هل تعريفات ويندوز تكفي ام يجب تحميلها من الشركة المصنعة ؟

كما يعلم معظمكم، التعريفات هي البرامج التي تسمح لنظام التشغيل بالتواصل مع مكونات الهاردوير في جهاز الكمبيوتر الخاص بك. وبشكل افتراضي، عندما تقوم بتثبيت نظام ويندوز على الكمبيوتر، فإن النظام سيقوم تلقائيًا بتنزيل التعريفات المناسبة لجهازك حتى يعمل بأفضل حال، ولكن الشركات المصنعة للحواسيب تقوم ايضًا بتوفير حزم التعريفات الخاصة بها لكل جهاز كمبيوتر تقوم بصناعته. 

احيانًا قد تؤدي تعريفات مايكروسوفت الغرض، ولكن فى بعض الأحيان ايضًا تعريفات الشركة المصنعة توفر ما لا يمكن للويندوز توفيره، إذًا السؤال هنا هو هل يمكن الاكتفاء بالتعريفات التي يقوم ويندوز بتثبيتها تلقائيًا.. أم يجب تحميلها رسميًا من الشركة المصنعة ؟ دعونا نناقش الأمر باستفاضة من خلال السطور الآتية.


إذا قمت بشراء جهاز كمبيوتر PC أو محمول، فغالبًا سيأتي مع تعريفات الشركة المصنعة مُثبتة بشكل مسبق، أو ربما تحصل على قرص CD يحتوي على ملفات تثبيت كل تعريفات الكمبيوتر اللازمة. وحديثًا، بدأت الشركات بتوفير تعريفات أجهزتها على الإنترنت ويمُكن للمُستخدمين تحميلها من الموقع الرسمي لها؛ تمامًا كما وضحنا فى مقالة تحميل تعريفات ويندوز 10 الرسمية للاب توب الخاص بك. وفى حالة إذا كنت تقوم بتجميع PC، ستجد التعريف الخاص بكل قطعة على قرص CD موجود ضمن علبة التغليف، أو يمُكن للمستخدمين تحميله ايضًا من الإنترنت.

كل هذا من أجل ضمان عمل مكونات الهاردوير بشكل مستقر وتحصل على افضل أداء، ولكن إذا كنت تستخدم Windows فإن مايكروسوفت لا تفرض عليك تثبيت التعريفات المقدمة من الشركة المصنعة، بل يتضمن نظام ويندوز نفسه التعريفات اللازمة لضمان عمل المكونات لكنها لا تقدم الكثير بعكس تعريفات الشركة، لكنها في كلا الأحوال جيدة خصوصًا فى حالة إذا قمت بشراء ماوس، لوحة مفاتيح، أو شاشة كمبيوتر، أو طابعة.. ولا توفر لها الشركة المصنعة تعريف مخصص، فهل يعني أن هذا الجهاز لا قيمة له ؟!

كيف تقوم مايكروسوفت بتقديم التعريفات المناسبة للكمبيوتر ؟


تقوم شركة مايكروسوفت بدمج مجموعة من التعريفات المناسبة لجميع مكونات الكمبيوتر في نظام ويندوز نفسه لكنها محدثة بإستمرار لتناسب الأجهزة الجديدة، بمعنى أنه فى حالة قيامك بتثبيت ويندوز 7 على الكمبيوتر وهناك بعض المكونات لم يتم تعريفها على النظام تلقائيًا، فذلك لأن النظام لا يحتوي على تعريف يناسب هذه القطعة وبالتالي يجب عليك تحميل التعريف من الشركة المصنعة وتثبيته يدويًا. بينما إذا قمت فقط بإستبدال ويندوز 7 بـ ويندوز 8 وثبته على نفس الجهاز، فسوف تعمل كل المكونات بشكل طبيعي لأن ويندوز 8 مزودًا بتعريفات حديثة.

عندما تقوم بإعادة تثبيت ويندوز من الصفر على اللاب توب الجديد، سيحاول النظام إكتشاف المكونات مثل: كرت الشاشة، الصوت، الشبكة، البلوتوث..إلخ ثم يقوم بتثبيت أقرب تعريفات متوافقة مع هذه المكونات؛ مثلما هو الحال ايضًا عند توصيل جهاز جديد بالكمبيوتر. لاحظ أن هذه التعريفات تدخل الشركات المصنعة ايضًا فى إنشائها وليست مايكروسوفت وحدها بحيث تضمن من خلال إختبار WHQL أن التعريفات ستعمل على جميع الأجهزة. كما تقوم مايكروسوفت وعبر خدمة Windows Update بإصدار التحديثات الضرورية لهذه التعريفات ولا تتجاهلها أو تترك التعريفات قديمة لسنوات.

ما الاختلاف بينها وبين تعريفات الشركة المصنعة ؟


التعريفات التى يقوم نظام ويندوز بتثبيتها تلقائيًا تختلف نوعًا ما عن تلك التي توفرها الشركة المصنعة لجهاز الكمبيوتر الخاص بك. حيث أن تعريفات ويندوز عادة ما تجعل المكونات تعمل بأداء منخفض - خاصة تعريف كرت الشاشة - كما أنها تعريفات ليست متقدمة؛ بمعنى أنك إذا حاولت تثبيت تعريف Realtek للصوت المقدم من ويندوز، فإنه سيعمل بشكل جيد لكن لن تحصل على برنامج Realtek Audio Manager الخاص بالتحكم في الصوت، كذلك الحال بالنسبة لتعريف كرت الشاشة، فلن تجد برنامج NVIDIA Control Panel أو AMD Catalyst. هذه البرامج من تصميم الشركة المصنعة وهي مفيدة جدًا. ومع ذلك، لن يحتاجها المُستخدمون دائمًا.


كذلك فإن التعريفات التى توفرها مايكروسوفت تكون قديمة قليلًا؛ وتحصل على تحديثات لكن ليس بإستمرار. لذلك، قد تكون تعريفات الشركة المصنعة أفضل، فإذا اطلعت على إصدارات التعريفات من موقع الشركة ستجد انها حديثة جدًا مقارنة بتعريفات مايكروسوفت. ومع ذلك، فإن استخدام تعريف قديم لا يمثل مشكلة غالبًا - بل بالعكس، قد يؤدي تحديث التعريفات إلى حدوث مشكلات. لكن هذا الكلام بعيد عن تعريف كرت الشاشة بالتحديد، حيث ينبغي أن يكون هذا التعريف هو الأحدث على الإطلاق حتى تحصل على أفضل تجربة فى الاستخدام وتشغيل الالعاب.

متي يجب أن تحصل على التعريفات من الشركة المصنعة ؟


نأتي الآن للسؤال المهم هل تعريفات ويندوز تكفي ام يجب تحميلها من الشركة المصنعة ؟ إذا قمت بتثبيت ويندوز على جهاز الكمبيوتر الجديد الخاص بك أو قمت بتوصيل جهاز جديد بالحاسوب ووجدت انه يعمل بشكل صحيح، فربما لا تحتاج إلى تحميل وتثبيت تعريفات الشركة المصنعة في هذه الحالة. وأريد أن أذكرك بأن بعض مصنّعي الأجهزة يوصون احيانا بعدم تثبيت التعريفات الرسمية من الشركة إذا كنت تستخدم إصدار حديث من ويندوز مثل ويندوز 10، لأن ويندوز 10 يتضمن بالفعل التعريفات الضرورية لتشغيل الجهاز. وعلى الرغم من ذلك، هناك بعض الحالات التى يجب فيها تحميل التعريفات من الشركة المصنعة.

على سبيل المثال: إذا كنت تقوم بلعب ألعاب الفيديو على الكمبيوتر باستمرار، فيجب عليك استخدام تعريف كرت الشاشة NVIDIA أو AMD المقدم من الشركة المصنعة. هذا لا يضمن فقط انك ستحصل على أفضل أداء، بل ايضًا ستحصل على الأدوات التي ستساعدك على تكوين الإعدادات الرسومية. هذا يوجهنا إلى السبب الثاني ايضًا وهو: الحصول على برامج المساعدة والتى لا يتم تثبيتها على الكمبيوتر إلا بعد تثبيت التعريف الرسمي من الشركة المصنعة.

تحتاج إلى تثبيت التعريفات الخاصة بالشركة المصنعة فى حالة إذا كنت تحتاج إلى استخدام أحدث إصدار. وهذا جيد فى بعض الحالات النادرة، حيث يتم إصلاح مشاكل الجهاز بعد تثبيت أحدث إصدار. أو فى حالة إذا كان الجهاز الموصل بالكمبيوتر لا يعمل، فاحيانًا يتعذر على الويندوز إكتشاف جميع الاجهزة وتثبيتها بشكل تلقائي، فى هذه الحالة ستحتاج إلى البحث عن التعريف الرسمي وتحميله من الشركة. أو ايضًا إذا كان لديك مشكلة مع تعريفات ويندوز، مثلًا إذا بدا أن جهازًا لا يعمل بشكل صحيح او بطيئ فيجب الحصول على التعريف المخصص من الشركة المصنعة.



فى النهاية، لن يكون تحميل التعريفات من الشركة المصنعة امرًا ضروريًا فى كثير من الأحيان. كما أن تحديث التعريفات بشكل منتظم لكن يجعل الحاسوب يعمل أسرع، ولن يكون أبطأ لأنك تستخدم تعريفات قديمة - باستثناء تعريف كرت الشاشة.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
هل تعريفات ويندوز تكفي ام يجب تحميلها من الشركة المصنعة ؟ Reviewed by Abdalrhman mohamed on 8/10/2018 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

كاتب ومسئول المحتوي
عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

ليست هناك تعليقات: