لماذا فيسبوك أزرق اللون ؟!, وحقائق أخرى عجيبة عن هذا الموقع

لا شك في أن موقع الفيس بوك أضحى الآن يحتل مكانة كبيرة جدا تخطت حدود الأنترنت وعالم الكمبيوتر نفسه . هذا الكيان الكبير رغم انه لم يتجاوز 14 سنة، إلا انه يعج بالفعل بالكثير من الطرائف والحقائق العجيبة والغريبة , خصوصا اللون الذي لم يتغير منذ إطلاقه . نعم ربما تكون قد قرأت بعضها من قبل . ولكن هناك بالفعل حقائق رائعة عن هذا الموقع ستكتشفها لأول مرة في هذا المقال فتابعو معي !.



حقائق متنوعة عن موقع facebook :

فكرة مشاركة الصور كان أمرا لم يعجب مارك ولم يرد إضافته في الفيس بوك وقتها لولا محاولات شون باركر بإقناعه بهذا المقترح . يبدو أنه لم يكن يدري مارك حينها , أن الفيس بوك الآن هو واحد من اهم مواقع مشاركة الصور في العالم , كما أن هذه الميزة هي كم أهم أسباب شهرته الواسعة !

مارك زوكربيرج مؤسس الفيسبوك يرتدي نفس القميص و التيشرت الرمادي يومياً تقريباً نظراً لانشغاله ولتوفير الوقت بدلا من إضاعته في البحث عما سيرتديه صباحاً ! ولكن الطريف انه في عام 2009 قرر التخلي عن ذلك وارتداء رابطة العنق ليضفي نوع من الجدية على شركته أثناء الأزمة المالية العالمية .


لي شونج احد طلاب هارفرد ويعد من أول 100 شخص اشتركوا في الفيس بوك في فبراير 2004 .. كان اشتراكه بالموقع جاء بالخطأ وقرر حذف حسابه من على هذا الموقع الوليد (وقتها) … ولكن الطريف انه بعد شهور حينما قرر استخدام الفيس بوك و إنشاء حساب جديد وجد نفسه يحتل رقم 183 ألف بعد المليون !!

اعتاد مارك على ارتداء النعل الرياضي في العديد من المناسبات بل وفي المؤتمرات الكبرى أيضا بشكل أثار الدهشة من الأحرين . السر في هذا الأمر غير معروف ولكن بعض المقربين له فسروا ذلك بان مارك يرتديه منذ دراسته بالجامعة حتي أضبحت عادة مفضلة لديه !! .

شهد فيسبوك خلال السنوات الماضية تعديلات في كل شيء تقريبا ، ماعدا شيء واحد وهو "لونه الأزرق" الذي لم يمسه أي تعديل منذ إطلاق الموقع عام 2004 وحتى الآن . و الحقيقة أن السبب في هذا يرجع إلى مارك زوكربيرج مصمم موقع فيسبوك ، حيث إن "مارك" مصاب بمرض "عمى الألوان" مما يعنى أن اللون الأزرق هو أفضل الألوان التي يستطيع أن يميزها ، حتى إن "مارك" نفسه قال :"الأزرق هو اللون الأنقى بالنسبة لي و أستطيع أن أرى اللون الأزرق بوضوح".



فيلم The Social Network الذي تناول قصة بداية الفيس بوك وحاز على عدة جوائز ونال إعجاب واستحسان الكثيرون حول العالم هو في الواقع لم يتناول القصة الحقيقة بل 15% فقط . حيث اعتمد في كتابة سيناريو الفيلم على كتاب “مليونيرات بالصدفة ” للكاتب بنمازريتش . الفيلم أثار انتقاد مارك بشدة هو وادورادو سافرين الشريك المؤسس ووصف بان الفيلم لا يروج للحقيقة .

اقرأ أيضا :
افضل 10 حيل مفيدة في موقع فيسبوك يجب معرفتها لعام 2016
اهم أحجام الصور علي الفيسبوك التي تحتاج أن تعرفها  

"ايريكا البريت" صديقة مارك السابقة والتي يعتقد الكثيرون أنها السبب الرئيسي لإنشاء الفيس بوك . هي في الحقيقة شخصية خيالية تم إنشاءها في فيلم The Social Network لإضفاء الدراما على الفيلم ولا وجود لها فعليا . على جانب اخر هناك بعض الدلائل تشير إلى أنها موجودة بالفعل واسمها جايسكا الونا . الطريف في الأمر هو أن هناك أشخاص استغلوا اسم ايريكا على الأنترنت لتحقيق شهرة ضخمة لهم !



يمتلك الفيس بوك في الواقع مئات النطاقات إما انه قام بشرائها أو قام بالاستحواذ عليها قانونا عبر ICANN. اما كونها نطاقات تحمل الاسم التجاري للفيس بوك او نطاقات شبيهة . الغريب في الأمر هو أن الأمر لا يقتصر على ذلك بل وصل إلى شراء أي نطاقات بها هجوم على الفيس بوك حتي لو كان طويلا مثل : IHateTheFacebookLikeButton.com

ستيف شين عمل موظفا في فيس بوك لعدة أسابيع ولكنه استقال للقيام بمشروعه الخاص . كان هذا المشروع هو ( يوتيوب ) !!

قام كريس بوتنام عام 2006 باختراق موقع الفيس بوك وتعديل شكل المظهر.. ولكن بدلا من إبلاغ الشرطة ومقاضاته قامت فيس بوك بتعينه بالشركة !



عرف في الفترة الأخيرة تأثير الفيس بوك على السياسية في العديد من الدول . ولكن ما فعلته ايسلندا كان طريفا بالفعل . حيث استخدمت الفيس بوك في عام 2011 لكي يساهم مواطنيها في إعادة كتابة دستورها ! في بداية عام 2005 وعند تحول الفيس بوك إلى شركة واعدة شعر مارك بالارتباك والحرج الشديد لعدم معرفته بكيفية إدارة الشركات . مما دفعه إلى حضور محاضرات خاصة من اجل تعلم هذا الأمر .

من ضمن اللغات العجيبة المتاحة في الفيس بوك هي لغة “القراصنة Pirate ” و “اللغة الانجليزية المقلوبة upside down ” !!
لماذا فيسبوك أزرق اللون ؟!, وحقائق أخرى عجيبة عن هذا الموقع Reviewed by Adnane Bakkach on 5/09/2017 Rating: 5

عدنان البقاش

طالب علم أقيم في المغرب مختص بإدارة أنظمة وتطوير الويب و أحب المطالعة و مهتم بنشر البرمجيات الحرة و نظام Gnu / Linux وأسعى لإثراء المحتوى العربي في هذا المجال.

ليست هناك تعليقات: