ما حقيقة الرسائل التي تنتشر على شبكات التواصل هذه الايام؟

تنتشر في يومنا هذا شبكات التواصل الإجتماعي و تطبيقات المحادثة في كل مكان و أصبح بإمكان أي شخص في أي مكان و في أي وقت الحصول على حساب فيها بكل سهولة دون الحاجة إلى أي ثبوتيات للتعريف عنه و دون دفع أي تكاليف. الأمر الجيد أنها تسهل بشكل كبير التواصل مع كل من نريد وبشكل مجاني و لكنها بنفس الوقت متوفرة لدى الجميع ما يعني أن بإمكان بعض الأشخاص السيئين إستخدامها بشكل مؤذي و مضر للأخرين، لذا سأتحدث في هذا الموضوع عن مجموعة من الأشياء التي عليك الإنتباه إليها عند إستخدامك لشبكات التواصل الإجتماعي و تطبيقات المحادثة. [خرافات الفيسبوك]


كنا تحدثنا في موضوع سابق عن أهم الأشياء التي عليك الإنتباه إليها على الإنترنت و كيفية حماية نفسك على الإنترنت و سأتابع في هذا الموضوع الحديث عن مجموعة من الأشياء التي إنتشرت في يومنا هذا و التي قد تسبب إختراق حسابك:

1- المنشورات التي يطلب منك نشرها على حسابك:
حيث تنتشر بين الحين و الأخر منشورات على شبكات التواصل الإجتماعي و يطلب منك أصدقائك مشاركتها على صفحتك لتحمي نفسك، فعلى سبيل المثال في الفترة الماضية إنتشرت رسالة يطلب منك نسخها و نشرها على حسابك و تتضمن هذه الرسالة الحديث عن أنك و معلوماتك الشخصية من صور و رسائل و تعليقات و غيرها ستكون في خطر لو لم تقم بنشر هذه الرسالة على حسابك على الفيس بوك.


حسناً قد لا تكون هذه الرسالة مؤذية و لكنها بالحقيقة إستهزاء بعقل الأخرين حيث أن القيام بنشرها على حسابك لن يغير أي شيء و لن يزيد من خصوصيتك أو حماية حسابك بل سيجعل أصدقائك يسخرون منك فقط.

2- التعليقات الموجودة في الصفحات و يتحدث أصحابها عن إمكانية ربح هاتف أو غيره بشكل مجاني:
حيث تنتشر في الصفحات الكبيرة مجموعة من الأشخاص الذين يقومون بوضع تعليقات كاذبة على المنشورات بحيث يقولون بأنك إذا قمت بالدخول إلى هذا الرابط و وضعت بياناتك فستحصل على هاتف أيفون بشكل مجاني.
بكل تأكيد هذه الروابط هي روابط كاذبة و من المؤكد أن تجربة فتح هذه الروابط سيجعلك في خطر الإختراق من الأشخاص الذين وضعوا الرابط في التعليق.


3- الرسائل على تطبيقات المحادثة مثل واتساب أو فايبر:
لابد أنك حصلت في أحد الأيام على رسالة من رقم غريب على تطبيق واتساب أو فايبر تقول بأنك الفائز بمسابقة ما و جائزتك هي سيارة حديثة أو هاتف ذكي أو غيرها و أن كل ما عليك فعله هو الإتصال برقم ما للحصول على جائزتك، بكل تأكيد هذه الرسالة مزيفة و ليس عليك الإتصال بالرقم الموضوع في الرسالة فقد يسبب ذلك لك مشكلة ما عدا عن تكلفة الإتصال بالرقم الذي غالباً ما يكون رقماً في دولة غربية.


4- الرسائل على البريد الإلكتروني:
تصلك في بعض الأحيان رسائل على بريدك الإلكتروني يقوم مرسلها بتصميمها لتبدو و كأنها مرسلة من شركة مشهورة مثل أمازون أو فيسبوك و عندما تقوم بفتح هذه الرسالة ستجد فيها رابط و بعد الدخول إليه فسيطلب منك تسجيل الدخول إلى حسابك في صفحة تشبه صفحة الموقع الحقيقي و لكن بمجرد تسجيلك الدخول إلى هذه الصفحة المزيفة فسيحصل مصمم الصفحة الزائفة على معلومات حسابك كاملة ليتمكن من إختراقك بعدها.


في الختام، عليك أخي القارئ الإنتباه إلى هذه الأمور حيث تعتبر أموراً مهمة للغاية وليست بسيطة كما يعتقد البعض، حيث بمجرد ضغط على أحد الروابط المزيفة فستيتم إختراق حسابك أو جهازك دون أن تعلم مما يعني خسارة كل معلوماتك الشخصية الموجودة فيه أو حتى خسارة أموالك بعد أن أصحبت أموالنا موجودة في حسابات إلكترونية.
ما حقيقة الرسائل التي تنتشر على شبكات التواصل هذه الايام؟ Reviewed by Qosai Khalifah on 7/05/2016 Rating: 5

قصي خليفة

مهندس حواسيب ومهتم بعالم التقنية بمختلف مجالاته وبخاصة الأندرويد، أعمل على المساهمة في تقديم محتوى عربي قوي وشامل.

ليست هناك تعليقات: