هذه الميزة في الايفون قد تنقذ حياتك يوما ما

هاتفك الذكي قد تستخدمه للعديد من الاشياء المختلفة ولكن يظل افضل شئ تستخدمه من اجله هو امانك الشخصي وحمايتك وباستخدام ووجود العديد والعديد من التطبيقات المتنوعة في اكثر من مجال , فقد غطت هذه التطبيقات معظم احتياجاتك التي قد تتوقعها فيف مجال امانك وحمايتك واليوم سنستعرض لكم خاصية او تطبيق علي نظام IOS الخاص بالايفون يمكن في اي لحظة الي مساعدتك وانقاذك، قد نجد الموضوع بسيطا ولكن رغم ذلك فقد وجدنا فيه احتمالية بسيطة لمساعدتك في موقف صعب لذلك لم  نفكر في عرضها عليكم فلنري معا كيفية الاستفادة منها.



انه من الجيد استخدام تطبيقات اللياقة و الجري للمحافظة علي صحتك وزيادة لياقتك ولكن ماذا قد يحدث اذا وجدك احدهم اثناء ممارسة الرياضة فاقدأً للوعي ؟!! وهذا هو السبب الذي يدفعك الي البحث عن تطبيق Health المتواجد منذ IOS 8 فأعلي , وهذا التطبيق يقوم بجمع كل معلوماتك الطبية والصحية لحالة الطوارئ في حالة ما اذا احتاجها احد.

ولملء هذه البيانات الطبية عنك قم بفتح تطبيق Health من علي هاتفك الايفون.



ثم قم بالذهاب الي Medical ID في اقصي اليمين ولأسفل الشاشة.



ستحتاج اولا الي انشاء حساب طبي Create Medical ID للبدء.



ستقوم بكتابة بياناتك الاساسية كاسمك وتاريخ ميلادك ويمكنك ارفاق صورة لك والاهم من ذلك الخانات التالية والتي تستخدمها لملء بياناتك الطبية الهامة كحالتك الطبية و فصيلة الدم وكذلك اي ادوية تقوم بتناولها.



وكما يمكنك اضافة شخص تثق به يتم الاتصال به في حالة الطوارئ ولو تود ذلك يمكنك ان تجعل هذه المعلومات متاحة اثناء شاشة القفل حتي تسهل العملية امام من يجدك في حالة حرجة دون اللجوء الي البحث عن هويتك او اي معلومات عنك فيقوم باستكشاف حالتك ع الفور من هاتفك بمجرد النظر اليه وهذا الخيار بالطبع يعود اليك.



وتذكر انه بالرغم من ذلك لن يستطيع احد الوصول الي الاسماء المسجلة علي هاتفك سوي الوصول لعائلتك او احد افراد عائلتك فقط الذين تثق بهم وقد يساعدون في هذا الموقف او تنبيه الشخص الذي يقوم باسعافك بحالتك الطبية ومتطلباتها مما ينقذ حياتك.
هذه الميزة في الايفون قد تنقذ حياتك يوما ما Reviewed by Ahmed Hussein on 8/10/2016 Rating: 5

احمد حسين

احمد حسين.. ٢١ سنة ،، مهتم بعالم الكمبيوتر وانظمة التشغيل ومجال الانترنت والشبكات وتعلم الجديد عن طريق الانترنت ولا قيمة لكل هذا الا اذا شاركت ما تعلمت ، فاحتكار العلم لم يكن ابدا هو الغاية.

ليست هناك تعليقات: