ما هو الضوء الأزرق المنعبث من الشاشة وما تأثيره وأي التطبيقات أفضل للحماية منه؟

ليلة نوم جيدة وهادئة كم مرة حصلت عليها؟ إذا كانت الإجابة أقل من "دائمًا"، فيجب الأخذ بالاعتبار أن هناك عادة سيئة تفعلها قبل النوم، مما تحتاج للتفكير في تأثير أدواتك على رأسها استخدام هاتفك أو جهازك اللوحي، حيث أنه من الشائع بالنسبة للكثيرين منا أن نسترخي في المساء في قراءة الكتب الإلكترونية أو مشاهدة يوتيوب أو تصفّح فيسبوك أو القيام بأي شيء من على هاتفك والإطالة فيه قبل النوم، ومع ذلك فإن جميع الخبراء يجتمعون أن هذه العادة غير سليمة.




بدوره المشكلة تكمن في أن الشاشات تبعث ما يسمي بالضوء الأزرق الذي يخدع أدمغتنا بالتفكير في أننا يجب أن نكون مستيقظين، على النقيض الآخر، الحل السهل يكمُن في استخدام فلتر للضوء الأزرق، وهنا في هذه المقالة وكما موضّح في العنوان، سنتعرّف على الضوء الأزرق وما هيته وما هية الفلتر وأي التطبيقات الأفضل التي يمكن الاستعانة بها لفلترة الضوء الأزرق من على نظام تشغيل أندرويد:

مشكلة الضوء الأزرق:

حذرت الكثير من الدراسات مرارا وتكرارا من أن استخدام الهاتف في المساء يؤثر على كمية ونوعية النوم، والسبب هو التعرّض للضوء في الليل، وبشكل أكثر تحديدًا الضوء الأزرق ذا الموجات القصيرة، وهو النوع الذي تعطينا إياه هواتفنا وأجهزتنا اللوحية إلى حد كبير وأي جهاز به شاشة مضيئة.

وعلى سبيل المثال يحتوي ضوء الشمس على الضوء الأزرق، لكن هنا هذا الضوء هو أمر حيوي خلال النهار، وهذا ما يساعدنا في إيقاظنا وتنبيهنا، وهو جزء لا يتجزأ من طريقة عمل دورات النوم، لكن التعرض للضوء الأزرق في الليل أمر سلبي، حيث كما أشرنا سابقًا فإنه يخدع دماغك بشكل فعال ويفكر أنه لا يزال في النهار، مما يقمع إفراز الميلاتونين، وهو عبارة عن هرمون ينتج في الليل ويهيئ الجسم للنوم، كما أشارت إليه العديد من الدراسات الصحية.

وهناك دراسة أخرى ذكرت من قبل صحيفة الديلي ميل، وهي عبارة عن اقتراح لوجود LED أزرق ساطع في لوحة قيادة السيارة، حيث هذا سيُمثّل وسيلة فعالة لمنع السائق من النوم أثناء القيادة.

بالتالي يتبلور في أذهاننا سؤال وهو ماذا يمكن ان نفعل، ولا يمكننا في نفس الوقت من ترك هواتفها قبل النوم؟

الإجابة حاضرة وبقوة وهو استخدام تقنية فلترة الضوء الأزرق وهي عبارة عن تطبيقات منتشرة على متجر الأندرويد قوقل بلاي، وقبل التطرق إلى هذه التطبيقات دعونا نتعرف على عمل فلتر الضوء الأزرق.

ماذا يفعل فلتر الضوء الأزرق؟



معظم تطبيقات تصفية او فلترة الضوء الأزرق تعمل بطريقة مماثلة، وبنفس الوقت لا تعمل هذه التطبيقات أي شيء خلال النهار، ولكن بعد غروب الشمس يتم تراكب لون أحمر على الشاشة لتغيير درجة حرارة اللون، وهذا يعطي لونا أحمر، والذي لن يسبب أي مشاكل بعد التعود عليه، أيضًا لهذا الفلترة تأثيرات في إلغاء سلبية الضوء الأزرق وتقلل من الوهج بشكل كبير، حتى إذا كنت تشك في تحسين نومك ، فسوف تلاحظ على الفور انخفاضًا في إجهاد العين عند استخدام هاتفك في غرفة مضاءة بشكل خافت.

ومع ذلك، فإن معظم التطبيقات ليست مثالية، حيث أن استخدامهم للطبقة الحمراء يقلل من التباين، مما يحول اللون الأسود إلى ظل داكن باللون الأحمر، فضلًا عن إمكانية هذه التطبيقات تعمل على تعذر الوصول إلى بعض الأزرار عندما تكون التراكبات في مكانها، حيث ستلاحظ ذلك على الأرجح إذا حاولت تثبيت تطبيق من متجر تطبيقات، حيث للنقر على زر التثبيت يتعين عليك إيقاف تطبيق التصفية مؤقتًا أو إغلاقه.

عمومًا أتى وقت ذكر التطبيقات التي تعتبر الأفضل في فلترة الضوء الأزرق والمحافظة على صحة عينك وهدوء نومك، ونبدأ مباشرة بذكر هذه التطبيقات:



الخيار الافتراضي والمدمج مع هاتفك الذكي:

أولاً، هناك خيار افتراضي لفلترة اللون الأزرق تم وضعه على إصدار أندرويد 7.0 فأحدث، ولكن على الرغم من ذلك ليس كل شركات تصنيع الهواتف الذكية وضعت هذه الميزة من على هواتفها، وللتأكد من وجود لعدمه انتقل الى اعدادات هاتفك الاندرويد ومن ثم تبويب الشاشة وابحث عن خيار Night Light، ومن على هواتف جالكسي بشكل خاص، ستجد هذه الميزة في لوحة الإعدادات السريعة على ان تحمل اسم Blue Light Filter..

بالتالي إذا كانت الميزة متاحة عندك، فأنت على ما يرام، حيث يمكنك جدولة تشغيلها تلقائيًا وضبط شدة التأثير، أما إذا لم تكن لديك الميزة أو كنت تريد المزيد من التحكم والخيارات، ستحتاج إلى تثبيت تطبيق.

تطبيق Twilight:



هذا التطبيق والذي يعدّ أفضل تطبيق لفلترة أو تصفية اللون الأزرق من على أندرويد، حيث يمتاز بالتقليل التدريجي لدرجة حرارة لون الشاشة مما يجعله أكثر احمرارًا، كما ويخفف من سطوع الشاشة حتى تصل إلى المستويات المطلوبة لونًا وسطوعًا، بالتالي مع هذا التغيير التدريجي يعني أنك بالكاد ستلاحظ حدوث ذلك، مع الإشارة أن التأثير الكامل ستلاحظه في الليل، وفيما يخص إمكانية التفعيل، فالتطبيق هنا يعتمد على مستشعر الضوء الخاص بالهاتف، بالتالي سيعمل التطبيق على ضبط إعداداته تلقائيًا بما يضمن تناسبه دائمًا مع ظروف الإضاءة المحيطة، وهنا لن تحتاج أبدًا للمس التطبيق.

بنفس الوقت هناك ميزتين في التطبيق مفيدة بشكل خاص، الأولى أنه يمكنك ضبطه لتعطيله تلقائيًا عند فتح بعض التطبيقات، والميزة الأخرى انه يدعم العمل مع لمبات Philips HUE الذكية، مما يسمح لك بإضاءة منزلك بطريقة صديقة للنوم قدر الإمكان.

بدوره التطبيق متوفّر بنسختين الأولى مجانية والثانية مدفوعة بنحو سعر 4$، على ان لا يتم شراء النسخة المدفوعة من النسخة المجانية، فهي متوفرة كتطبيق منفصل إن اردت الاستفادة الكاملة من التطبيق يمكنك تحميل النسخة المدفوعة من هنا.

تحميل تطبيق Twilight من هنا.

تطبيق Night Light (KCAL) "يحتاج إلى صلاحيات الروت":



يُعدّ التطبيق السابق Twilight أفضل خيار لمعظم المستخدمين، ولكن إذا كان هاتفك متجذرًا اي يمتلك صلاحيات الروت، فلديك خيار استخدام تطبيق أكثر قوة وهو متمثّل بتطبيق Night Light (KCAL)، حيث له القدرة على التحكم مباشرة في الشاشة، بدلًا من وضع تراكب أحمر على الشاشة لإلغاء تأثير الضوء الأزرق، بالتالي يقلل حرفياً مقدار الضوء الأزرق الذي تخرجه الشاشة.

والنتيجة هي صورة ذات جودة أعلى، مما لا يعطي كل شيء لونًا أحمر، فالأسود يبقى أسودًا على سبيل المثال ولا يوجد أي تباين ولا تتداخل أيضًا مع الإشعارات أو حتى مع التطبيقات الأخرى، كما أن التطبيق متاح للتحميل مجانا وبشكل كامل، ولكن العيب الوحيد هو امتلاك الهاتف لصلاحيات الروت، فإن كان هاتفك يمتلك هذه الصلاحيات فأنت في نعمة.

تحميل تطبيق Night Light (KCAL) من هنا.

أخيرًا التقليل من تأثير الضوء الأزرق دون فلترته:


إن كنت غير مهتم في التطبيقات، فهناك وسائل أخرى في هذا الدليل يمكن الاستعانة بها في هذا الشأن، أوّل الوسائل تتمثل في تمكين الوضع الليلي في التطبيقات التي تدعم ذلك، وتحديدًا أثناء الليل، والأهم من ذلك للهواتف أو الأجهزة القادمة بشاشة من نوع AMOLED، حيث لهذا الوضع قدرة في تقليل تأثير اللون الأزرق لحد كبير، فضلًا عن تقليله من استهلاك البطارية.

بنفس الوقت وللمستخدمين الذي يُحبّون قراءة المقالات والكتب الالكترونية ليلًا، من على تطبيق " كتب جوجل بلاي"، هناك ميزة الإضاءة الليلة الخاصة، حيث تتحول الألوان تلقائيًا عند غروب الشمس، وتعمل على إزالة الضوء الأزرق بشكل تدريجي، وببساطة شديدة يمكنك تنشيط هذه الميزة عبر فتح أي كتاب الكتروني من عبر التطبيق ومن ثم النقر على "خيارات الشاشة ومرر لشغيل خيار Light .
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
ما هو الضوء الأزرق المنعبث من الشاشة وما تأثيره وأي التطبيقات أفضل للحماية منه؟ Reviewed by أحمد سعيد on 2/09/2019 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

ليست هناك تعليقات: