المميزات التي اعجبتني في واجهة سامسونج One UI الجديدة

بالنسبة لي، كانت واجهة TouchWiz من سامسونج (التي تم تغيير اسمها لاحقًا إلى سامسونج إكسبيرينس) أحد أفضل واجهات أندرويد المعدلة على الإطلاق. بعيدًا عن الاستهلاك المكثف لموارد الهاتف، فكانت تقدم تجربة استخدام أندرويد فريدة من نوعها، حيث قمت بتجربة واجهة MIUI من شاومي، وواجهة EMUI من هواوي، وحتى واجهة الأندرويد الخام. أعجبتني الأخيرة كثيرًا لكن ليس بقدر واجهة سامسونج التى تتسم بالبساطة المتناهية. الآن تعمل سامسونج على طرح واجهتها الجديدة One UI إلى معظم هواتفها الذكية، والتى بالطبع نالت إعجابي بشكل مدهش إلى أن حصلت قبل أيام على هاتف Note 9 وقمت بتجربتها على أرض الواقع. وبعدما أخذت جولة طويلة في إستكشاف الجديد، دعوني أستعرض معكم أفضل 5 مميزات في هذه الواجهة.


اولًا: الوضع الليلي - Night mode



في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع دعم نظام أندرويد 10 (سيأتي في وقتًا ما في 2019) للوضع الليلي، استطاعت سامسونج أن تسبق وتضيف هذه الخاصية بالفعل مع واجهتها الجديدة One UI التي تعتبر نسخة معدلة من إصدار أندرويد 9. ببساطة هذا الوضع يحول كل شيء تقريبًا إلى اللون الاسود أو الرمادي الداكن على مستوى النظام بأكمله، بما في ذلك لوحة الإعدادات السريعة، وسجل المكالمات، والرسائل، وإذا كنت تستخدم متصفح Samsung Internet سيتحول هو وصفحات الويب المستعرضة إلى الوضع الليلي أيضًا. بالطبع هي ميزة رائعة جدًا، خاصة مع شاشات السوبر اموليد المذهلة من سامسونج، فيصبح استعمال الهاتف ليلًا قبل النوم أقل إجهادًا للعين. لذا، أنصحكم بتفعيل هذا الوضع بمجرد أن تتاح لك فرصة التعامل مع واجهة One UI الجديدة.

ثانيًا: القدرة على استخدام الهاتف بيد واحدة بسهولة



كما أشرت فى المقدمة، فأنا أمتلك هاتف Note 9 الذي يحمل شاشة كبيرة (6.4 بوصة) وهي ليست بالشاشة العريضة بل تأخذ أبعاد طويلة نوعًا [يمكنك ملاحظة ذلك من خلال لقطات الشاشة المرفقة في الصورة بالأعلى]. وبالتأكيد قبل التحديث إلى واجهة One UI كانت هُناك معاناة فى التعامل مع الهاتف بيد واحدة - بل كان على أن استخدم اليد اليسرى في حمل الهاتف واليد اليمنى فى التحكم، وبالتالي فإن واجهة سامسونج إكسبيرينس لم تكن ملائمة على الإطلاق.

لكن بعد التحديث، الإختلاف كان واضح جدًا، حيث لا توجد أية مشاكل مرتبطة باستخدام الهاتف بيد واحدة، فهذا ما تهدف إليه واجهة One UI حيث تجلب معها طريقة عرض وتحكم مألوفة للغاية، بحيث أن منطقة العرض تكون بالأعلى ومنطقة التفاعل بالأسفل؛ مما يجعل من السهل جدًا التفاعل مع الشاشة باستخدام يد واحدة فقط، على سبيل المثال، التنقل بين الأقسام داخل التطبيقات، أو تفعيل الخواص من لوحة الإعدادات السريعة، أو الانتقال إلى أي قسم داخل "الضبط - Settings". هذه أعتبرها ميزة تُحسب لواجهة سامسونج الجديدة، فمعظم وجهات أندرويد المعدلة لا توفر هذه السهولة فى الاستخدام بيد واحدة.

ثالثًا: ميزة الرفع للتنشيط - Lift to wake



مبدئيًا، هذه الميزة ليست من اختراع سامسونج، بل توجد في نظام iOS وتُسمى Raise to Wake. لكن على أي حال، من الجيد رؤيتها أيضًا فى نظام أندرويد، وتحديدًا فى واجهة One UI بحيث تسمح لك ميزة Lift to wake أن يتم تنشيط شاشة الهاتف تلقائيًا بمجرد رفعه بيدك من فوق المنضدة أو سطح مستوِ. بحيث لا تحتاج إلى أن تضغط على زر Power أو أي زر عمومًا، فهناك حساس (Sensor) داخلي يوقظ الشاشة مباشرًة إذا تغير وضع الهاتف. ومع تفعيل تقنيات التعرف على قزحية العين والوجه، يصبح الاستخدام مألوف إلى حد بعيد.

رابعًا: استخدام الإيماءات بدلًا من أزرار شريط التنقل



كما تعلمون، شريط التنقل بالأسفل يستحوذ على جزء صغير بأسفل الشاشة مما يجعلك لا تستفيد من حجم الكلي للشاشة باستثناء مشاهدة مقاطع الفيديو، حيث يختفي هذا الشريط. لكن ماذا لو أردت أن يختفي نهائيًا لتستفيد من الحجم الكامل للشاشة ؟ هذا بالضبط ما تستطيع أن تفعله فى واجهة One UI الجديدة. نحن لا نتحدث عن إخفاء الشريط مؤقتًا وإظهاره عند الحاجة، بل للأبد، بحيث يكون التحكم فيما بعد عن طريق الإيماءات. بعد تفعيل خيار Full Screen gestures من الإعدادات، ستظهر لك 3 إشارات بالاسفل بدلًا الأيقونات، كل إشارة تؤدي وظيفتها بعد السحب للأعلى. على سبيل المثال، إذا سحبت الإشارة الموجودة فى المنتصف للأعلى يتم التوجه إلى الصفحة الرئيسية مباشرًة.

هناك أيضًا خيار Gesture hints والذي بمجرد تفعيله سوف تختفي هذه الاشارات أيضًا ولن يكون هناك أي أثر لشريط التنقل، فعند الحاجة للعودة إلى الوراء أو الذهاب للصفحة الرئيسية أو عرض التطبيقات المفتوحة مؤخرًا، عليك السحب للأعلى من الحافة السوداء الموجودة أسفل الهاتف. بالنسبة لي، كان هذا البديل مثالي جدًا، ولو انه من الصعب التأقلم معه فى البداية، لكن بمجرد مرور بعض الوقت ستتعود على الإيماءات وتستخدمها بدون أي صعوبة.

خامسًا: إحتواء الـ Gallery على سلة مهملات



ربما لا تكون هذه الميزة جديدة فعلًا فى نظام أندرويد لأن الكثير من الهواتف تحتوي عليها بالفعل، لكن من الجيد العثور عليها فى هواتف سامسونج بشكل خاص، وبالنسبة لي هي واحدة من أفضل مميزات واجهة One UI الجديدة. الميزة تتمثل في الحفاظ على الصور المحذوفة لفترة زمنية معينة قبل أن يتم حذفها بشكل دائم، وذلك عن طريق نقل أي صور تقوم بحذفها إلى سلة المهملات - Recycle Bin فإذا أردت في أي وقت إستعادة هذه الصور مرة أخرى يمكنك فعل ذلك بضغطة زر على Restore. تُسمى الميزة "Trash" وهي موجودة بشكل أساسي فى تطبيق الـ Gallery الخاص بسامسونج. فعندما تحذف أي صورة تُحفظ لمدة 15 يوم في سلة المهملات قبل حذفها نهائيًا.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
المميزات التي اعجبتني في واجهة سامسونج One UI الجديدة Reviewed by Abdalrhman mohamed on 3/08/2019 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

كاتب ومسئول المحتوي
عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

ليست هناك تعليقات: