قلل من استنزاف بطارية الأندرويد عند الاتصال بشبكة واي فاي

وقد يلعب ما يفعله الجهاز أو لا يفعله الاتصال بشبكة لاسلكية "واي فاي" دورًا أيضًا في استنزاف بطارية جهازك، حيث يتم تكوين بعض أجهزة أندرويد للاحتفاظ ببيانات الهاتف أثناء الاتصال بشبكة Wi-Fi بينما لا يتم تشغيل هذا الإعداد لهواتف أخرى، بنفس السياق إن الحفاظ على تمكين بيانات الهاتف له مزايا وقد يكون مطلوبًا لبعض الوظائف، وبنفس الوقت قد يؤدي أيضًا إلى استنزاف البطارية بسرعة.




عمومًا في هذه المقالة سنُبيّن لكم كيفية استنزاف بطارية أندرويدك عند الاتصال بشبكة لاسلكية؟ وهل لهذه الخاصية تأثير على البطارية؟ كذلك سنتطرق إلى بعض الأمور الأخرى التي لها تأثير مباشر على بطارية أندرويد، وأول ما نبدأ به هو التحقق من إعداد الاحتفاظ ببيانات الهاتف نشطة أثناء الاتصال بشبكة واي فاي:

التحقق من الإعداد:

إذا كان جهاز الأندرويد الخاص بك يستنزف بطارية أكبر من المعتاد أو وجود استهلاك غير طبيعي، وبنفس الوقت يستهلك وقتًا طويلًا في عملية الشحن، فقد ترغب في التحقق من الإعداد التالي في خيارات المطور الخاصة بجهازك.



أولًا توجّه إلى الإعدادات في أندرويد.
قم بالتمرير لأسفل إلى النظام وقم بتنشيطه.
عند هذه النقطة إذا رأيت خيارات المطورين فتخطى الخطوتين التاليتين.
اضغط على خيار حول الهاتف.
انقر بشكل متكرر على رقم الإصدار حتى ترى رسالة "أنت الآن مطور".
الآن اضغط على خيارات المطور.
مرِّر لأسفل وصولاً إلى "بيانات الهاتف نشطة دائمًا" فإذا كان الخيار قيد التشغيل، قم بإيقاف تشغيله.

ملاحظة مهمة:
قد لا تعمل بعض ميزات الهاتف عندما يكون إعداد بيانات الهاتف غير نشط، حيث ستُلاحظ مثلًا أن ارسال رسالة وسائط متعددة "MMS" غير ممكن، بالتالي نحن هنا بصدد معرفة أو اختبار ما إذا كان هذا السبب الحقيقي وراء استنزاف بطارية الاندرويد بشكل مستمر، أم لا.

عمومًا عندما ترغب بالرجوع عن أمرك وإعادة تنشيط الإعداد مرة أخرى فالخطوات هي هي لن تتغير، ولكن كما أشرنا سابقًا يؤدي إيقاف هذا الاعداد إلى التقليل من استهلاك البطارية كما هو مُعلن من قبل الكثير من مستخدمي اندرويد وجرّبوا هذه الخطوة، بنفس الوقت عليك أن تعلم أيضًا أن هناك الكثير من الأسباب التي تسبب هذه المشكلة الدائمة، ولا يمكننا التأكيد بأن هذا العامل أو الإعداد أو هو السبب الرئيسي لمشكلة استنزاف البطارية بسرعة فو الاتصال بشبكة لاسلكية.



في الموضوع ذاته ولكن من زاوية أخرى، حيث عندما تكون مقتنعًا بأن السبب وراء بطأ هاتفك الأندرويد يرجع إلى التطبيقات التي تستخدمها يوميًا، الحقيقة هي أن السبب وراء الأداء والإستجابة البطيئة لهاتفك يرجع إلى عمل التطبيقات في الخلفية، والتي تعمل على تشغيل موارد الهاتف بشكل كامل، حيث بمجرد تشغيل هاتفك الذكي بعض التطبيقات أو معظمها "حسب التطبيقات المثبتة في هاتفك" تطلق العنان للعمل في الخلفية حتى إذا لم يكن لديك أي نية لتشغيل هذه التطبيقات، وهذا طبعًا يستهدف البطارية بشكل كبير ويكون سبب رئيسي حول المشكلة الدائمة "استنزاف البطارية بسرعة".

من ناحيته أيضًا ليس كل التطبيقات تعمل على بطأ هاتفك، ولكن لها علاقة مباشرة مع استهلاك موارد البطارية، وحتى التقليل من مساحة التخزين، فضلًا عن استهلاك باقة البيانات المتنقلة، وإليكم باقة من أكثر التطبيقات استهلاكًا لبطارية الهاتف:


هذه التطبيقات بالذات لها علاقة وطيدة في عملية استهلاك بطارية الأندرويد بشكل سريع، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث أيضًا تقصد موارد الهاتف الأخرى كالمعالج والذاكرة وذاكرة الرام، بالتالي عليك أن تكون حذرًا في التعامل معها وإيقاف تشغيلها وخاصةً في الخلفية.

أخيرًا من الأمور الأخرى التي تساعد على الاحتفاظ ببطارية أندرويد قدر المستطاع هي الخلفية السوداء أو تفعيل الوضع المظلم على الهاتف ككل أو على التطبيقات، لكن أجدر بالإشارة أن هذا التأثير "تقليل استهلاك البطارية" يعتمد أساسًا على نوع الشاشة فإذا كان شاشة الهاتف من نوع LCD فليس هناك أي تأثير على عمر البطارية، لأنك حتى بعد وضع خلفية سوداء، ستظل بكسلات الشاشة مضيئة، ما يعني أنها ستستمر فى استهلاك الطاقة، أما إذا كانت من نوع AMOLED أو Super AMOLED أو OLED فهنا العكس تمامًا، وفي هذه المقالة يمكنك التعرّف أكبر على تأثير الخلفية السوداء بالاحتفاظ على بطارية الهاتف.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
قلل من استنزاف بطارية الأندرويد عند الاتصال بشبكة واي فاي Reviewed by أحمد سعيد on 11/24/2018 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

هناك تعليق واحد: