لماذا تحتاج البرامج إلي إعادة تشغيل الويندوز بعد التحديث او التثبيت ؟

إذا كنت مهوس بالكمبيوتر او تقضي وقتاً طويلاً امامه فبالتاكيد قمت بتثبيت عدداً من برامج الكمبيوتر التي رأيتها علي الانترنت وأردت تجربتها، اثناء تثبيت البرامج هذه ربما لاحظت شيئاً بعيداً عن الشروط والاحكام التي لم تقرأها بعد والنقر علي زر Next بشكل متواصل ففي نهاية التثبيت غالباً وحسب نوعية البرنامج سيطلب منك عمل إعادة تشغيل للحاسوب حتي يكتمل التثبيت ويعمل بشكل صحيح، هل تتساءلت يوماً عن سبب هذا الامر ؟ لماذا يجب إكتمال التثبيت بعد إعادة التشغيل ؟ ولكن هذا لا يحدث فقط مع التثبيت بل عند تحديث إحدي البرامج او التعريفات، وستلاحظ ان الويندوز نفسه يحتاج لإعادة تشغيل عقب تحميل اي تحديث جديد. دعونا نسلط الضوء علي الإجابة ونوضحها ببساطة بقدر المستطاع.



احياناً البرامج عندما تطلب عمل إعادة تشغيل للحاسوب من اجل إستكمال التثبيت او التحديث او حتي اثناء إلغاء تثبيتها يكون لها اكثر من سبب يكمن كل منهم في أن هناك أمر يريد ان يقوم به البرنامج ولكن لا يمكن إجرائه عندما يعمل الويندوز في وضع الاستخدام العادي، هذه الاسباب منها ان البرنامج يريد تغيير إعدادات لا يمكن تغيرها إلا في وضع الاقلاع او ستحدث مشكلة أمنية في حالة إذا تمت اثناء العمل او منعاً لتسلل الفيروسات إلي ملفات البرنامج اثناء التثبيت او التحديث..وغيرها.

فببساطة وضع الاستخدام العادي يمنع حدوث بعض التغييرات التي يريد البرنامج القيام بها وبالتالي يريد إعادة تشغيل الكمبيوتر لانه اثناء عملية الاقلاع سيكون كل شيء متاح للتغيير بدون حدوث اي عوائق.



والسبب الشائع غالباً هو أن هذه البرامج تحتاج إلي إستبدال بعض الملفات التي يستخدمها الويندوز وتعمل حالياً وكما نعلم لا يُمكن ان يقوم الويندوز بإجراء اي تغييرات علي الملف في اثناء عمله في الخلفية فهذا قانون يتواجد في جميع منصات الكمبيوتر سواء ويندوز او لينكس او ماك. وغالباً نوعية هذه الملفات تكون DLL فهي العمود الاساسي لتشغيل البرامج وبالتالي إذا طلب منك البرنامج او الويندوز إعادة تشغيل بعد عملية تثبيت تحديثات فهو يريد إستبدال هذه الملفات بآخري جديدة او حذفها ما يهم هو ان البرنامج يريد إجراء تغييرات علي ملفات هي تعمل حالياً فلا يمكن التعديل عليها إلا عند إعادة التشغيل.

فكما تلاحظ في الصورة اعلاه، حيث اردت ان اقوم بعمل إستبدال او تغيير لأسم إحدي ملفات DLL التي تعمل حالياً في الخلفية فتظهر لي علي الفور نافذة تخبرني بحاجة وجود صلاحيات لإجراء هذا الحدث. 


في حين انه يُمكن ببساطة الذهاب لمدير المهام Task Manager وإيقاف العملية التابعه لهذا الملف وسيكون بإمكاني هنا إجراء اي تغيير بدون إعادة تشغيل الحاسوب ولكن بعض المستخدمين العاديين سوف يواجهون صعوبة في البحث عن العمليات التابعه للملفات وإيقافها حتي تكتمل عملية التحديث او التثبيت وهنا عمل إعادة تشغيل هو خيار أسهل بكثير. ولكن في حالة إذا كانت هذه الملفات تابعه لبرنامج واحد وليس تابع للنظام فهنا سيقوم البرنامج مباشرةً بإيقاف ذاته من أجل استبدال ملفات الـ DLL على الويندوز تلقائياً وهذا يحدث فقط في حالة تحديث البرامج وليس الويندوز او التعريفات.

من المعتقد ان هذه الظاهرة يُمكن ان تختفي علي المدي البعيد ولن يحتاج المُستخدم بعد ان يقوم بإعادة تشغيل الحاسوب اثناء تثبيت او الغاء تثبيت او تحديث البرامج، وخير مثال يرشدنا لذلك هو ان بعض الاجراءات التي كانت تتطلب إعادة تشغيل في نسخ الويندوز السابقة اصبحت الان لا تتطلب إعادة تشغيل مع الاصدارات الحديثة، فمثلاً في ويندوز XP او ويندوز 7 إذا قمت بإستخدام امر msconfig لتعطيل البرامج التي تعمل مع بداية الاقلاع فالآن في ويندوز 8 و 10 أصبح إجراء نفس الامر مدمج في مدير المهام Task Manager وتستطيع تعطيل البرامج بسهولة بدون إعادة تشغيل الكمبيوتر ولكن سيبدأ تآثيرها بعد اول عملية إعادة تشغيل للحاسوب في اي وقت.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
لماذا تحتاج البرامج إلي إعادة تشغيل الويندوز بعد التحديث او التثبيت ؟ Reviewed by Abdalrhman mohamed on 12/12/2016 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

كاتب ومسئول المحتوي
عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

هناك تعليق واحد: