هل تستطيع حقاً أن ترى من الذي شاهد صفحتك على الفيسبوك ؟

أحد أكبر الأسئلة التي يسألها مستخدمون Facebook هو ما إذا كان بإمكانهم معرفة من شاهد ملفهم الشخصي، في الواقع من خلال بحث صغير وسريع نرى من خلال نتائج البحث العشرات من التطبيقات والخدمات التي تسمح لك بمشاهدة هذه المعلومات، لكن هل تصدقهم ؟ هل هناك حقًا طريقة لمعرفة من قام بعرض ملفك الشخصي على فيسبوك ؟ في هذا المقال، نجيب على هذا السؤال ونبدد بعض الأساطير المحيطة بهذه القضية !


هل يمكنك معرفة من يدخل إلى صفحتك على Facebook ؟



على الرغم من كونها واحدة من أقدم وأهم الأساطير على فيسبوك، إلا أن العديد من المستخدمين لا يزال لديهم أمل ! لكن الكلمة الرسمية من فيسبوك هي : لا، لا توجد طريقة للتحقق من الذي شاهد ملفك الشخصي على الموقع، أكد موقع فيسبوك هذا في إجابة في مركز المساعدة، قائلاً: (لا، لا يسمح فيسبوك للأشخاص بتعقب من يشاهدون ملفاتهم الشخصية، كما لا يمكن لتطبيقات الجهات الخارجية توفير هذه الوظيفة، في حالة مواجهة أي تطبيق يدعي توفير هذه الإمكانية، يرجى الإبلاغ عنه).

هناك العديد من الأشياء التي يتتبعها هذا الموقع مثل موقعك وتاريخ التصفح ومجموعة متنوعة من العادات الأخرى، في الواقع الفيسبوك هو كابوس الخصوصية بامتياز ! ولكن Facebook لا تقوم بكل هذا التتبع لمعلوماتك أو لزملائك من أجل أن توفر هذه البيانات لك، لا إنها تفعل ذلك لمنصة الإعلان الخاصة بالشركة، ولذلك لا تتوفر هذه المعلومات لتتصفحها انت ! إن قدم فيس بوك هذه المعلومات فلن تكون بالمجان، في منصة LinkedIn - غالبًا ما يتلقى المستخدمون الذين ليس لديهم حساب متميز إشعارات تعرض ملفهم الشخصي، لمعرفة من شاهد ملفك الشخصي على LinkedIn يمكنك الدفع مقابل خطة الاشتراك.

إقرأ أيضاً : تعرف على 5 بدائل للفيس بوك لا تسرق بياناتك !

أيوجد حقاً تطبيقات خارجية تسمح لنا بمعرفة من زار صفحتنا ؟



إن لم تكن هناك طريقة لمعرفة من شاهد ملفك الشخصي، فلماذا تدعي العديد من التطبيقات أنه يمكنك ذلك ؟ يرتبط الكثير من هذا بحصاد البيانات، من خلال فضيحة "Cambridge Analytica" تبين الكم الهائل من المعلومات التي يمكن حصادها من خلال التطبيقات الخارجية، ليتخذ عندها فيسبوك إجرائات صارمة ضد العديد من التطبيقات المراوغة، لكن الأمر لا يزال على حاله تقريباً لوجود العديد من التطبيقات التي تعمل على سرقة بياناتك أكثر من إفادتك، في الواقع يعد Facebook أداة شائعة لسرقة البيانات.

تعمل هذه التطبيقات على جمع الكثير من المعلومات حول المستخدم من معلومات شخصية عادية إلى رقم بطاقة الائتمان وغيرها من البيانات الحساسة وتقوم ببيعها لشركات الإعلان ! إن سبق لك وقمت بإعطاء الصلاحيات لتطبيقات معينة يمكن أن تتحقق من الإذونات الممنوحة لهذه التطبيقات لكي تستعيد خصوصيتك.

ما هي البيانات التي يمكنك رؤيتها على Facebook ؟



على الرغم من أن Facebook لا يسمح لك بمعرفة من شاهد ملفك الشخصي، فهناك معلومات أخرى يمكنك الحصول عليها حول ملفك الشخصي، ولكن يتم ذلك من خلال الأدوات الأصلية داخل موقع Facebook وليس بتطبيقات الجهات الخارجية، بمرور الوقت أصبح Facebook أكثر صرامة مع سياسة البيانات الخاصة به، ونتيجة لذلك فإن العديد من التطبيقات التي قدمت ملخصات لمعلومات الملف الشخصي لم تعد تعمل أو كانت لها وظائف محدودة للغاية، حتى المواقع المعروفة مثل Klout تغلق أبوابها، انخفض سوق هذه الأنواع من الخدمات بشكل ملحوظ، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تغيير السياسات وحقيقة أن الناس أكثر تحفظًا بشأن أذونات التطبيق في الوقت الحاضر.

على الرغم من ذلك لا يزال بإمكانك استخدام عدد قليل من أدوات Facebook للحصول على نظرة عامة على معلومات معينة، لا تحتوي هذه المعلومات على نفس عمق الخدمات القديمة عندما كانت السياسات أكثر تساهلاً، إذا كنت تريد ملخصًا لتفاعلاتك مع صديق Facebook، فيمكنك استخدام أداة "See friendship"، يمكنك الوصول إلى هذه الأداة من خلال زيارة صفحة الملف الشخصي لصديقك والنقر على القائمة المنسدلة المجاورة لرمز الرسالة، سترى خيار رؤية تاريخ صداقتك، بالإضافة إلى الميزات القديمة مثل النكز "Poking".

إقرأ أيضاً : أفضل 5 تطبيقات بديلة لتطبيق فيسبوك الرسمي في أندرويد

إذا كنت ترغب في الاطلاع على معلومات حول نشاطك الشخصي على Facebook، فيمكنك زيارة سجل النشاط الخاص بك، للوصول إلى هذا السجل عبر القائمة المنسدلة اليمنى العلوية على شريط أدوات فيسبوك، هنا سترى ملخصًا لإعجابك ومشاركاتك وعلاماتك ومعلومات أخرى، يمكنك أيضًا البحث من خلال السجل لأنشطة معينة مثل تسجيل الوصول إلى الموقع.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
هل تستطيع حقاً أن ترى من الذي شاهد صفحتك على الفيسبوك ؟ Reviewed by Deaa Ammar on 10/11/2018 Rating: 5

ضياء عمار

ضياء عمار عربي وسوري الجنسية، عمري 25 سنة، خريج أدب فرنسي وحالياً دبلوم تعليم اللغة الفرنسية لغير المختصين، حبي الكبير لمجال التكنولوجيا دفعني لتعلم كل ما هو جديد لإثراء المحتوى العربي والارتقاء به إلى قمم النجاح.

ليست هناك تعليقات: