لماذا يصبح ويندوز بطيء مع مرور الوقت ؟ وكيف تمنع ذلك ؟

يتباطأ نظام ويندوز بمرور الوقت... هذه ليست مشكلتك وحدك عزيزي القارئ - بل هنالك عدد غير قليل من أصحاب أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز - بغض النظر عن الإصدار - يُعانون من نفس المشكلة، ففي بداية استخدام الجهاز يلاحظوا أنه سريع ومتجاوب مع الويندوز، لكن رويدًا رويدًا مع استخدام كثير من البرامج وتعدد المهام اليومية؛ تري الأمور مختلفة عما كنت تظن. البعض قد يواجه هذه المشكلة بإعادة تثبيت نظام ويندوز من جديد، هذا سيجعل الحاسوب أسرع فعلًا ولكن هل حقًا هو الحل المثالي ؟ ... لماذا اصلًا يصبح الويندوز بطيء مع مرور الوقت ؟ ما السبب ؟ هذا ما سنتطرّق إلى مناقشته الآن.


ما الذي يجعل نظام ويندوز بطيء مع مرور الوقت ؟


عندما تقوم بتجربة واستخدام نظام ويندوز على جهازك لأول مرة، ستجد انه يعمل بسلاسة دون ملاحظة تباطؤ فى الأداء، وإن لم يكن، فذلك بسبب عدم تثبيت التعريفات، لكن بشكل عام قبل أن تقوم بتثبيت برامجك المفضلة كان سريع.

إذاً، السبب الرئيسي في تراجع اداء الويندوز هو كمية البرامج التي تقوم بتثبيتها على الكمبيوتر، فالبعض يستطيع تثبيت 5 متصفحات، 7 برامج لتشغيل الوسائط، 5 برامج لإدارة تحميل الملفات... وهلم جرة لينتهي الأمر بوجود أكثر من 100 برنامج مثبت على الحاسوب. ليس لي شأن بما إذا كنت تستخدم كل هذه البرامج أم لا، أريدك فقط أن تدرك أن تثبيت كثير من البرامج له تأثير سلبي واضح على أداء نظام التشغيل حتى ولو كانت إمكانيات الحاسوب عالية.

عندما تقوم بتثبيت العديد من البرامج، فإن معظمها سيبدأ بالعمل تلقائيًا مع بداية إقلاع الويندوز، مما يؤدي إلى إطالة عملية الإقلاع، وهنا تلقى اللوم على الويندوز بينما في الحقيقة السبب: كثرة البرامج التي تبدأ تلقائيًا وتستهلك موارد الجهاز بصورة دائمة فى الخلفية. الأسوأ من ذلك، أن بعض أجهزة الكمبيوتر تأتي مع كمية هائلة من البرامج المُثبتة مسبقًا (Bloatware) من قبل الشركة المصنعة، وتعمل وتستهلك مساحة إضافية علاوة على برامجك المفضلة التي قمت بتثبيتها.

غالباً ما تؤثر برامج الحماية على أداء نظام ويندوز ايضًا، فالبعض يقوم بتثبيت برنامج مكافحة فيروسات، وبرنامج Internet Security ومجموعة برامج متنوعة ومن شركات مختلفة تستهلك الكثير من الموارد لأداء جميع وظائفها. لا تنسي أن برامج الحماية ليست ضرورية ويمكنك استخدام الكمبيوتر بشكل طبيعي بدونها، غير أن نظام ويندوز لديه بالفعل برنامج حماية ممتاز يعُتمد عليه.

بعض من هذه البرامج ايضًا قد تقوم بإضافة إختصارًا لها فى قائمة الـ Context Menu؛ مما يؤدي إلى حدوث تباطؤ في عرض قائمة الخيارات عندما تضغط كليك يمين بالماوس فوق أي ملف. قد تقوم ايضًا بوضع نفسها كخدمة مع خدمات نظام التشغيل وتندمج مع الويندوز، وبالتالي تعمل في الخلفية بشكل إجباري دون وجود طريقة لمنع ذلك إلا بإزالتها. ناهيك عن كمية الملفات المؤقتة التي يتم تخزينها. عمومًا، كل برنامج له طريقته في العمل، لذلك تثبيت عدد كبير من البرامج سيصعب الأمور على موارد الجهاز عامة، والويندوز خاصة.


سبب آخر ايضًا يجعل الويندوز بطيء هو استعمال أدوات وبرامج التنظيف، هذه البرامج مهمة ومفيدة لن أختلف معك، لكن ستصبح كابوسا لنظام التشغيل حين تستخدمها بكثرة او تستخدم اكثر من برنامج يؤدي نفس الوظيفة.

معظم هذه البرامج تقوم بحذف ملفات متعلقة بنظام التشغيل وتجعله يعمل ببطئ إلى حين يقوم النظام بإعادة تكوين هذه الملفات مرة أخرى، وإن لم تلاحظ ذلك الآن ستلاحظ لاحقًا. كذلك تفرض هذه البرامج نفسها على النظام وتبدأ بالعمل تلقائيًا مع بدء التشغيل وتقوم بعملها فى خفاء فى الخلفية.

حاول ايضاً أن لا تجعل بارتيشن الويندوز ممتلئ بالملفات وأحرص على توفير مساحة كافية للنظام لتفادي كثير من المشاكل أولها تراجع الأداء، وقد وضحنا الأمر برمته فى موضوع لماذا يجب عليك ترك مساحة فارغة فى بارتيشن ويندوز ؟.

كيف تمنع تباطؤ الويندوز ؟


اولاً، قم بمراجعة قائمة البرامج المثبتة على جهازك الآن، ثم قم بإزالة البرامج التى لا تستخدمها بانتظام، لأنها تستهلك مساحة من القرص الصلب وايضًا زيادة عبء على موارد الجهاز. وتخلص من عادة تثبيت أي برنامج تجده أمامك بينما تتصفح الإنترنت، ثبَت فقط البرامج التي تستخدمها فعليًا، أو بمعني آخر؛ التي لا يمضي يوما دون أن تقوم بتشغيلها واستخدامها.


ثانيًا، كن حذرًا اثناء تثبيت أي برنامج جديد ولا تطبق القاعدة المشهورة (Next .. Next .. Agree .. Finish) خذ بعض الوقت لقراءة التعليمات التى تظهر على نافذة تثبيت البرنامج الجديد. لا تنسي أن معظم البرامج تعرض إعلانات أو اقتراحات لتثبيت برامج إضافية على حاسوبك بينما يتم تثبيتها مثل: أشرطة أدوات المتصفح، برامج تنظيف الحاسوب، برنامج حماية...إلخ، فعندما تتسرع فى خطوات التثبيت ستجد مجموعة من هذه البرامج الغريبة على جهازك ولا تعرف من أين أتت، وبالتأكيد مثل هذه البرامج ستؤثر فى إبطاء جهازك.


ثالثاً، قم بإدارة برامج بدء الإقلاع فى ويندوز، بحيث تقوم بتعطيل البرامج الغير مهمة من العمل تلقائيًا مع بدء التشغيل وبالتالي تقلل من المدة المستغرقة فى بدء إقلاع نظام ويندوز وتجعل العملية أسرع. لاحظ أن تعطيل البرامج من العمل مع بداية إقلاع النظام لن يُحدث ضررًا للبرنامج على الإطلاق، لذا فلا تقلق وقم بتعطيلها لتجنب تباطؤ الويندوز.

يمُكنك فعل ذلك بسهولة إذا كنت تستخدم ويندوز 10، فقط توجه إلى الإعدادات (بالنقر على مفتاح Windows + مفتاح حرف i) ثم انتقل إلى قسم Apps وعلى الجانب الأيسر قم بتحديد Startup لتقوم على الجهة اليُمني بإدارة البرامج التى تعمل مع بداية إقلاع النظام، فتستطيع تعطيلها بكل سهولة.


رابعاً، من حين لآخر قم بتنظيف نظام ويندوز من الملفات المؤقتة التى تشغل مساحة كبيرة من القرص الصلب، لكن كما أشرت "من حين لآخر" ليس يوميًا أو اسبوعياً حتى. ولا تحتاج إلى تثبيت برامج طرف ثالث لتفعل ذلك، يُفضل أن تستخدم أدوات التنظيف المقدمة من نظام ويندوز نفسه سواء Disk Cleanup فى ويندوز 7/8/8.1 أو Storage Sense فى ويندوز 10، فهذه الأدوات المدمجة تجلب الملفات الغير ضرورية فعلاً بمعنى أن حذفها لن يؤثر بشكل سلبي على النظام.


خامساً، خذ بعض الوقت لمراجعة الإضافات المثبتة على متصفح الإنترنت الافتراضي على جهازك، فإذا كانت هناك اضافة قمت بتجربتها مرة ولم تعد بحاجة إليها قم بإزالتها أو تعطيلها لأنها تزيد عبء استهلاك المتصفح لموارد الجهاز وتبُطئ متصفحك، وسيكون الأمر ملحوظًا إذا كنت تستخدم حاسوب ذو إمكانيات ضعيفة.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
لماذا يصبح ويندوز بطيء مع مرور الوقت ؟ وكيف تمنع ذلك ؟ Reviewed by Abdalrhman mohamed on 8/04/2018 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

كاتب ومسئول المحتوي
عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

هناك 3 تعليقات: