10 نصائح عظيمة لجعل هاتفك الأندرويد أسرع

لعل أكثر الأسئلة شيوعًا والتي يطرحها مستخدمي أندرويد هي كيفية جعل هاتفهم أو جهازهم الأندرويد أسرع؟ والسؤال الجوهري الآخر كيفية الحفاظ على موارد البطارية؟ أو زيادة عمر البطارية؟ في هذه النقطة الأخيرة ولحسن الحظ كان لنا موضوع تم تناوله بالأمس، والذي نستعرض فيه كيفية تحسين عمر بطارية جهازك الأندرويد وكان ذلك عبر تطبيق Greenify، حيث أن غالبية المستخدمين على علم بالتطبيق. ولكن علم الإعداد والتكوين هو جوهر حل المشكلة أو التقليل منها، وكان علينا لزامًا ان نوضّح كيفية إعداد تطبيق Greenify وكيفية تثبيته والإستفادة من قدراته بشكل كامل، نرجع لموضوعنا الرئيسي وكما هو ملاحظ في عنوان المقالة، حيث سنستعرض مجموعة من النصائح عددها 10، من خلالها يمكن جعل هاتف الأندرويد أسرع كما لو أنك قمت بشرائه حديثًا، وقبل التطرق في ذكر هذه النصائح نتحدث أولًا عن السبب؟



أهم الأسباب لبطأ إستجابة الهاتف وآدائه، هو تقادم استخدامه، بمعنى كلما تقدمت يومًا في استخدامك للهاتف كل أصبح أبطأ, ويعود السبب إلى إستخدام التطبيقات وعمليات التحميل وإلغاء التثبيت، ووجود تطبيقات في الخلفية تستهلك موارد المعالج والرام والتخزين والموارد الأخرى، ناهيك عن الإستخدام اليوم وزيادة حجم بيانات التطبيقات عبر هذا الإستخدام، لذلك هناك العديد من الطرق لإستخدام أجهزة الأندرويد وجعله أكثر كفاءة، وهذه الطرق كفيلة في أن تقلل التأخر والتجميد في الإستجابة والأدء قدر الإمكان إن لم يكن تمامًا، لذلك اسمحوا لنا أن نبدأ بعرض هذه النصائح المفيدة جدًا:

1. الإحتفاظ بالتطبيقات التي نستخدمها، وإلغاء التي لا نستخدمها:



تمامًا مثل تخزين أشياء غير ضرورية في البيت، حيث غالبًا منازلنا مليئة ومسدودة بهذه الأشياء، ولكن هل نحن بحاجة أن نفعل الشيء نفسه مع هواتفنا الذكية؟ طبعًا لا.

حيث هناك تطبيقات مختلفة الأركان والمجالات تعيش داخل هواتفها، منها ما نتصفحها في كل وقت وتحتاج إل الإتصال بالإنترنت من أجل الحفاظ على نسقها، مثل تطبيقات التواصل المختلفة، وإذا كانت هناك فئة من هذه التطبيقات لا استخدام مستمر ودوري لها، فقط يتم وضعها عبثًا من على الأجهزة، وتعمل على زيادة فاتورة البيانات، فالتخلص منها واجب وسيكون هذا خطوة حكيمة في مسار تسريع الأندرويد.

2. مسح ذاكرة التخزين المؤقت للتطبيق، يجعل هاتفك أسرع:



هناك بعض التطبيقات التي لا تحتاج إلى تصفّح على أساس منتظم، ولكنها بنفس الوقت مهمة بما فيه الكفاية، ويكون لها مكان من على الهاتف، مثلًا كتطبيقات السفر وحجز التذاكرة وتطبيقات النظام الغذائي وغيرها، وهنا ولجعل أندرويد أسرع، حاول إزالة البيانات المخزنة مؤقتًا لهذه التطبيقات، والتأكد من أنها لا تستهلك مساحة كبيرة عندما لا تكون قيد الإستخدام، كما ويساعد هذا المسح في بعض الأحيان لجعل التطبيق أكثر سلالة كونه يتم إزالة البيانات القديمة التي يجعلها متخلفة وتؤدي بنهاية المطاف إلى تجميد وتعطيل الهاتف والتطبيق، وطبعًا هذه النصيحة مهمة جدًا في التطبيقات الكبيرة أمثال فيسبوك وانستجرام وغيرها.

3. تنظيف ذاكرة النظام عدة مرّات في اليوم:



لنظام الأندرويد وبشكل عام مهارات إدارة مهام ممتازة، حيث تعمل على إغلاق العليمات الغير مرغوب بها من تلقاء نفسها، وكلما لزم الأمر، ولكن يظل هذا شيء من المدرسة القيدمة، وطبعًا هذه الإدارة تساعد كثيرًا وتحديدًا عندما يكون هاتفك أو جهازك الأندرويد يحتوي على ندرة في ذاكرة الوصول العشوائي "رام".

وفي الوقت الحاضر تقريبًا معظم تطبيقات اللانشر تتضمن خيار لتحرير ذاكرة النظام، وإذا كان لانشرك المستخدم لا يتضمن ذلك، فيجب عليك النظر في تثبيت بعض تطبيقات منظفات الذاكرة، وهنا لا أتحدث عن التطبيقات التي تدعي بجعل هاتفك أسرع عن طريق تشغيل عمليات التنظيف في الوقت الحقيقي، حيث هذه التطبيقات بالذات تعمل العكس وتحديدًا بطأ هاتفك.

ومع مسح ذاكرة الوصول العشوائي أكثر من مرة وخلال اليوم، يضمن هذا لك زيادة في الأداء الفوري، حيث يعمل المسح على غلق التطبيقات الغير مرغوب بها في استحواذ مساحة ذاكرة النظام.

4. استخدام النسخ الخفيفة للتطبيقات الشعبية:



إن سألتني اكثر التطبيقات استخدامًا من قبل جميع المستخدم، أقول لك تطبيق فيسبوك وماسنجر وسكايب وتويتر، ولحسن الحظ هذه التطبيقات تشمل نسخ خفيفة، وتسمى بتطبيقات لايت، وتم تصميم هذه التطبيقات بالذات للهواتف ذات المواصفات المتوسطة، وللمستخدمين الذي يريدون إبقاء الأمور بسيطة، ومع هذه التطبيقات نضمن لكم تحسين أداء الهاتف والأهم تقليل من فاتورة البيانات لانها واحدة من التطبيقات التس تستهلك القليل مقارنة بالتطبيقات الأصلية، فقم بتحميل هذه التطبيقات خيرٌ لك.

5. تحديث الهاتف وبإنتظام:



كل إصدار جديد من الأندرويد يأتي بتحسينات مختلفة في الأداء وسرعة الإستجابة، كذلك لها دور كبير في رفع مستوى الهاتف، ولكن ما إذا كنت تمتلك أحد الهواتف ومصنع الهاتف قد نسي أن الهاتف موجود، فعليك الإنتقال إلى أحد الرومات المخصصة، وهذا بدوره يضمن لك السرعة في الأداء وتجربة تصفّح جديدة، ولكن هنا وفي موضوع الرومات المخصصة كون حذرًا في إختيار النسخة المناسبة لهاتفك، فليس كل نسخة تعمل على هاتفك، بل أن هاتفك يشمل نسخ محددة.

6. لا تقوم بتحديث هاتفك كثيرًا !:



يبدو هذه النصيحة غريبة نوعًا ما ومناقضة للنصيحة التي تسبقها، ولكن نحن واقعيين فيما نتحدث ونطرح، حيث لكل شيء له جانب سلبي، وهنا إذا كنت تمتلك أحد الهواتف ذات السعة التخزينية المنخفضة أن عمره الإفتراضي بضع سنوات، عند تحديثه إلى إصدارات أحدث سيكون لازمًا على الهاتف بإستهلاك موارد إضافية من أجل استمرارية حياته، حيث يمكن لتخزين الهاتف هنا ان يتقلص للحد الذي يُعكّر من روتينك اليومي ولن يكون بمقدرتك تحميل وتثبيت تطبيقات جديدة.

7. فكرة قبل ثبيت التطبيق:



ما يقرب عقد من الزمان منذ قدوم نظام الأندرويد، وعدد تطبيقات هذه المنصة قد نمت الآن إلى عشرات الملايين، ولكن مع هذا العدد الذي حقيقة لا يحصى من التطبيقات والألعاب ليس كلها مصممةمن قبل المطورين أصحاب النوايا الحسنة، حيث الكثير من التطبيقات هي تطبيقات ويمة وتريد أن تسيطر على جهازك وسرقة بياناته القيمة وإرسالها إلى آخرين، على سبيل المثال برامج ضار لتحديث النظام عاشت في متجر قوقل بلاي ما يقارب 3 سنوات قبل ان يتم اكتشافها، ومؤخرًا طرحت قوقل أداة حماية لمسح مثل هذه التطبيقات بشكل غير مباشر، ومع ذلك يجب عليك التحقق من صحة التطبيقات الغير معروفة قبل تثبيته حتى لو كنت ترغب بتحميله من متجر اندرويد الرسمي قوقل بلاي.

8. فرمتة بطاقة الذاكرة الخارجية SD:



إذ كنت تعاني من حوادث متكررة في بطأ وتعليق هاتفك الأندرويد، يمكن أن يكون أن الأسباب لذلك هة برامج فاسدة من على بطاقة الذاكرة الخارجية، لذلك وجب عليك هنا فرمتة البطاقة، وهذه الفرمتة لن تحذف الملفات الغير مرغوبة والفاسدة التي يتم انشاؤها بواسطة نظام أندرويد وتطبيقات مختلفة فقط، ولكنها تعطي في نهاية المطاف دفعة في الأداء.

9. تحديث مجموعة من التطبيقات عبر الواي فاي فقط:



تحتاج العديد من التطبيقات من تحديث نفسها في الخلفية، وذلك للحفاظ على المعلومات في كل وقت، أو القيام بأشياء أخرى مثل تحميل الملفات والصور والفيديو، بالتالي تعطيل البيانات يجعل من جهازك الاندرويد اسرع، وذلك لأن التطبيقات ممنوعة من الاتصال بالإنترنت ومن استخدام موارد النظام، أيضًا إيقاف البيانات في الخلفية لشبكات المحمول تساعدك على حفظها والحد من إستهلاكها، وبدلًا من ذلك إن كنت تريد منع قوقل من مزامنة جهازك، يمكنك إيقاف المزامنة التلقائية وإيقاف تشغيل التحديث التلقائي في قوقل بلاي من خلال الإنتقال إلى الإعدادات ومن ثم تطبيقات التحديث التلقائي وصولًا إلى خيار تحديد التحديثات التلقائية للتطبيقات عبر الواي فاي فقط.

10. استخدام مستشعر البصمة:



آخر النصائح في هذه المقالة، وهو استخدام مستشعر البصمة، حيث في الوقت الراهن انتشرت الهواتف التي تمتلك هذا المستشعر، وصراحة استخدام هذا القفل لن يجلب لك دفعة في الأداء من على هاتفك، ولكن بالتأكيد فإنه سيقلل من الوقت الذي تضيعه في الدخول إلى الهاتف عبر النمط المرسوم أو كتابة الارقام، حيث في المتوسط يمكن لقارئ البصمة فتح هاتفك الأندرويد بمدة 05 ثانية، بالمقابل الوقت الذي تترواح فيه في فتح الهاتف عبر الأنماط الأخرى يأخذ من حوالي 5 إلى 8 ثواني.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
10 نصائح عظيمة لجعل هاتفك الأندرويد أسرع Reviewed by كاتب تقني on 11/09/2017 Rating: 5

كاتب تقني

مدوّن تقني أهتم بكل ما يتعلق بأنظمة التشغيل المختلفة، على رأسها نظامي تشغيل أندرويد و iOS، ومطوّر تطبيقات سابق، حاصل على شهادة عملية في أمن وحماية المعلومات، وكما قال البعض "زكاة العلم نشره"، لذلك ستجدني إن شاء الله لا أبخل على أحد فيما رزقني الله فيه ~~

هناك 4 تعليقات:

  1. نصائح ذهبية الف شكر اخي
    http://tech-sc1.blogspot.com/

    ردحذف
  2. شكرا لك على الشرح القيم

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر لله اخي الكريم.

      حذف