لماذا لن استخدم تطبيق YouTube Go ؟

قبل نحو عام من الآن أتاحت شركة قوقل تطبيقها YouTube Go في دولة الهند فقط، وفي الأسبوع الماضي أعلنت الشركة عن إتاحة تطبيقها هذا في أكثر من 130 بلد حول العالم، في حين قد يكون التطبيق غير متاح في بلدك، لكن هناك فرصة قوية بأن يصبح وفي نهاية المطاق متاح في بلدك، فيما يخص التعريف فالتطبيق فهو عبارة عن نسخة خفيفة من تطبيق يوتيوب الرئيسي، وعند مقارنته مع يوتيوب الرسمي نجد الأول يشمل مزايا غير مدرجة في التطبيق العادي، أبرزها:

تصميمه ليُمكّن المستخدمين من مشاهدة مقاطع الفيديو أو حتى تنزيلها ومشاركة هذه الفيديوهات مع الاصدقاء القريبين دون استخدام البيانات، فضلًا عن أن التطبيق نفسه موجه للبلدان التي تعاني من ضعف شبكة الاتصال ومن البيانات المكلفة، ليكون هذا هو السبب الحقيقي وراء فكرة تطوير التطبيق.



كما ويشمل التطبيق ميزة مثيرة للاهتمام، حيث يدعم تحميل مجموعة من مقاطع الفيديو المهتم فيها كمستخدم، وذلك لتشغيلها في وقت لاحق ودون الحاجة للاتصال بالانترنت، وطبعًا المزايا التي يأتي بها التطبيق جلها تحتاج منك الاشتراك بخدمة يوتيوب الأحمر، ومنها ما هو متاح مجّانًا ولكن بشكل محدود،

إقرأ أيضًا: ما هو تطبيق ال YouTube Go وكيف تحصل عليه !

من جانب آخر هناك مجموعة من الأسباب التي تدفعك لتجربة التطبيق يمكنك التحقق منها بقراءة المقالة الخاصة بهذه الأسباب بالإنتقال إلى هنا، لكن الأهم وبالمقابل بعض الاسباب أو سبب حقيقي يمنع البعض من تجربة التطبيق، وهذا موضوع مقالتنا لهذا اليوم، حيث كما هو واضح في عنوان المقالة لماذا لن استخدم تطبيق YouTube Go ؟

على الرغم من أن التطبيق يبدو وكأنه فكرة لطيفة على الورق بين قوسين استخدامات التطبيق والمذكورة سابقًا وفوائده الجمة، إلى أنني كمستخدم محافظ على خصوصيتي كما هو الحال عند المستخدمين الآخرين، السبب الحقيقي هو أن التطبيق يتطلب منك إدخال رقم هاتف الخاص، ويرتبط رقم الهاتف بحسابك في قوقل، بالإضافة إلى استخدام الرقم من قبل التطبيق للبحث ومسح جهات اتصال الهاتف بشكل منتظم بهدف العثور على جهات الاتصال التي تستخدم التطبيق.

وحتى إذا لم أكن اعتزم مشاركة مقاطع الفيديو مع أي شخص، فالمستخدم سيكون مجبر على إدخال رقم هاتف صحيح، وقوقل بدورها سوف تفحص قائمة جهات الاتصال بشكل منتظم وعلى رأس جميع أشكال البحث الأخرى، بالتالي لا يريد المستخدم المحافظ على خصوصيته من قوقل اقران رقم الهاتف بحساب قوقل حتى يتمكن من استخدام احد التطبيق، وطبعًا أنا وكغيري من المستخدمين لا نريد ان تفحص الشركة جهات اتصالنا بانتظام.



لتكون الخصوصية هي السبب الحقيقي وراء امتناع البعض على عدم استخدام التطبيق، وهناك خيارات اخرى، حيث التطبيق لا يأتي بخيار بحث مما يعني أنه سيقتصر على مقاطع الفيديو الأعلى والتي توفرها قوقل، وهذا الحال أو الخيار متوفر منذ العام الماضي، ومع التحديثات المستمرة للتطبيق ما زالت الفكرة قائمة، ومن المرجح وعلى ما يبدو تغيير هذا لن يكون وخاصة خلال هذه المرحلة.

ختامية:

هناك طريقة أفضل بكثير ومن منظر الخصوصية، لاستخدام تطبيق يوتيوب جو، وهي السماح للمستخدمين في استخدام التطبيق دون رقم الهاتف، او السماح لهم بتخطي هذه الخطوة، أخيرًا بعد قرائتك لسطور هذه المقالة، وبغض النظر عن استخدام التطبيق من عدمه، هل أنت كمستخدم ترغب في استخدام التطبيقات التي تتطلب رقم هاتفك؟
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
لماذا لن استخدم تطبيق YouTube Go ؟ Reviewed by أحمد سعيد on 2/10/2018 Rating: 5

أحمد سعيد

مُحرر مُختص بالشؤون التقنية، اهتم بالكتابة عن تطبيقات أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتحديدًا أندرويد و iOS.

ليست هناك تعليقات: