6 أنواع من البرامج تبطئ عملية إقلاع ويندوز

إذا كنت قد لاحظت أن نظام ويندوز 10 بدأ يستغرق وقتًا أطول للإقلاع مما كان عليه في السابق، فقد تكون المشكلة بسبب البرامج التي تشتغل تلقائيًا مع عملية الـ Boot للنظام. فإن بعض البرامج التي تقوم بتثبيتها لن تطلب منك إذنًا لتضمينها في قائمة التشغيل التلقائي؛ بل تفعل ذلك وحدها. وربما أيضًا البرامج الخاصة بالشركة المصنعة (Bloatware) تقوم بتضمين نفسها فى القائمة دون أن يدري المُستخدم. على العموم، حان الوقت لاستعادة السيطرة وجعل عملية الإقلاع سريعة. لن نخبرك فى هذا المقال عن كيفية تعطيل هذه البرامج أو كيف تعرف تحديدًا البرامج التى تؤثر فى عملية الإقلاع لأننا فعلنا فى موضوع سابق. بدلًا من ذلك، سنلقى نظرة على 6 أنواع من البرامج تعتبر هي الأكثر إزعاجًا عندما يتعلق الأمر ببطء عملية إقلاع ويندوز وينبغي عليك التخلص منها كلما أمكن ذلك أو على الأقل العثور على بديل طالما تريد تسريع عملية الإقلاع.


اولًا: برامج مكافحة الفيروسات



مما لا شك فيه أن برامج مكافحة الفيروسات من البرامج الأساسية على أي جهاز ويندوز، لكنها ليست ضرورية إذا كنت تستخدم ويندوز 10 حيث Windows Defender يكفي. على أي حال، إذا كانت امكانيات جهازك ضعيفة وقمت بتثبيت برنامج حماية مثل Avast أو Avira أو Norton وغيرها؛ فحتمًا ستشعر أن الكمبيوتر بات أبطأ وبشكل ملحوظ في عملية إقلاع ويندوز.

هناك سبب مُقنع جدًا ألا وهو أن برامج الحماية تريد أن تقوم بتحديث قاعدة البيانات الخاصة بها بإستمرار لضمان أفضل مستوى حماية لجهازك، وللتأكد من عدم تفويت أي تحديث جديد أو عدم انتظار المُستخدم ليقوم بالضغط على زر Update بنفسه، تقوم هي من تلقاء نفسها بعمل تحديث مع كل مرة يتم فيها تشغيل الحاسوب. غير ذلك، فإنها تقوم أيضًا بفحص خُطوات بدء تشغيل النظام للتأكد من عدم وجود فيروسات تتبع العملية وتحدث ضررًا من أي نوع.

دعني أخبرك أن الأسباب المقنعة التى تجعل برامج الحماية تؤثر في إبطاء عملية الإقلاع كثيرة للغاية، لكن كل هذه الأسباب ليست مهمة بالضرورة لجميع المُستخدمين. وإذا كنت تُفضل البقاء على استعمالها وتقلل من عبئها على استهلاك الموارد وتسريع عملية الاقلاع، جرّب تعديل بعض الإعدادات مثل تفعيل التحديث اليدوي بدلًا من التلقائي.

ثانيًا: برامج منصات الألعاب



برامج منصات الألعاب يقصد بها البرامج التي يتم تثبيتها على ويندوز لإدارة الألعاب المشتراة من منصات توزيع الألعاب مثل Steam أو Origin أو GOG Galaxy أو Uplay فهذه البرامج تسبب عبء على نظام ويندوز فيما يتعلق بعملية الـ Boot. وبالتأكيد، هناك سبب منطقي وراء ذلك هو أن هذه البرامج تقوم بالتحقق من توفر تحديثات جديدة للألعاب المثبتة، وإذا توفر، فتقوم بتثبيتها تلقائيًا؛ مما يعني أنك لا تحتاج إلى الانتظار قبل تشغيل اللعبة من أجل تثبيت تحديث جديد. هذا أمر جيد ولكن ضع فى اعتبارك أن هذه البرامج لا تأخذ أي شفقة على موارد الجهاز! بل تستنزفها بالكامل خصوصًا القرص الصلب. لكن وعلى أي حال، إذا كنت تلعب هذه الألعاب بشكل منتظم، فقد ترغب بتركهم يعملون مع بدء الإقلاع لتسريع تشغيل الالعاب بدون عطلة. بخلاف ذلك، يمكنك تعطيلها بأمان لتسريع اقلاع الويندوز.

ثالثًا: برامج الدردشة والتواصل



برامج التواصل والدردشة تأخذ نصيبها كذلك من وقت عملية إقلاع الويندوز. أتحدث هنا عن برامج إدارة البريد الإلكتروني مثل Mozilla Thunderbird أو برامج الدردشة والمكالمات الجماعية مثل Skype أو Discord أو Slack... وغيرها. السبب الذي يشفع لهم هو أن هذه البرامج تقوم بعرض الرسائل والمكالمات التي لم تراها بينما كان الكمبيوتر مغلق، فتبدأ تعرض أمامك الكثير من الإشعارات بمجرد بدء اقلاع ويندوز للإخطار بذلك. كما تقوم بإعلام اصدقائك انك Online ومتاح للدردشة. المشكلة هنا أنها تترك بصمة ثقيلة في وقت بدء التشغيل، على وجه الخصوص برنامج سكايب. على العموم، فكر في تعطيلها، وبعد انتهاء اقلاع ويندوز بمدة قصيرة قم بتشغيلها بنفسك.

رابعًا: أي برنامج من شركة Adobe



معظم برامج Adobe لا غني عنها، هذا أمر واقع فهي برامج مفيدة جدًا، خاصة للمصممين والعاملين فى مجال الجرافيك والمونتاج. ولا أعني تضمينها فى هذه القائمة أنه يجب عليك التخلص منها والبحث عن بديل لأنك لن تجد. الفكرة ببساطة أنه عند استخدامك لأي برنامج من برامج أدوبي تعمل خدمتان معًا يتم تثبيتهما بشكل إفتراضي على جهازك، غالبًا ستكون ضرورية للمهتمين بالحصول على أقصى استفادة من البرنامج وهما: خدمة Adobe Creative Cloud لإدارة البرامج والملفات سحابيًا من أي مكان، وخدمة Adobe Updater Startup Utility لتحديث برامج أدوبي المُثبتة تلقائيًا عند تشغيل الكمبيوتر. كما أشرنا، قد تكون هذه الخدمات مفيدة للبعض وليس للجميع. يمكنك تعطيلها بأمان إذا كنت لا تستعملها لتقليل وقت إقلاع ويندوز.

خامسًا: برامج إدارة الخدمات السحابية



البرامج التابعة لخدمات التخزين السحابي مثل OneDrive و Dropbox و Google Drive عادًة ما تكون أكثر البرامج استهلاكًا للوقت عند تشغيل ويندوز، فهي تريد أن تعمل مع بدء اقلاع النظام من أجل إتاحة القدرة على مزامنة ملفاتك تلقائيًا على هذا الكمبيوتر، ولا شك أن لهذا فائدة كبيرة إذا كنت مستخدمًا منتظمًا لهم وتعتمد عليهم في عملك. إذا لم تكن، أو لا تحتاج إلى هذا النوع من المزامنة المباشرة، فلا بأس من تعطيلها من العمل عند بدء تشغيل ويندوز. تذكر أن ملفاتك تتم مزامنتها مع الأجهزة الاخرى، ولكن على هذا الكمبيوتر سيتم مزامنتها فقط عند فتح المجلد الخاص بالخدمة السحابية.

سادسًا: برامج شركة أبل



تستخدم آيفون ولاب توب أو كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز ؟ حسنًا، يمكنك آخذ خدمات ابل بعين الإعتبار أيضًا فيما يتعلق بإبطاء عملية إقلاع النظام. مبدئيًا، إذا كنت تستخدم برنامج QuickTime فقم بإزالته تمامًا لأن الشركة لم تعد تدعمه منذ وقت طويل. وإذا كنت تستخدم برنامج iTunes، والذي من المؤكد أنك تفعل، فقم بتعطيل خدمة iTunes Helper التى تعمل مع بدء تشغيل ويندوز لضمان تشغيل البرنامج تلقائيًا عند توصيل جهاز iOS بالكمبيوتر. ربما تجد فى قائمة Startup أيضًا خدمة تُسمى Apple Push والهدف منها مساعدة النظام على التواصل مع iCloud ولكن كل شيء سيعمل بنفس الأداء حتى إذا لم تكن مفعله. نصيحة: قم بتعطيل كلاهما.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
6 أنواع من البرامج تبطئ عملية إقلاع ويندوز Reviewed by Abdalrhman mohamed on 12/27/2018 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

كاتب ومسئول المحتوي
عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

ليست هناك تعليقات: