تعريف بنظام Fuchsia القادم من شركة Google

منذ فترة طويلة و جوجل تعتمد على نواة لينكس لتطوير انظمة التشغيل الخاصة بها مثل Chrome OS و Android، و لكن يبدو ان جوجل تحاول الآن أن تبتعد عن لينكس , فبدون سابق إنذار قامت الشركة بالعمل على تطوير نظام تشغيل مفتوح المصدر تم تسميته Fuchsia. و بالبحث عن أصل هذه الكلمة إتضح أنها تسمية أتت من جنس من النباتات يتبع الفصيلة الأخدرية من رتبة الآسيات طبعا هذا ليس موضوعنا اليوم . إنما الغريب في هذا النظام الجديد هو التحفظ الذي تقوم به الشركة في هذا الخصوص , لكن قررت البحث في هذا الخصوص و جملة المعلومات التي استطعت الخروج بها و سأعمل على تقديمها لكم اليوم هي من صفحة هذا النظام فى Github , هذا النظام الذي من المتوقع أن يعمل على معالجات ال32bit – 64bit ARM و التي سبق لنا أن تعرفنا عليها بشكل جيد في تعرف على معمارية ARM ( الجزء الأول ) و أيضا في ( الجزء الثاني ) من الموضوع و كذالك تعرفنا على معمارية ARM 64 بت و الإمكانيات التي تقدمها   في دروسنا السابقة , أما بالنسبة لنظامنا فمن المتوقع أن يعمل هذا النظام الجديد أيضا على معالجات ال64bit الخاصة بأجهزة الحاسب الشخصي، و هذا يعنى انه يمكن لنظام Fuchsia أن يكون نظام موحد بديل للChromeOS و الAndroid، و لكن حتى الآن فنحن نعلم انه سوف يتوفر قريبا فى Raspberry Pi 3 .



تعريف بنظام Fuchsia :

أول شيء يجب أن أنبه إليه هو أن هذا النظام مفتوح المصدر كما سبق وذكرت ، والشيء المثير للاهتمام هو أن النظام لا يستند على نواة لينكس الشهيرة، كما في نظام Android الموجه للهواتف الذكية ونظام التشغيل Chrome OS الخاص بأجهزة سطح المكتب والأجهزة المحمولة، بل هو مشروع برمجي قائم بذاته يعمل عليه موظفي غوغل حالياً في سرية شبه تامة.

هذا الشيء الذي نفي التوقعات التي كانت تصب حول سعي جوجل إلى دمج نظامي تشغيليها الأساسيين أندرويد وكروم أو إس ChromeOS معًا ضمن نظام تشغيل واحد، وهو ما نفته الشركة جُملةً وتفصيلًا أكثر من مرّة، لكنها في المُقابل أعلنت مؤخرًا عن دعم تطبيقات أندرويد على نظام كروم أو إس وبالتالي أضافت بهذه الخطوة مجموعة كبيرة من الأدوات لمُستخدمي حواسب كروم بوك.



ملاحظة :
خطوة دعم تطبيقات أندرويد أو حتى دمج النظاميين معًا ليست بالمُستحيلة لأن النظاميين مبنيان على نواة نظام لينكس Linux وبالتالي مُعظم المكتبات والمكونات الرئيسية يُمكن دمجها في الطبقات العُليا لينتج عن ذلك نظام مُوحّد، لكن الشركة سلكت طريقًا آخر ونثرت بزرة جديدة على الإنترنت دون أية تفاصيل حتى هذه اللحظة.

فوشيا هذا النظام كما قلت هو نظام تشغيل جوجل الجديد و المبني على نواة نظامين هما Magenta وLittleKernel، فالنواة الأولى مُعدّة للتشغيل على الأجهزة التي تتميّز بمساحة معالجة كبيرة مثل الموجودة في الهواتف الذكية والحواسب اللوحية أو حتى المكتبية والمحمولة، في حين أن LittleKernel التي تُعرف اختصارًا بـ LK مُعدّة للعمل على الأجهزة ذات موارد المعالجة المحدودة والتي لا تتعامل مع أجهزة كثيرة على اللوحة الأم، وهذه أجهزة مثل الساعات الذكية أو المُساعدات الرقمية.



استخدام هاتين النواتين معًا يعني أن نظام فوشيا قادر على العمل على الأجهزة الصغيرة مثل أجهزة إنترنت الأشياء وصوصلًا إلى الأجهزة الكبيرة مثل الهواتف الذكية أو الحواسب. لكن لماذا لا يتم الاعتماد على أندرويد؟ لأنه مبني على نواة لينكس التي قد تكون كبيرة جدًا على الأجهزة البسيطة مثل السيارات أو الساعات الذكية وهو ما قد يؤدي إلى ثقل في عمل النظام والحاجة إلى تعديل نواته باستمرار لتتلائم مع الأجهزة المُختلفة.

أما بالنسبة لوجود Magenta فوق LK يُضيف خاصيّة تعدد المُستخدمين ونظام للصلاحيات مثلما هو الحال في نظام أندرويد، في حين أن LK لوحدها لا توفر هذه الخواص لأنها كما ذكرنا سابقًا تستهدف الأجهزة البسيطة ذات المواصفات العتادية المحدودة. و استخدمت جوجل أيضًا مكونات مثل Flutter، وهو مشروع يسمح بتطوير تطبيقات لنظامي أندرويد وآي أو إس iOS معًا من خلال كتابة شيفرة واحدة كما يوفّر واجهات رسومية مُمتازة، وأضافت إلى Flutter مكتبة Escher لعرض بعض التأثيرات على المكونات مثل الظلال والتدرجات اللونية البسيطة، وبالتالي هذا يعني أن النظام الجديد قد يدعم واجهات ماتيريال Material المُستخدمة في نظام أندرويد.



وجود Escher مع مكتبة Flutter يعني وضع واجهات ماتيريال بعين الاعتبار مثلما ذكرنا٬ لكنه أيضًا يسمح باستخدام فوشيا داخل نظّارات الواقع الافتراضي VR أو المُعزز AR لقدرته على رسم تأثيرات على المشهد دون استهلاك موارد الجهاز بشكل كبير. أما بالنسبة للشيفرات البرمجية الموجودة على مستودع فوشيا فهي مكتوبة باستخدام لغة دارت Dart، مع وجود دعم لـ JSON، SSL، بالإضافة إلى جو GO لغة برمجة جوجل، ومن هنا يُمكن أن نستنتج أن جميع هذه المكونات مدروسة بعناية للخروج بشيء جديد واستخدامه في أجهزة جديدة من جوجل أو بعض الأجهزة الحالية مثل Google Home أو onHub Router، لكن كل هذا يبقى ضمن التكهنات فقط , إنما هي محاولة لتحليل بناء على المعلومات المتوفرة.



لماذا نظام  Fuchsia :

إذا ألقينا نظرة على أنظمة التشغيل الموجودة حالياً، سنجد ” لينكس، ويندوز، ماك ” في المقدمة، و نجد أنها أصبحت قديمة نوعًا ما مقارنة مع حجم البيانات التي يتم معالجتها في الوقت الراهن وأيضاً التصاميم التي أصبحت قديمة على حد ما. و هذا لا يعني أنه يجب أن نتخلى عنها، بل العكس نحن ما زلنا نحتاج إلى هذه الأنظمة و عملية التطوير على هاته أنظمة يمكن أن تمكنها من التأقلم مك كل هاته التحديات، 

لكن يمكن أن نلخص الأهداف : بكون غوغل هي المالكة لبراءة اختراع هذا النظام، فهذا من شأنه أن يدفع الشركة خطوات كبيرة للسيطرة على عالم الهواتف الذكية والتقنيات بشكل عام في المستقبل من خلال  إمتلاكها للغة برمجة خاصة بها تستطيع تطويعها كما تريد لمختلف الأجهزة والتقنيات المستقبلية، بعكس نظام الأندرويد التي يشارك في برمجتها الملايين من المتطورين.


وبالتأكيد ستتجنب غوغل الدخول في معارك لدفع مبالغ مالية خيالية في صفقات براءات الإختراع، كما ستساعدها في عمليات التحديث المنظم والسريع لمختلف الأجهزة، كما تستطيع توحيد هذا النظام للعمل على أكثر من منصة في المستقبل، و بتطويرها لهذا النظام سيكون لديها الحق في بيع رخصة التشغيل لباقي مطوري الأجهزة للعمل بها.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
تعريف بنظام Fuchsia القادم من شركة Google Reviewed by Adnane Bakkach on 2/17/2017 Rating: 5

عدنان البقاش

طالب علم أقيم في المغرب مختص بإدارة أنظمة وتطوير الويب و أحب المطالعة و مهتم بنشر البرمجيات الحرة و نظام Gnu / Linux وأسعى لإثراء المحتوى العربي في هذا المجال.

ليست هناك تعليقات: