشياء مُخيبة للآمال تُفسد تَجربة التعامل مع ويندوز 10

ويندوز 10 عِبارة عن عُصارة تَجربة وخبرة شركة مايكروسوفت في مجال أنظمة التشغيل، وكما يعلم جميع المُستخدمين أنه عبارة عن تجميعة من أنظمة ويندوز السابقة ولا سيما ويندوز 7 أشهر أنظمة مايكروسوفت وأكثر مزاياه بارزة بوضوح في ويندوز 10، ومع سعي الشركة لتحديث هذا النظام وتحسين تجربة المُستخدم إلا أنه لم يرتقي ليكون نظام مثالي! على الرغم من أنه لا يزال نظام التشغيل المكتبي الأكثر استخدامًا، إلا أنه يتعرض إلى الكثير من التقلبات، وكالعادة يتجه نحوه المُستخدمين لأنه أكثر رواجاً واستخداماً لا أكثر، فهل يستحق ذلك حقاً؟ فيما يلي قائمة مُختصرة من الأشياء الموجودة في نظام التشغيل ويندوز 10 مُخيبة للآمال تُفسد تَجربة التعامل مع هذه المنصة.


1. التحديثات التلقائية القسرية

ربما من أكثر الأمور إزعاجاً هذه التحديثات القسرية التي تفرضها مايكروسوفت على مُستخدمي نظام التشغيل ويندوز 10 بحجة الأمان، بالطبع هذه الأمر غير مُحبذ به من قِبل العديد من المستخدمين فلا وجود لشخص عاقل يرغب بمثل هذا فرضاً عليه كأن الأمر عنوتاً! ولكن الشركة سعيد للغاية للقيام بذلك، الأسوأ من ذلك لا يمكنك إيقاف هذه التحديثات في كثير من الأحيان، لقلة عناصر التحكم المفقودة عن عمد من ترخيص Home وهو الإصدار الأكثر شيوعًا من ويندوز.

تُخبرنا Microsoft أن هذا يجعل Windows 10 أكثر أمانًا وذلك ليس بالخطأ، يعتبر الفشل في تحديث برامج الكمبيوتر دائمًا خطرًا على الأمان، ولكن إن كان اعتماد نهج التحديث السيء يمثل مشكلة فإن ويندوز لديه مشكلة في التصميم وعدم احترام حرية المستخدم، إن الطريقة الأمثل والأكثر فاعلية لحل هذه المشكلة هي إيجاد زر لا أريد تنزيل التحديثات، لكي لا يتجه المستخدمون نحو البرامج الخارجية لإيقاف هذه المهزلة.

2. ميزة البحث المُدمجة


قد يكون البحث عن تطبيق ما في قائمة ابدأ هو الميزة الأقل موثوقية في ويندوز 10، جرب البحث عن تطبيق الآن وستكون محظوظًا إن عثرت عليه، على سبيل المثال لا يظهر تطبيق الحاسبة في البحث إلا عند حدوث حالة مزاجية، حيث تعمل هذه الميزة ببطء شديد أحياناً تظهر نتائج البحث عن التطبيق الذي تبحث عنه بسرعة وأحيان أخرى لا يستجيب أبداً، ولهذا الغرض أيضاً لجئ مُستخدمي هذا النظام إلى استبدال بحث الويندوز البطئ ببحث برنامج Search Everything السريع.

3. التطبيقات المُثبتة مُسبقاً

التطبيقات المُثبتة بشكل مُسبق لا تُعتبر آفة جديدة، فهذه التطبيقات المدعوا بـ Bloatware موجودة بكثرة في أي نظام تشغيل مُنتشر حالياً مثل أندرويد وفي نظام التشغيل ويندوز 10 تقوم شركة مايكروسوفت بتثبيت ألعاب أيضاً بالقوة وبشكل مُسبق مثل Candy Crush على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، لا تعتبر إزالة هذه التطبيقات سوى حل مؤقت حيث لاحظ المستخدمون إعادة تثبيت هذه التطبيقات بعد كل عملية تحديث.

لا ينبغي أن تعرض أنظمة التشغيل إعلانات، ولا ينبغي لهم تثبيت برنامج تابع لجهة أخرى لا تريدها، ولكن هذا أمر مساوٍ للدورة التدريبية لشركة مايكروسوفت، وهي الشركة التي فقدت شهرة كبيرة في قضية مكافحة الاحتكار تحيط بسياستها المتمثلة في إجبار المستخدمين على تثبيت واستخدام Internet Explorer في الإصدارات القديمة من ويندوز.

4. قضايا التجسس والخصوصية


ويندوز 10 يريد بشدة التجسس على مستخدميه من خلال الكم الهائل من أدوات القياس عن بُعد والخدمات المُثبتة وتعمل في الخلفية بشكل قسري، وبسبب كل ما سبق ستكون مايكروسوفت قادرة على تسجيل فيديو مُباشر لسطح المكتب في كل لحظة! هذا من شأنه أن يسبب الكثير من الضجة ولكن تقوم الشركة بدلاً من ذلك بجمع البيانات الوصفية، مما يدفع المستخدمين أيضاً إلى اللجوء للبرامج الخارجية التي تطرقنا لها في مقال سابق أيضاً لتعمل على الحفاظ على خصوصية المستخدم.

ينتج عن ذلك صورة كاملة لِنشاطك تمامًا مثل الفيديو لكن بدون الضجة الفوضوية، يسمون هذه البيانات القياس عن بعد ومن المُفترض أن يكون لها بعض الفائدة في دعم المُستخدم وتتبع الأخطاء، نحن على يقين من أنه يساعد بطريقة ما ولكن لماذا لا يمكن تعطيله؟ تعترف Microsoft بأنه لا توجد طريقة مفروضة لتعطيل القياس عن بُعد تمامًا، يجب عليك إما أن تتفوق على المبالغ النقدية الإضافية لترخيص المؤسسة أو أن تعيش بقيود أو تلجأ إلى اختراقات التسجيل وهذا ما يقودنا إلى القضية التالية.

5. واجهة المستخدم

واجهة مستخدم ويندوز 10 هي مزيج من عصور سابقة من تصاميم ويندوز السابقة في شاشة واحدة، من الممكن رؤية عناصر قديمة تابعة لنظام التشغيل ويندوز 7 والغير قابل للتخصيص مثل واجهات لينكس المُتعددة والقابلة للتخصيص بشكل كبير، لكن العديد من تطبيقات النظام العميقة بقيت على نفس الهيئة مثل Event Viewer وDisk Management دون تغيير منذ Windows XP، لماذا؟ لأن ويندوز يترك أجزاء عملية من نظام التشغيل نادراً ما يتم استكشافها ولكن دون أن تمس لسنوات، نتيجة لذلك لا يزال ويندوز 10 يعتمد بشكل كبير على واجهة لوحة تحكم ويندوز 7 التي كان من المفترض أن يتم حذفها والإعتماد على تطبيق الإعدادات.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة
5 أشياء مُخيبة للآمال تُفسد تَجربة التعامل مع ويندوز 10 Reviewed by ضياء عمار on 3/15/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات: