من أجل الخصوصية، إليك جديد جوجل لحذف بياناتك بسهولة لعام 2019

من المفاجئ أن تقوم Google بتخزين كمية هائلة من البيانات عنك وعن موقعك عند البحث بأحد خدماتها من مشاهدة YouTube واستخدام خرائط Google ... إلخ من تلك الخدمات الوفيرة للشركة، لحذف هذه البيانات كنا بحاجة للولوج عميقًا في إعدادات الخصوصية مثلما قدمنا في مقال سابق كيفية منع Google من تتبع موقعك وأنشطتك على الإنترنت، ولكن الآن يجعل عملاق البحث من السهل عليك تغيير سجل البحث لديك وإضافة المزيد من عناصر التحكم في الخصوصية لخدماته الأخرى مثل الخرائط في عام 2019.


حذف بيانات البحث الخاصة بك



تطرح الشركة هذه التغييرات الجديدة للبحث على أجهزة الكمبيوتر اليوم، سيتبعها تحديثات من أجل Android و iOS في الأسابيع القادمة، يمكنك الآن مراجعة محفوظات البحث الأخيرة وحذفها من مستعرض سطح المكتب الخاص بك، أثناء وجودك في صفحة بحث Google، انقر على رابط التحكم في بياناتك في بحث Google ضمن مربع البحث.

عند الانتقال إلى الرابط، سترى فيديو قصير يشرح كيف تستخدم Google بياناتك مع سجل البحث الخاص بك، ستتمكن من حذف نشاط البحث والروابط لعناصر التحكم في الخصوصية الأخرى مثل نشاط الويب والتطبيقات بالإضافة إلى نشاط الصوت والإعدادات الصوتية.

إقرأ أيضاً : كيف تجد ما تبحث عنه في جوجل بدون إضاعه الوقت

أنشطتك على خدمة "بحث"



عند التمرير للأسفل قليلاً، ستشاهد (أنشطتك على خدمة "بحث") عند استخدام خدمة "بحث"، يؤدي ذلك إلى إنشاء بيانات مثل العبارات التي تبحث عنها والموقع الجغرافي للجهاز الذي تبحث منه والروابط التي تتفاعل معها، لتبين لك جوجل من خلال هذا القسم ثلاث اقسام بارزة نوعاً ما إلا وهي : 

الأنشطة الحديثة : لتشاهد آخر نشاطاتك والتحكم بها واحداً تلو الآخر من خلال النقر على "الأنشطة على Google"، لينتقل بك إلى صفحة النشاطات لترى جميع الأنشطة الخاصة بك مع أمكانية حذفها وإيقاف تتبعها للأبد أيضاً.

كيفية الاستفادة من بيانات الأنشطة في تحسين خدمة "بحث" : تستخدم جوجل الأنشطة لتطوير بعض المزايا مثل عرض اقتراحات ونتائج أكثر صلة مستندة إلى ما يبحث عنه المستخدمون الآخرون، واستنادًا إلى إعداداتك، قد تستخدم الشركة أيضًا بيانات الأنشطة لتخصيص خدمة "بحث" بحيث تناسبك أكثر، مثل عرض اقتراحات من سجل خدمة "بحث" الأخير أو عرض إعلانات أكثر صلة بما تبحث عنه.

حذف أنشطتك على خدمة "بحث" : سيؤدي هذا الإجراء إلى حذف بيانات أنشطتك، مثل العبارات التي بحثت عنها والروابط التي تفاعلت معها، ويمكن ذلك عبر خيارين الأول حذف جميع الأنشطة المحفوظة خلال آخر ساعة، والثاني حذف جميع الأنشطة على خدمة "بحث".

قد يهمك : منصة تساعدك على معرفة مدى قوة موقعك

عناصر التحكم في جمع البيانات لجميع منتجات Google



وفي المرور للأسفل قليلاً أيضاً، سنجد قسم عناصر التحكم في جمع البيانات في جميع منتجات Google، حيث يتم حفظ أنشطتك على خدمة "بحث" في حسابك على جوجل، وتتيح لك عناصر التحكم في الأنشطة المتوفرة في حسابك على جوجل إمكانية تحديد أنواع البيانات التي يتم حفظها واستخدامها على جميع خدمات جوجل، ليوفر هذا القسم العناصر التالية :

النشاط على الويب وفي التطبيقات : يحفظ هذا الإعداد أنشطتك على مواقع Google وتطبيقاتها وخدماتها، بما في ذلك عمليات البحث والمعلومات المرتبطة بذلك، مثل الموقع الجغرافي.

التفاعل الصوتي مع الجهاز : حفظ تسجيل لصوتك وأنشطتك الصوتية من أجل مساعدة الشركة في التعرّف على صوتك وتحسين ميزة التعرّف على الكلام، كما يمكنك الاطلاع على باقي العناصر من خلال النقر على "الاطلاع على جميع عناصر التحكم في النشاط" إما لحذفها أو أيقافها نهائياً.

تخصيص الإعلانات : يمكن أن تعرض لك جوجل إعلانات تهمّك في خدمات Google (مثل "بحث Google" وYouTube)، وكذلك في مواقع الويب والتطبيقات التي تجمعها شراكة مع الشركة لعرض الإعلانات، عبر النقر بزر الماوس الأيمن فوقها وفتحها في علامة تبويب جديدة ستتمكن من الاطلاع على معلومات هذه الصفحة بالإضافة لأمكانية تفعيل أو ألغاء تفعيل مخصص الإعلانات.

آلية العمل



يمكنك التعرّف على كيفية الاستفادة من بياناتك على خدمة "بحث" وغيرها من خدمات Google في تحسين خدمة "بحث" التي تقدمها الشركة لك من خلال النقاط المهمة التالية :

طريقة استخدام خدمة "بحث" للمعلومات المتوفرة حول موقعك الجغرافي الحالي : عندما تستخدم خدمة "بحث"، قد يُجمع أنواعًا مختلفة من المعلومات عن موقعك الجغرافي، واستنادًا إلى إعداداتك، يمكن أن تشمل هذه المعلومات عنوان IP أو بيانات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أو معلومات حول نقاط الدخول إلى شبكة Wi-Fi القريبة منك، تُستخدم بيانات الموقع الجغرافي لعرض نتائج أكثر صلة بما تبحث عنه، على سبيل المثال، عرض المقاهي القريبة منك عند البحث عن مقهى.

نتائج البحث من منتجات Google الأخرى التي تستخدمها : يمكن لخدمة "بحث" أن توفّر لك الوقت من خلال تزويدك بمعلومات مفيدة من خدمات مثل Gmail و"صور Google" و"التقويم" مع عرضها لك في نتائج البحث الخاصة، ما عليك سوى البحث عن أمور مثل : موعدي مع طبيب الأسنان، عرض صوري على الشاطئ، أين يقع الفندق الذي حجزت فيه ...

عمليات البحث من أنشطتك الحديثة : تساعد أنشطتك الحديثة في المتابعة من حيث توقفت في تطبيق "بحث"، تستطيع Google التنبؤ بالكلمات الأساسية أثناء كتابتها وتوفر ميزة الوصول السريع إلى عمليات البحث الحديثة حتى قبل أن تبدأ في الكتابة، على سبيل المثال، سترى قائمة بعمليات البحث الحديثة عند النقر على شريط البحث في "تطبيق Google"، وسيتمكن المستخدمون الذين قاموا بتسجيل الدخول من رؤية عمليات البحث الحديثة التي تمّت في الجلسات السابقة، أمّا المستخدمون الذين قاموا بتسجيل الخروج فلن يروا إلا عمليات البحث التي تمّت في جلستهم الحالية.


كما تخطط الشركة لتوسيع عناصر التحكم في الخصوصية لخدمات مثل الخرائط وخدماتها الأخرى العام المقبل، في الواقع يمكنك توقع إصلاح شامل لإعدادات الخصوصية في المستقبل القريب، كما أنه يضيف عناصر تحكم أسهل لتعطيل تخصيص الإعلانات ومنع مواقع Google من حفظ النشاط.

أتت هذه التغييرات بعد أن تلقت الشركة انتقادات متزايدة حول كيفية إدارة بياناتك والتحكم فيها، كانت هناك ميزة تسجيل دخول تلقائي مثيرة للجدل مع Chrome 69 إلا أن الشركة صححت مسارها باستخدام Chrome 70 الذي يمكنك التحكم بشكل أكبر في الطريقة التي يسجل بها المتصفح دخولك.

إليك المزيد : 12 ميزة لتصبح محترفا في البحث علي جوجل

يتتبعك Google بعدة طرق ومن الصعب جدًا الكشف عن جميع العناصر، على سبيل المثال، إن كان لديك أحد مساعدات Google Home في المنزل، فإنه يسجل كل ما تقوله له، تحتاج إلى حفر الإعدادات للاستماع إلى الأوامر الصوتية المسجلة بالفعل وحذفها، الآن وبعد أن بدأت جوجل في طرح عناصر تحكم خصوصية أسهل، يجب أن توفر لك المزيد من راحة البال أثناء استخدام خدماتها.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
من أجل الخصوصية، إليك جديد جوجل لحذف بياناتك بسهولة لعام 2019 Reviewed by Deaa Ammar on 11/26/2018 Rating: 5

ضياء عمار

ضياء عمار عربي وسوري الجنسية، عمري 25 سنة، خريج أدب فرنسي وحالياً دبلوم تعليم اللغة الفرنسية لغير المختصين، حبي الكبير لمجال التكنولوجيا دفعني لتعلم كل ما هو جديد لإثراء المحتوى العربي والارتقاء به إلى قمم النجاح.

ليست هناك تعليقات: