6 نصائح بسيطة وجديدة لتسريع هاتفك الأندرويد

مما لا شك فيه وعلى الأرجح كان هاتفك الأندرويد سريع جدًا عندما تصفّحته للمرة الأولى، أليس كذلك؟ ثم مع مرور الوقت وتقادم الإستخدام أصبح التشغيل بشكل عام أبطأ من ذي قبل، سواء فتح الهاتف او فتح شاشة القفل، ويطول الأمر أيضًا التطبيقات والادوات بشكل عام، من ناحيته هذه مشكلة شائعة بين المستخدمين، ولا شيء يدعو للقلق، فيما يلي 7 خطوات او نصائح بسيطة تهدف إلى تسريع هاتفك الأندرويد، وطبعًا هذه ليس المرة الأولى التي نعرض بعض هذه النصائح، حيث في سابق المواعيد طرحنا عليكم بعضها يمكنكم الإطلاع عليها من هنا أو من هنا.



* تبلورت النصائح بالخطوات التالية:
* تحديد المشكلة.
* فحص الذاكرة.
* ما الخطأ في الويدجت.
* تعطيل الرسوم المتحركة.
* تحرير ذاكرة الوصول العشوائي "رام".
* اعادة التشغيل.

1. تحديد المشكلة:


أول شيء لحل أي مشكلة هو تحديدها، وذلك لمعرفة ما الذي يسبب المشكلة، سواء التطبيقات أو النظام نفسه، هذه الخطوة يتم تحديدها بفحص الهاتف في الوقت الحقيقي، وأقصد هنا الفحص الداخلي، من قدرات وحدة المعالجة المركزية، ولمحة عامة حول كلمات المرور ولمحة عامة على الشبكة وبيانات الوافي فاي كذلك الأحمال وإستخدان ذاكرة الوصول العشوائي وعوامل كثر.
ولعل تطبيق Trepn هو الأفضل في مجاله، حيث يحتوي على أساليب مختلفة لعرض البيانات المتراكمة ويمكن معه حفظ البيانات الخاصة بهدف عرضها دون الحاجة للإتصال بالإنترنت، وبمجرد إنتهاء الفحص ومن معرفة المشكلة يمكنك الإنتقال إلى الحلول الأخرى أدناه.

2. تحرير المساحة:


مشكلة عدم وجود ذاكرة كافية لعلها من أكثر المشاكل شيوعًا بين المستخدمين، وبنفس الوقت لا يدري المستخدم أن هذه المشكلة تسبب البطأ الكبير في عملية إستجابة الهاتف، ويمكنك التحقق من مساحة التخزين لديك بالإنتقال إلى الإعدادات ومن ثم التخزين وهذه الخطوة من أسهل الطرق لتحرير المساحة من خلال معرفة التطبيقات الغير مهمة وإلغاء تثبيتها، كما وهناك طرق أخرى لتحرير المساحة مثل حذف الملفات الكبيرة والغير مهمة بنظرك، كما وهناك العديد من التطبيقات التي تعمل على تحرير المساحة وتحديدًا حذف الملفات الغير مرغوب بها والتي عادة تكون مخفية يمكنك اختيار تطبيق كلين ماستر للإستفادة منه في هذا المجال، كما وهناك طريقة أخرى وهي تحرير مساحة التخزين المؤقت بالإنتقال إلى التطبيقات ومن ثم فتح كل تطبيق ومسح ذاكرة التخزين المؤقت الخاصة بكل تطبيق، نقطة أخرى وهي التخلص من تطبيقات النظام التي عادة لا تكون مهمة، ولكن للأسف هذه الطريقة لا يمكن إلا في حالة كان هاتفك الاندرويد مروّت.

3. وقف الويدجت:


على الرغم من أن الويدجت التي يعتبر كإختصار على الشاشة الرئيسية هو مفيد، ولكن الأمر أبعد مما تتصور، حيث يستهلك الكثير من موارد الهاتف، سواء البطارية أو المعالج، بالتالي إذا كان لديك ويدجيت كثر وانت لا حاجة لبعضها فعليك تعطيلها، وهو بحد ذاتها إنفراج على موارد الهاتف وليس أهم موارد بل أهم موارد الهاتف من المعالج والرام والبطارية.

4. تعطيل الرسوم المتحركة.


بغض النظر عن اللانشر الذي تستخدمخ، قد تجد العديد من الرسوم المتحركة والمؤثرات الخاصة في كل مكان من على هاتفك الذكي، الأمر برمته جميل ورائعة للغاية، ولكن يمكن لهذه الرسوم العمل على بطأ هاتفك الذكي، وتحديدًا التأثيرات المتحركة من على الشاشة الرئيسية او على شاشة القفل، قم بتعطيلها أو تثبيت رسومات ثابتة ولاحظ الفرق.

5. إغلاق التطبيقات وتحرير ذاكرة الوصول العشوائي:


تعدد مهام العديد من التطبيقات يجعل من السهل التبديل بين أدوات مختلفة، ولكن يمكن أن يكون هناك أيضا تأثير على الأداء، يمكنك بسرعة إغلاق التطبيقات التي لم تعد تستخدمها عن طريق استدعاء قائمة تشغيل التطبيقات سواء عبر الضغط مع الاستمرار على مفتاح الهوم ثم انتقد بعيدا عن أي تطبيقات تريد الخروج، او في الهواتف الحديثة الضغط على زر القائمة الموجود ايسر زر الهوم الرئيسي، او الانتقال إلى تبويب ذاكرة الوصول العشوائي من الاعدادات واضغط على زر تحرير المساحة وسيتم إغلاق جميع التطبيق المشغلة في الخلفية، والتي عادة تعتبر من أكثر الاسباب التي تؤدي إلى بطأ الهاتف.

6. إعادة تشغيل الهاتف:


إصلاح سريع ولا يتطلب منك القيام بخطوات إضافية أخرى، ببساطة شديدة قم بإعادة تشغيل الهاتف أو ايقاف تشغيله ومن ثم تشغيله، العملية برمتها لا تأخذ منك دقيقة، من ناحيته هذه الخطوة تعمل على حذف ذاكرة التخزين المؤقت ووقف المهام الغير ضرورية وجعل الامور أكثر سلاسة.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
6 نصائح بسيطة وجديدة لتسريع هاتفك الأندرويد Reviewed by كاتب تقني on 8/12/2017 Rating: 5

كاتب تقني

مدوّن تقني أهتم بكل ما يتعلق بأنظمة التشغيل المختلفة، على رأسها نظامي تشغيل أندرويد و iOS، ومطوّر تطبيقات سابق، حاصل على شهادة عملية في أمن وحماية المعلومات، وكما قال البعض "زكاة العلم نشره"، لذلك ستجدني إن شاء الله لا أبخل على أحد فيما رزقني الله فيه ~~

ليست هناك تعليقات: