7 تطبيقات أندرويد تمنحك الخصوصية والأمنية في الأداء

الخصوصية ثم الخصوصية ثم الخصوصية، من أكثر الأشياء حرصًا عند كل مستخدم هي الحفاظ على خصوصيته أثناء تصفح هاتفه الذكي سواء عند الإتصال بالإنترنت أو عند التصفح بدون إنترنت، على أن تكون الحالة الأولى هي الأهم، من ناحية أخرى متجر بلاي مليء بتطبيقات الأمن والأمان، على رأسها تطبيق مكافحة الفيروسات والبرمجيات الخبييثة، ولكن رأينا الكثير من التقارير من كبار رجال الأمن تستهدف هذه التطبيقات وأشارت بأنها لا تُسمن ولا تغني من جوع، من جهة أخرى قم بتجربة البحث في محرك بحث قوقل عن تطبيقات الأمان صراحة ستجد المئات بل الآلاف من هذه التطبيقات، وبطبيعة الحال يمكننا تقسيم هذه التطبيقات بتطبيقات نافعة وتطبيقات ضارة، بنفس الوقت يمكن تقسيم التطبيقات النافعة إلى تطبيقات مستهلكة للموارد وغير مستهلكة للموارد وأقصد هنا بالموارد بموارد الهاتف "البطارية، المعالج، الرام، التخزين المؤقت ,,إلخ".



وطبعًا ما يهم المستخدم دائمًا وأبدًا هو إقتناء الأفضل، ويأتي السؤال هنا كيف أحمي جهازي في ظل تصاعد عمليات الإحتيال والترصد المقصودة والغير مقصودة؟ وكيف لي أن أختار الأفضل؟

الإجابة تكمن في حماية الهاتف داخليًا، وذلك بالإستعانة بعدد من التطبيقات التي نراها مهمة ومفيدة في هذه الحالة، حيث سنستعرض لكم 7 من هذه التطبيقات التي يمكن معها الإستفادة منها في حماية الخصوصية وحماية الملفات والبيانات وكلمات المرور، وحتى لا نطيل أكثر في الحديث أتت التطبيقات على النحو التالي:

Applock by DoMobile:



التطبيق الأول في هذه المجموعة، أو التطبيق الأول الذي عليك تثبيته عن شرائك لهاتف أندرويد جديد، وبالمناسبة التطبيق له من الشعبية ما تتحدث عنه، ولمن لا يعرف ما هية التطبيق، يمكن الإستعانة به بحفظ الملفات الخاصة في قبو لا يمكن لأحدهم الوصول إليها إلا في حالة معرفة كلمة المرور أو نمط الدخول، ومع هذا التطبيق أيضًا يمكن قفل أي تطبيق تريده، والأهم من ذلك لا يمكن إلغاء تثبيت التطبيق إلى في حالة كتابة كلمة المرور، كما ومع التطبيق يمكن قفل الهاتف ككل وحتى قفل الإعدادات الأكثر توجهًا لها كإعدادات الواي فاي والبلوتوث ,,إلخ، من ناحيته أيضًا لا يستهلك التطبيق شيئًا من موارد الجهاز سواء التخزين او المعالج وهو أفضل من غيره بكثير عندما نتحدث عن هذه النقطة، بدوره التطبيق مجاني ويدعم اللغة العربية.

تحميل تطبيق Applock من هنا.

DuckDuckGo:



هو محرك بحث أشبه بمحرك بحث قوقل وبينج، ولكن ما يُميزه عن غيره هو عدم تتبع ما يبحث عنه المستخدم كما تقوم جل محركات البحث، كذلك يدعم عدم تسجيل أي نشاط للمستخدم من على الإنترنت، بذلك سيحفظ المستخدم أثناء الإتصال بالشبكة، من ناحيته أيضًا يمكن الإستفادة من التطبيق في الإطلاع على الأخبار المحلية أو العالمية، وذلك بتحديد مصارد أنت تقوم بوضعها، وطبعًا القرار أولًا وآخرًا يعود لديك، وعندما نتحدث عن إستهلاك التطبيق لموارد الهاتف فكن مطمئنًا لا يتستهلك التطبيق شيئًا، بدوره تطبيق DuckDuckGo متاح بشكل مجاني وكامل ولكن يحمل إعلانات وهذه الإعلانات غير مزعجة بتاتًا يمكن العيش معها.

تحميل تطبيق DuckDuckGo من هنا.

Find My Device:



مرحلة حياة هذا التطبيق كانت أولًا بإسن مدير أندرويد "Android Device Manager" وبعد ذلك تم تغيير الإسم من قبل قوقل، ولكن ظلّت الأدوات كما هي بل تم إضافة المزيد من خيارات الأمن والأمان، حيث يمكن الإستعانة بهذا التطبيق بتحديد مكان هاتفك الذكي، جنبًا إلى جنب قفل الهاتف عن بعد ومسح البيانات عن بعد حتى يمكن إطلاق رنين للهاتف عن بعد حتى لو كان في وضع الصامت، ولكن بعض القيود يجب عليك المعرفة بها هنا، حيث لابد الإتصال بالإنترنت، بمعنى للإستفادة من هذه الخيارات كلها يجب ان يكون الهاتف متصل بالإنترنت وان يعمل بحساب الجيميل التي تقوم بفتحه من على سطح المكتب عبر الصفحة الرسمية للخدمة.

تحميل تطبيق Find My Device من هنا.

Firefox Focus:



تطبيق جديد من موزيلا صاحبة المتصفح الغني عن التعريف فايرفوكس، هذا التطبيق Firefox Focus يمكن الإستفادة منه بتصفح الإنترنت براحة بال، حيث يمنع أي شيء من تتبعك وخاصة الإعلانات المزعجة، كذلك يقوم التطبيق بحذف أي نشاط لك على الشبكة بشكل تلقائي، كذلك يقوم بحذف ملفات الكوكيز وكلمات السر تلقائيًا، ومن أول لحظة دخول للتطبيق حتى خروجك يتبع التطبيق سياسية التصفّح الخفي، وطبعًا كلنا نعرف ما هو التصفح الخفي وللأسف الشديد أغلب المتصفحات الشهيرة فقط تحمل هذا الإسم دون فاعلية لكن مع هذا التطبيق وكونه من فايرفوكس صاحبة الامنية الأكبر من بين جميع المتصفحات فيمكنك الإطمئنان، بدوره التطبيق مجاني ولا يحمل أي مشتريات ولا أي إعلانات.

تحميل تطبيق Firefox Focus من هنا.

GlassWire :



واحد من تطبيقات الامان الحديثة، حيث يتيح لك معرفة التطبيقات التي تستهلك بياناتك، ويمكنك معه الحصول على رسم بياني مباشر وفي الوقت الحقيقي يوضح لك كمية البيانات التي تستهلكها التطبيقات، بالإضافة إلى ذلك يدفع لك التطبيق بإشعارات حول التطبيقات التي تستهلك لك الكمية الأكبر من البيانات، بالطبع يُمثّل التطبيق طريقة رائعة لمعرفة مقادر البيانات التي يستخدمها كل تطبيق من تطبيقاتك، كما انه طريقة رائعة لمعرفة أي نشاط غريب يحدث في الخلفية، وهذا جل الأمر ولب الموضوع حيث معه ستقضي على أي شبهات لأي برمجة خبيثة، بدوره التطبيق مجاني وبالكامل.

تحميل تطبيق GlassWire من هنا.

Resilio Sync:



بإعتقادي يعد هذا التطبيق الأفضل في المجموعة، ويجب على كل مستخدم ان يقوم بتجربته، حيث بدلًا من التخزين السحابي على الإنترنت الذي يعد مجهول المصدر وليس هناك ضمانة واحدة من عدم الإطلاع على البيانات، مع هذا التطبيق يمكن التخزين المحلي، بمعنى آخر حفظ بياناتك من على جهاز الحاسوب لديك، واقصد البيانات الحساسة، أو بمعنى آخر تحويل جهازك الحاسوب إلى خدمة تخزين سحابي، بالتالي سيعمل التطبيق على أمر المزامنة دون الحاجة للإنتقال إلى الشبكة، حيث سيكون الأمر رأسًا برأسًا بين هاتفك وجهازك الحاسوب، طبعًا التطبيق مجاني ولا يحمل أي إعلانات مزعجة.

تحميل تطبيق Resilio Sync من هنا.

Signal Private Messenger:



آخر التطبيقات في هذه المجموعة، والتي أنصح الجميع بتجربته، تطبيق التراسل الفوري الشبيه نوعًا ما لتطبيقات واتساب وتيليجرام، ولكن ما يميز التطبيق هو الامنية الكبيرة واللامتناهية معه، حيث يأتي بخيار التشفير التام "من نهاية إلى نهاية" ويدعم تشفير المحادثات بمختلف أنواعها سواء المكالمات الصوتية أو المرئية او النصية، كذلك الملفات المشتركة يتم تشفيرها تشفيرًا تامًا، فضلًا عن ميزة التدمير الذاتي وعدم دعم إلتقاط سكرين شوت للشاشة، وقد نصح كبار رجال الأمن المعلوماتي على رأسهم إدوارد سنودن بالإبتعاد عن كل تطبيقات التراسل وإستخدام هذا التطبيق، من جانبه التطبيق مجاني ولا يحمل أي إعلانات، ومرة أخرى أنصح بتجربة التطبيق وباقي التطبيقات الأخرى إن كنت أحد الذين يهتمون بالخصوصية.

تحميل تطبيق Signal Private Messenger من هنا.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
7 تطبيقات أندرويد تمنحك الخصوصية والأمنية في الأداء Reviewed by كاتب تقني on 9/06/2017 Rating: 5

كاتب تقني

مدوّن تقني أهتم بكل ما يتعلق بأنظمة التشغيل المختلفة، على رأسها نظامي تشغيل أندرويد و iOS، ومطوّر تطبيقات سابق، حاصل على شهادة عملية في أمن وحماية المعلومات، وكما قال البعض "زكاة العلم نشره"، لذلك ستجدني إن شاء الله لا أبخل على أحد فيما رزقني الله فيه ~~

ليست هناك تعليقات: