تعرف على الحواسيب المكتبية صغيرة الحجم أو Mini-PC

الحواسب المكتبية صغيرة الحجم أو ما يطلق عليه Mini-PC , حققت هاته الحواسيب نقلة نوعية في قدرتها من ناحية الحوسبة وما تدعم من مميزات حديثة في الآونة أخيرة , لكن عندما نتكلم على هاته الحواسيب نذكر قدرتها في الأعوام السابقة تقريباً قبل حوالي 3 إلى 4 سنوات لم تكن قوة تلك الحواسب الصغيرة ترقى للاهتمام والسبب ضعفها وعدم تقبلها من قبل المستخدمين بشكل عام و لكن لم يعد أمر كذالك ألان فهناك بعض الشركات التي نجحت في تغيير المعادلة , و لربما الكثير منكم يسأل ماهو السبب في عدم قبول المستخدمين لها في تلك الفترة, المشكلة تكمن بأن كل الإصدارات التي كانت تطلق تعتبر ضعيفة بقدرتها على معالجة المهام الكبيرة , فهي كانت قادرة فقط على تقديم تجربة حاسوب مكتبية تقليدية و بسيطة لا تتعادى ممارسة مهامك اليومية البسيطة من الكتابة أو المراسلات أو التصفح و خدمات أخرى من هذا القبيل لا اكثر من ذلك أو أقل أي بكل اختصار لم تكن تلك الأجهزة ترقى للمستوى المأمول منها. لكن وكما ذكرت تغير كل هذا ألان هاته الحواسيب أصبحت تلقا اهتمام كبير بفض مجموعة من المميزات التي أصبحت هاته الحواسيب تقدمها و في درسنا اليوم سنتعرف على بعض هاته المميزات و كذالك سنتعرف على هاته الحواسيب أكثر .



تعريف بالحواسيب المكتبية صغيرة الحجم :

 بعد تلك السنوات الماضية التي لم تكن فيها هاته الحواسيب لترقا لأمال المستخدمين , ركزت الشركات على العمل من جهتين أولاً تحسين قوة المعالج المركزي المستخدم بجانب المعالج الرسومي و قد تعرفنا على أهمية هاته الخطوة في تحسين أداء الحاسوب بشكل عام في درس مكونات الكمبيوتر التي يجب ترقيتها لتسريع الكمبيوتر , و أيضا في الحقيقة قد سبق لنا التعرف على أحد هاته الحواسيب في موضوع جهاز TeVii P405 Android TV Box لتحويل التلفزيون الي اندرويد و قد تعرفنا فيه على أهم الاستخدامات الشائعة لهاته الحواسيب , دعونا نعد ألان للتعريف فأيضا من جانب أخر سعت هاته الشركات المطورة لي Mini-PC لتوفير أحدث التقنيات والمنافذ بداخل تلك الحواسب رغم صغرها. واليوم فعلاً نلاحظ هذا التطور في قوتها فلقد أصبحت قادرة بنسبة جيدة على دعم أحدث التقنيات من دقة العرض إلى أحدث المنافذ لتوفر للمستخدمين المزيد من الخيارات.



ربما احد المميزات التي نراها إيجابية هو تصميمها الصغير والعملي والمطلق عليه بـ DIY PC أي انها حواسب مكتبية صغيرة الحجم قابلة لتحديث العتاد الصلب الموجود عليها بما فيه تحديث القرص الصلب و أيضا الذاكرة وغيرها من القطع دون أي تعقيدات أو مشاكل .و لا ننسا أن نتطرق إلى المنافسة الشرسة التي تحصل بين الشركات المصنعة لهاته الحواسيب اليوم , فمع هذا النوع من الحواسب يمكن استخدامه كحاسوب مكتبي للعائلة باستهلاك طاقة منخفض و أيضاً كحاسوب تعتمد عليه في عملك اليومي من مراسلات ومحادثات و غيرها أيضا من الممكن جعله كوحدة عرض لللافتات الرقمية و غيرها الكثير من الاستخدامات أخرى .



مميزات MINI-PC :

هذه الحواسب صغيرة الحجم والتي نستطيع أن نطلق عليها بالحواسب فائقة الصغر قادرة على أن تضعها بجانب تلفازك المنزلي غرفة النوم أو أي غرفة ترى فيها انك بحاجة الى حاسوب بهذا الصغر وبهذه الإمكانيات الجيدة كاستخدام شخصي يشمل الترفيه المنزلي بكل جهاته, خاصة لو كنت تفضل مشاهدة دقة عرض كبيرة تصل الى 4K, مشاهدة كافة الوسائط المتعددة ومراسلة أصدقائك…حدود استخدامه مفتوحة خاصة أنك لن ترى أثره بفضل دعمه VESA لتركيبه خلف شاشة العرض أو التلفاز المنزلي.



و أيضا يمكن أن ترقى تلك الحواسب الصغيرة لكي تستخدمها بداخل مكتبك ضمن العمل, فقوتها قادرة على تنفيذ كل مهامك اليومية دون مشاكل تذكر , لا تستهين بحجمها الصغير لكنها فعلياً قادرة على التعامل مع هذا النوع من المهام خاصة أن هناك تشكيلة كبيرة و متنوعة من هاته الحواسيب فهي مختلفة القوة تتناسب مع متطلباتك الشخصية, و طبعاً يشمل استخدام تلك الحواسب ليصل الى الجامعات و المدارس و حتى المتاجر التي تحتاج الى تشغيل شاشات متعددة بدقات عالية وأداء جيد دون تكلفة مالية مرتفعة واستهلاك طاقة منخفضة بحدودها الدنيا.



لو كنت تعتقد أن حدود تلك الحواسب تتجسد فقط بما ذكرناه سابقاً فأنت مخطئ, هذه الحواسب تستخدم اليوم كذلك في التطبيقات التي تعتمد عليها المصانع بغض النظر عن نوعية ما يصنعه المصنع, كما تستخدم كمعالجة للتطبيقات التي تحتاجها الصرافات الألية ونفس الأمر لأنظمة الأمن وغيرها من الاستخدامات التي ستكون فيها تلك الحواسب قادرة على التعامل مع هذا النوع من المجهود الحوسبي. وربما الكثير يفضلها بسبب سعرها المقبول واستهلاكها المنخفض للطاقة لكن الخيارات المتعددة بما فيها الحواسب المتكاملة المخصصة لهذا النوع من المهام جعلها بمنافسة أصعب , و لكن يضل الاستخدام المتنوع لهاته الحواسيب نقطة قوية لصالحها .
تعرف على الحواسيب المكتبية صغيرة الحجم أو Mini-PC Reviewed by Adnane Bakkach on 2/19/2017 Rating: 5

عدنان البقاش

طالب علم أقيم في المغرب مختص بإدارة أنظمة وتطوير الويب و أحب المطالعة و مهتم بنشر البرمجيات الحرة و نظام Gnu / Linux وأسعى لإثراء المحتوى العربي في هذا المجال.

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم، بورك فيك أخي عدنان على هذه التوضيحات الهامة، حقيقة هذه الحواسيب كنت أراها في مؤسسات الاتصالات للهواتف الخلوية وكان يراودني الفضول لمعرفة أهم خصائصها واين تكمن نجاعتهالكن الآن السؤال: الذي أود طرحه هل هي متوفرة في السوق وكم ثمنها لأني لم ألحضها متوفرة عندنا في بلدي الجزائر .وشكراً

    ردحذف