أي متصفّح إنترنت هو الأفضل لك وفقًا لطريقة استخدامك

حاليًا اختيار شيء عن غيره من البدائل والمتاحة بكثرة صعب على كل مستخدم، وعندما يتعلق الأمر باختيار متصفّح الويب فالمعادلة لا تتغيّر، وخاصةً عندما تفكر في كيفية تقدّم وتطوّر كل واحد منهم خلال فترة حياته، وبشكل خاص يحتل متصفح كروم مكانة عالية بين المستخدمين، وذلك بفضل صعوده الذي لا يقهر، فضلًا عن وضعه لمعايير خاصة، وهناك متصفح موزيلا "فايرفوكس" الذي تلقى في الآونة الأخيرة تحديث ضخم جعله ينشط ويحتل موقع في السوق، حتى المتصفّح الآخر أوبرا فقد قطع شوطًا كبيرًا، وهو واحد من اكثر المتصفحات المختصة أي التي تدعم التخصيص والتي يمكن تحميلها هذه الأيام، ناهيك عن متصفحات مايكروسوفت إيدج ومتصفح سفاري من أبل.



لذا ، من بين هذه ، ما الذي يجب عليك استخدامه؟ حتى أنا ، في الآونة الأخيرة حوات باستمرار ذهابا وإيابا بين هذه المتصفحات فقط لمعرفة أيا منها يتصف بالكمال أو العكس، وكل منهم لديهم مجموعاتهم الخاصة من العوائق وأعمدة الزاويا، ولكن هناك بعض الصفات المحددة التي تميل هذه المتصفحات إلى عرضها ، وفي هذه المقالة ، نحاول تجميعها جميعًا ومساعدتك على تحديد أي منها يعمل بشكل أفضل لاحتياجاتك.

  • لأجهزة الحاسوب ذات الأداء المنخفض والمستخدمين العاديين _ متصفح سفاري أو مايكروسوفت ايدج:



إذا كان سطح المكتب الخاص بك نافد المساحة، فإن أفضل رهان لعدم تفاقم المشكلة هو استخدام المتصفح الافتراضي مايكروسوفت إيدك في حالة يندوز، ومتصفح سفاري لأجهزة الماك، وأنا لا أقترح هذه فقط بسبب طبيعتها الخفيفة.حيث يتميز كلا المتصفحين بالكفاءة الكافية للتعامل مع كل شيء تقريبًا،ولقد تحسن كلاهما كثيرًا في العام الماضي، ويمكن أن يفوقا المتصفحات المتقدمة الأخرى في الكثير من السيناريوهات وهذا هو السبب في أنها رائعة للمستخدمين العاديين أيضًا. ومع ذلك ، إذا كنت تبحث عن المزيد من التخصيص والإضافات والقوة ، فيمكنك القراءة.

  • للمستخدمين النشطين _ جوجل كروم:



لايزال متصفح كروم الذي يرجع تاريخه إلى عقد من الزمان هو المتصفح الأكثر موثوقية وتطوراً، وقد تمكنت الشركة حتى من إصلاح معظم أوجه القصور في الأداء ، مثل عادات الخداع غير المتسقة في الذاكرة والحوادث العرضية، لذلك إذا لم يتمكن Safari أو Edge من مواكبة وتيرة نشاطك، فإن Google Chrome هو المكان الذي يجب أن تستقصده، ويأتي مع عدد لا نهائي من الميزات ولن يكفنك عند محاولة التبديل بين عشرات علامات التبويب، ويمكنك دائمًا تثبيت إضافة من متجر Google المتنوع إذا كانت هناك ميزة معينة مفقودة.

  • للأشخاص الذين يبحثون عن شيء جديد _ موزيلا فايرفوكس:



على الرغم من أن متصفح Firefox من Mozilla أقدم من Google Chrome بشكل كبير، فإن الإصدار الحالي له هو أكثر حداثة وجديدة على المتصفحات، ويجلب التحديث الجديد سلسلة من التقدمات تحت الغطاء والتصميم الأنيق، بصرف النظر عن بعض الأخطاء في الأداء، فإن Mozilla Firefox Quantum يستحق بالتأكيد النظر للمستخدمين الذين يشعرون بالملل بسبب المتصفحات الحالية أو البحث عن شيء جديد.

  • للبحث عن كل الميزات - أوبرا:



حسنًا، نظرًا لأنك تابعت التجربة حتى الآن ، فهذا يعني بالضرورة أن أي من الفئات المذكورة أعلاه لم تعجبك، ولا تزال تبحث عن النظام الأساسي للتصفح التالي، ومن ثم أقدم لك أوبرا، ربما تكون قد قمت بذلك من قبل ولكنك لم تكلف نفسك عناء الفحص بسبب صورتها العامة التي لم يتم تقديرها. ولكن أعتقد أن الوقت قد حان.

حيث قام المطورون بإطلاق التحديثات التي حملت المتصفح إلى الحافة باستخدام ميزات مثل VPN المضمن ، والتكامل لخدمات المراسلة والمزيد، ومعظمها عملي ولا تؤثر سلبًا في قدرتها على تصفح الويب، ومن التفاصيل الأخرى التي ستكون بمثابة مفاجأة لمعظمكم أن Opera متوافق مع إضافات Chrome، لذلك إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل ، فيجب أن تجرّب أوبرا.

  • لمستخدمي أندرويد _ متصفح سامسونج:


مضى أكثر من عام منذ تفوق الهواتف الذكية على أجهزة سطح المكتب في مخططات مصادر الزيارات على الويب، وبالتالي فإن اختيارات المتصفح لديك أكثر أهمية هنا، ويعتبر هذا القرار محيرًا بشكل خاص على أندرويد نظرًا للخيارات المتوفرة وبقوة على متجر قوقل بلاي، ولحسن الحظ ، فإن الإجابة ليست معقدة وقد تكون صادمة بعض الشيء، وهو متصغح سامسونج الذي يطلق عليه اسم "Samsung Internet Browser"، حيث قامت الشركة بتطوير هذا المتصفح والاهتمام به بشكل كبير للغاية، ليكون المكان الذي ينتهي فيه ترددك، كما ويعد تطبيق أفضل نسبيًا بطرق كثيرة. الأهم من ذلك له قدرة سريعة لتحميل أي نوع من صفحات الويب ، ويظهر لبنص أكثر وضوحا عندما تبدأ في تمرير المقالات وتدرك مدى سوء التجربة في الباقي، فضلًا عن مزايا الوضع الليلي ومشغل الفيديو والكثير من المزايا المهمة والمفيدة جدًا.

  • لمستخدمي iOS _ متصفح سفاري:



تكون المعادلة أكثر وضوحًا في حالة نظام التشغيل iOS، لا يزال Safari أفضل متصفح لجهاز iPhone أو iPad، فهو يجعل صفحات الويب أسرع بشكل ملحوظ فضلًا عن الدمج الأكثر اتساقًا، وإذا كنت مهتمًا بالوصول إلى علامات التبويب، أو السجل من جهاز كمبيوتر يعمل بنظام تشغيل Windows، يمكنك تثبيت Google Chrome ليكون الاثنين في نفس المستوى على هذا النظام.


ختامية: هذا كان كله لهذه المادة، نأمل أن تكون في وضع أفضل لفهم أي متصفح تريده الآن، في حالة فقدنا فكرة جيدة أو لديك أي تساؤلات، فأخبرنا في قسم التعليقات أدناه.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
أي متصفّح إنترنت هو الأفضل لك وفقًا لطريقة استخدامك Reviewed by أحمد سعيد on 6/20/2018 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

هناك تعليقان (2):

  1. انا بستخدم متصفح slimjet للويندوز .. الحقيقة متصفح سريع وخفيف جدا .. بستخدمه من 3 سنين ولا غنى عنه ابدا

    ردحذف
  2. تقريبا منصب كل المتصفحات على جهازي
    كنت استعمل الكروم اكثر شيء او اوبرا
    و لكن الان انا مستقر على متصفح ياندكس الروسي المبني على نواة كروميوم
    متكامل مع اضافات كروم و اوبرا و كذلك عدة ميزات مهمة
    كاداة شبيهة باضافة lastpass

    زر وصع القراءة و العديد من الميزات الاخرى

    ردحذف