7 طرق ينتهك بها هاتفك الذكي خصوصيتك

أصبحت الهواتف الذكية في كل مكان، مما أدى إلى وابل من الطرق التي تنتهك خصوصيتك، بينما بالمقابل يمكنك تثبيت التطبيقات التي تركز على الخصوصية لتحسين هذا الوضع، وللأسف الشديد العديد من المستخدمين يقومون بفتح بعض الأدوات التي يظنوا أنها ذا فائدة، وحتى ولو أنها من الوهلة الأولى ذا فائدة إلّا أن مخاطرها أكبر، كذلك هناك بعض الإعدادات المفعلة إفتراضيًا وهنا يجب على المستخدم إيقافها لحماية خصوصيته، ولنكن واقعيين باستخدام الهاتف الذكي فإنك تتخلى تمامًا عن الخصوصية.



في هذه المقالة نُركّز على 7 طرق يقوم بها الهاتف من شأنها أن تنتهك خصوصيتك، وبنفس الوقت نُقدّم نصائح إن وجدت لحلها، ودعونا لا نطيل أكثر ونبدأ مباشرة بالطريقة الأولى:

1. معلومات الصور المُلتقطة:



هل تعلم أنه بشكل افتراضي، تحتوي كل صورة تلتقطها على نظامي التشغيل أندرويد و iOS على معلومات الموقع المضمنة ؟ وهذا يعني أن كل صورة تلتقطها لها القدرة على الكشف عن مكان تواجدك والمكان الذي تذهب إليه كثيرًا.

حيث قام المطور Felix Krause بإنشاء تطبيق إثبات للمفهوم يظهر مدى خطورة ذلك، وذلك بالسماح لأي تطبيق بالوصول إلى صورك، باستخدام هذا يمكن للمختصين وأصحاب الشأن معرفة المكان الذي تبدأ فيه الرحلات وينتهي بها، وأينما كنت تعمل ، وأكثر من ذلك.

بالمقابل إن وضع العلامات الجغرافية للصور مفيد لتذكر المكان الذي أخذت منه، ولكننا نقول أن العيوب تفوق الفوائد، لذلك لتعطيل وضع العلامات على اندرويد، افتح تطبيق الكاميرا ومن ثم انقر على زر القائمة المكون من ثلاث نقاط واختر الإعدادات، وصولًا تعطيل خيارات حفظ الموقع، بالنسبة إلى نظام التشغيل iOS، انتقل إلى الإعدادات> الخصوصية> خدمات الموقع، حدد الكاميرا من القائمة واختر أبدًا لتعطيل وضع العلامات على الموقع.

2. تسجيل الشاشة السري:



من المخاوف الشائعة أن تستخدم التطبيقات ميكروفون هاتفك لتسجيل كل ما تقوله، ولكن ماذا عن التطبيقات التي تسجل ما يظهر على شاشتك؟ لسوء الحظ فإن هذه حقيقة واقعة، حيث في منتصف العام الجاري أفاد Alphr أن الباحثين في مجال الأمن وجدوا أن العديد من تطبيقات أندرويد كانوا يرسلون لقطات ومقاطع فيديو لشاشات المستخدمين إلى أطراف ثالثة، على iOS ناقش ZDNet الباحثين الذين عثروا على شفرة في تطبيق Uber الذي سمح لها بتسجيل شاشات الأشخاص.

يمكنك تخيل نوع الأذى الذي يمكن أن يسببه هذا، حيث تظهر الكثير من المعلومات على شاشة هاتفك كل يوم لا ترغب في مشاركتها مع الآخرين. يمكن أن تكون المحادثات نصية خاصة وكلمات مرور وصور عائلة ,,إلخ.

3. أذونات التطبيقات:



لطالما حذّرنا من أذونات التطبيقات وكيفية تأثيرها على خصوصيتك، لذلك عندما تريد التطبيقات استخدام معلومات حساسة مثل موقعك أو الميكروفون ، يجب عليك منح الإذن أولاً.

يتيح لك كل من اندرويد و iOS إمكانية تبديل الأذونات الفردية، وهو أمر رائع، ولكن نظرًا لأن التطبيقات يمكنها الوصول إلى هذه المعلومات لأي شيء بمجرد السماح بها ، فلا يوجد ما يخبرنا عن انتهاكات التطبيقات المتعلقة بالخصوصية.

يمكنك السماح لتطبيق ما باستخدام الميكروفون لتسجيل الرسائل الصوتية، ولكنه يستمع بسرور إلى العروض التلفزيونية التي تشاهدها لمساعدة المعلنين في إنشاء ملف شخصي من حولك، أو يمكن للتطبيقات التي تتمتع بإمكانية الوصول إلى جهات اتصالك تحميلها إلى قوائم الرسائل غير المرغوب فيها.

لذلك من الحكمة قراءة سياسة خصوصية الشركة قبل تثبيت تطبيقها، ولكن ذلك ليس ممكنًا دائمًا، حيث التطبيقات رائعة ولكن إعطاء تطبيقات مجانية الوصول الكامل إلى المعلومات الشخصية دون التحقق من غرضها هو انتهاك كبير للخصوصية.

4. تتبع المتصفح:


هاتفك الذكي ليس محصنًا من التتبع المنتشر الذي يحدث في جميع أنحاء الويب، عندما تزور مواقع الويب فإنها تجمع معلومات حول موقعك ومتصفحك ونظام التشغيل وما شابه، وتتبع منارات التتبع وأزرار الشبكات الاجتماعية عليك ، بغض النظر عن المكان الذي تذهب إليه، وهذا لا يشمل حتى ما يتتبعه متصفحك نفسه، نظرًا لأن Chrome من قوقل فإنه يستخدم معلومات التصفح لإنشاء ملف شخصي أفضل للإعلان، وبعض من تطبيقات اندروييد الأكثر شيوعًا (التي لا يجب عليك تثبيتها) هي متصفحات ترسل معلومات إلى جهات خارجية.

5. مجسات في هاتفك:



يحتوي هاتفك على الكثير من أجهزة الاستشعار التي تقيس المعلومات المادية حول الجهاز. وتشمل هذه:

  • مقياس التسارع: الذي يمكن أن يقيس المكان الذي يشير إليه هاتفك ، ومدى سرعة تحركك ، وخطواتك لتطبيقات اللياقة.
  • الجيروسكوب: الذي يتتبع الحركات الصغيرة. هذا مهم لبعض الألعاب والصور البانورامية.
  • جهاز قياس المغنطيسية: والذي يتيح لك التعرف على الهاتف في أي اتجاه هو الشمال عند استخدام الخرائط أو تطبيقات البوصلة.
  • نظام تحديد المواقع العالمي (GPS): مما يتيح لك بوضوح معرفة رقم هاتفك أينما كنت في العالم.
  • مستشعرات صغيرة أخرى: مثل مستشعر القرب لتكتشف عندما يكون هاتفك عن طريق أذنك ، أو مستشعر الإضاءة المحيطة للحصول على السطوع التلقائي.

ويمكن لمجموعة متنوعة من التطبيقات (ونظام التشغيل الخاص بجهازك) الوصول إلى هذه المستشعرات لأغراض مختلفة، كما هو مذكور أعلاه مع الأذونات، ليس هناك إخبار عن التطبيقات التي تسجل هذه المعلومات وتستخدمها ضدك، باستخدام مقياس السرعة، يمكن للتطبيقات معرفة عدد المرات التي يجلس فيها هاتفك ، أو عندما يكون لديك في جيبك.

6. شبكات الواي فاي العامة المجانية:



تتوفر شبكات الواي الفاي المجانية والمفتوحة في كل مكان تقريباً، في حين أنها مريحة بالتأكيد، وقد تحب استخدام شبكة Wi-Fi عامة، ولكن أيضًا المتسللين يحبّون ذلك أكثر منك، بالمقابل يمكنك حماية نفسك من العديد من هذه الأجهزة عن طريق استخدام شبكة ظاهرية خاصة، ولكن يتم حظرها في كثير من الأحيان على هذه الشبكات، وإذا كنت تستخدم شبكة Wi-Fi على أي حال لأنك لا تملك خيارًا، فأنت تفتح نفسك على تسرب الخصوصية (بخلاف المخاطر الأمنية المعتادة).

ونظرًا لأن نشاطك التجاري في إعداد شبكة Wi-Fi ، فإنه يتحكم فيه، وهذا يعني أنه يمكن أن يتابع كل موقع ويب تذهب إليه ، وأن ينشئ ملفًا شخصيًا عليك، ويحقن إعلانات جديدة ، والمزيد. أنت تضع الكثير من الثقة في الشركات عند توصيل جهازك بشبكة Wi-Fi - حيث لا توجد بيانات مادية يتم جمعها.

7. تتبع مزود خدمة المحمول:



لقد تحدثنا عن انتهاكات الخصوصية من التطبيقات ونظام التشغيل الخاص بك، ولكن لا تنسى مزوّد الخدمة اللاسلكية أيضًا، حيث يمكن للشركات المزوّدة لخدمة المحمول معرفة معلومات عنك استنادًا إلى كيفية استخدامك لخدماتها، على سبيل المثال، يمكن للأبراج الخلوية التي تتصل بها أن تكشف عن الأماكن التي غالبًا ما تذهب إليها أو إلى أين أنت، مثل موفر خدمة الإنترنت المنزلي، يستطيع مزود خدمة الجوال الخاص بك أيضًا الوصول إلى التصفح من خلال بيانات الهاتف المحمول الخاصة به.

بالختام الهواتف الذكية هي كابوس الخصوصية، ونحن لا ننوي سوطك في جنون، حيث يتم إجراء الكثير من هذا التتبع بشكل مجهول، وهو جزء من استخدام الأجهزة الحديثة، ومع ذلك، فإن البقاء على علم بما يمكن أن يكون هاتفك قادرًا على تحقيقه. يجب أن تعرف ما هي المعلومات التي تجمعها التطبيقات ومواقع الويب ونظام التشغيل ومزود الخدمة وماذا يفعلون بها.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
7 طرق ينتهك بها هاتفك الذكي خصوصيتك Reviewed by أحمد سعيد on 7/25/2018 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

ليست هناك تعليقات: