دليل شراء تابلت جديد: كيفية إختيار جهاز لوحي مناسب لك ؟ (نصائح مهمة)

عملية شراء حاسوب لوحي (تابلت) جديد ليست عادية كما تعتقد وليست سهلة بالتاكيد خاصة لأن التابلت يُعد في تلك الفترة من بين اهم الاجهزة التقنية التي اصبحت تحظى بشعبية كبيرة بين جميع الفئات العمرية سواء للصغار او الكبار وأصبح إنتاجها يزداد سنوياً وبالتالي فهانك العديد من الاجهزة اللوحية المتوفرة في السوق والتي تختلف بكل تأكيد حسب الشركة المصنعة وايضاً حسب القدرات الداخلية والإمكانيات حيث ان كل من هذه الاجهزة لديها القدرة علي عمل مُعين مما اصبح من الصعب اختيار جهاز لوحي يناسبك من بين كل هذه الاجهزة فهناك ما هو جيد وما هو غير جيد آي غير مناسب لإستعمالك اليومي له، لذلك دعوني أقدم لكم اليوم وفي هذا الموضوع الذي سيكون عبارة عن دليل لمساعدتك في شراء تابلت جديد بتقديم أهم النصائح التي سترشدك للجهاز اللوحي الانسب بالنسبة لك.


ما هي احتياجاتك وأستخدامك للتابلت؟


ماذا عليك القيام به في هذا الحاسوب اللوحي؟ هل ستسخدمه لتصفح الانترنت وتفقد البريد الالكتروني؟ هل تستخدمه للدردشة مع الاخرين عبر سكايب او غيره؟ او لمشاهدة الافلام؟ او لقراءة الكتب وتصفح ملفات PDF؟ او للتصميم؟ او للأستمتاع بالألعاب؟ او لإلتقاط الصور مثل الهواتف الذكية؟، كل هذه الاسئلة يجب ان تضعها في إعتبارك عند الرغبة في إقتناء تابلت جديد وتحديد ما هي الوظيفة التي علي أساسها ستقوم بشراء التابلت، فكما أشرت في بداية الموضوع ان هناك اجهزة عديدة من الحواسيب اللوحية مع مختلف الإمكانيات والاشكال ولكل منهما وظائف مُعينه يقوم بها، فيجب تحديد نوعية إستخدامك له وبناءاً عليه يتم تحديد الإمكانيات التي يجب ان يتوفر عليها. فهذه النقطة مهمة جداً في إتخاذ قرارك ويتوقف عليها كل النقاط الآخري التي سنستعرضها.

علي سبيل المثال: في حالة إذا أردت إقتناء تابلت لتصفح الانترنت ومتابعة بريدك الالكتروني او لغرض قراء الكتب الالكترونية او للدردشة فجميعها لا يحتاج لإمكانيات عالية داخل التابلت كذلك تكلفتهُ تكون أقل، اما لغرض التصميم ومشاهدة الافلام وممارسة الالعاب بكل أنواعها فهذه الاحتياجات تتطلب إمكانيات وقدرات عالية لا بد من تواجدها في التابلت حتي يؤدي المهمة بما فيه الكفاية. لذلك تحديد استخدامك هو عامل مؤثر في تحديدك للتابلت الذي يناسب هذه الوظيفة.

إختيار نظام التشغيل


نظام التشغيل الذي سيعمل به التابلت هو ثاني أهم خطوة يجب النظر عليها عندما تود شراء جهاز لوحي جديد، فهناك ثلاثة من انظمة التشغيل هي التي تسيطر علي بعض الحواسيب اللوحية إن لم يكن جميعها وهم اندرويد وآي أو إس وويندوز، فبالنسبة لنظام تشغيل اندرويد فهو الاكثر شيوعاً وهو من تطوير شركة جوجل وتستخدمه أغلب الاجهزة المصنعة للتابلت مثل سامسونج ولينوفو وأسوس وأركوس..إلخ ويرجع ذلك لأنه مفتوح المصدر آي يُمكن للشركات التعديل عليه إلي ما يجدونهُ مناسب للمُستخدم، كما هو الحال مع نظام ويندوز الذي يصدر مع أجهزة التابلت من شركة مايكروسوفت وبعض الشركات الآخري. اما iOS فهو مخصص فقط للأجهزة اللوحية التي تصدر من شركة آبل فقط، وفيما يلي نظرة سريعة على الفرق بين تلك الأنظمة الأساسية:


نظام اندرويد: من تطوير شركة جوجل كما أشرت وله مميزات وخصائص كثيرة تجعله مميز بين الآخرين وواحدة من أهمها هي واجهة الاستخدام ذات التصميم الانيق وأسلوب العرض المميز وسهلة جداً في الاستعمال، بالاضافة إلي ذلك يحتوي علي سوق جوجل بلاي الذي يأتي مع مجموعة ضخمة ومليئة بالتطبيقات المتنوعة لمختلف الاستخدامات فيما بينها خدمات جوجل المهمة والاساسية مثل جوجل ناو وهو المساعد الصوتي للبحث علي الانترنت وخدمة الدردشة الاجتماعية Hangouts بما في ذلك Gmail لمتابعة بريدك الالكتروني و خرائط جوجل ويوتيوب لمشاهدة مقاطع الفيديو وجوجل كروم لتصفح الانترنت ومشغل الموسيقي واكثر من ذلك. مع وجود خصائص آخري مثل خاصية multitask لتصفح اكثر من تطبيق علي الشاشة جانباً إلي جنب، ويستطيع المُستخدم تخصيص واجهة التابلت للحصول علي تجربة أفضل وذلك بإستخدام تطبيقات اللانشر. ومميزات آخري أضافية.

نظام اندرويد لديه اكثر من اصدار لذلك عليك النظر دائماً في إختيار آخر اصدار منه وفي الوقت الحالي يُعد أحدث الاصدارات الذي تآتي بها تابلت اندرويد هي 4.4 و 5.0 و 6.0 فكلما كان الاصدار أحدث واعلي كلما كان الجهاز اللوحي اكثر استجابة في تشغيل التطبيقات الحديثة والالعاب وغيرها.

واحدة من عيوب هذا النظام هو إستهلاكه بشكل كبير لموارد التابلت مثل المعالج والرامات والمساحه التخزينية فأحياناً ستواجه بطئ عند تشغيل اكثر من تطبيق في الخلفية والمشكله تنطبق ايضاً عند تشغيل الالعاب الثقيلة ولكن في حالة إذا كان التابلت يتضمن موارد عالية وإمكانيات عالية فكل هذه المشكله لن تواجهك إطلاقاً.


نظام آي أو إس: هو نظام تشغيل تعتمد عليه شركة آبل في أجهزة التابلت الخاصة بها والتي تُسمي iPad وهي الاعلي تكلفه دائماً بين الاجهزة، فهو نظام مستقل وله مميزات وخصائص مختلفه حيث يمتلك واجهة مستخدم في رأيي الشخصي أجدها الافضل بين جميع الانظمة فضلاً عن اسلوب العرض التي تتمتع به ولكنه لا يسمح لك بآي وسيلة تخصيصه، كذلك هناك اكثر من مليون تطبيق في متجر آب ستور في انتظار استخدامك لهما علي الجهاز بجانب الخدمات التي تقدمها شركة آبل لك مثل آي تيونز وآي كلاود ليآتي بعدها تطبيقات اساسية مثل سفاري لتصفح الانترنت وآي بوك لقراءة وتصفح الكتب، وخرائط آبل ومركز الألعاب والبريد Mail وغيرها.

يتميز هذا النظام ايضاً بالسرعة في تشغيل التطبيقات جميعاً فلا تواجه مشكلة البطئ اثناء استخدامه كما في نظام اندرويد مع توفير تحديثات مستمر للنظام لمعالجه عدد من المشاكل، ولكن من ضمن عيوبه هو ان أغلب التطبيقات المتاحة للأستخدام ينبغي شرأؤها حيث ان عدد قليل منها يعمل مجاناً كما ان تكلفه التطبيقات المدفوعة تكون أعلي نسبياً من تطبيقات اندرويد المدفوعة، كذلك لا يوجد بلوتوث لستقبال وارسال الملفات ولكن هناك تطبيقات في المتجر تساعدك علي ارسال الملفات بين الاجهزة الآخري.


نظام ويندوز للتابلت: من تطوير عملاقة التكنولوجيا مايكروسوفت وقد جاء هذا النظام ليقدم لك تجربة الحوسبة التقليدية ولكن علي شاشة مصغرة الا وهي التابلت، فمثلاً أثناء أستخدامه ستشعر وكأنك تستخدم جهاز الكمبيوتر أو لاب توب حيث ان واجهة الاستخدام تكون مثل سطح المكتب علي الاجهزة المكتبية PC تتكون من شريط سفلي لعرض البرامج والتطبيقات المفتوحه مع توفير قائمة ابدأ للوصول إلي التطبيقات والتحكم بها عبر شاشة اللمس، كما توفر لك شركة مايكروسوفت مع هذا النظام الحزمة الكاملة من برمجيات مايكروسوفت أوفيس بجانب متجر للتطبيقات يحتوي علي اكثر من نصف مليون تطبيق متاح للعمل، كما يحتوي علي بعض المميزات الفريدة مثل خاصية الحسابات المتعددة لإستخدام نفس التابلت انت وأحد أفراد أسرتك. ولكنه لا يزال عدد مستخدميه أقل من الانظمة الآخري بالرغم من أنه سريع في تشغيل التطبيقات ويتجنب أغلب المشاكل التي تواجه المُستخدمين مع الانظمة السابقة ولكن أعتقد أن النظام سيتوفق الايام المقبلة خاصة مع قدوم ويندوز 10 الذي يحمل مميزات كثيرة ويقدم تجربة أفضل للمُستخدمين علي جميع الاجهزة سواء المكتبية او اللوحية.

المميزات التي تريدها في التابلت


عند ذهابك لاختيار الحاسوب اللوحي، فبالتاكيد ستشاهد سيناريوهات عديدة من البائع الذي سيحدثك فيها عن مميزات التابلت وسيخبرك بأنه أفضل تابلت في السوق فهو يريد ان يبيع لك ولكن لان خبرتك محدودة عن المواصفات التقنية التي يجب ان تتوفر في التابلت المناسب لك. فهذه بعض الملامح التي يجب أن توجد في الحاسوب اللوحي القادم.



حجم الشاشة ودقتها: هناك العديد من الاحجام القياسية للاجهزة اللوحية حيث تبدأ من 7 بوصة حتي الحجم الاكبر وهو 13 بوصة وهناك ما يتراوح بين هذه الاحجام مثل اجهزة الآي باد فهي تكون بحجم 10 بوصة، كذلك يوجد اجهزة تستخدم اصغر حجم وهو 7 بوصة فهي تكاد تكون هاتف ذكي ولكن بحجم اكبر، ولكن ايضاً حجم 10 بوصة يكون غير مريح عند استخدامه لفترات طويلة من الوقت، ولكن يتوقف اختيارك لحجم الشاشة علي استخدامك له، فدعني أطرح لك بعض الامثلة للأحتياجات وحجم الشاشة المناسب لها فمثلاً إذا اردت تابلت لغرض قراءة الكتب وتصفح الانترنت وكتابة المحتوي والدردشة فيديو فكل هذه الاغراض يناسبها جداً الحجم الصغير الذي يبدأ من من 7 الى 8 بوصة، اما إذا كان لمشاهدة الافلام وأشرطة الفيديو بجودة عالية او لتشغيل الالعاب الضخمة فسوف يناسبها الحجم المتوسط الذي يبدأ من 8 الى 10 بوصة.



الاداء: إذا كنت ترغب في تشغيل أحدث التطبيقات والألعاب الضخمة بسلاسة بدون مواجهة مشاكل فهذا يتطلب قدرات مرتفعه ومستوي عالي من الاداء لابد وأن يقدمه التابلت التي تود شرائه، فيجب النظر علي مكوناته مثلا المعالج يجب ان يكون رباعي النواة وسرعته من حيث الجيجاهرتز تكون أعلي ويستحسن إختيار معالج من نوع Tegra الخاص بشركة نيفيديا او يكون من معالجات Exynos الخاصة بشركة سامسونج فهي تقدم اداء رائع، ستحتاج ايضاً إلي وجود حجم مرتفع من الرامات فيجب ان تكون أعلي من 2 جيجا. اما إذا كان التابلت للإستعمال الخفيف مثل القراءة او التصفح وتشغيل تطبيقات إجتماعية فهي لا تحتاج لمكونات عالية نظراً لإستهلاكها الخفيف لموارد الجهاز فمثلاً رامات بحجم 512 حتي 1 جيجا تكون كافية لهذا الاستخدام وتؤدي المهام علي اكمل وجه.



طرق الاتصال: من اهم النقاط التي يجب ان يدعمها التابلت التي ستقوم بشرائه ويجب التحقق منها هي خصائص الاتصال فهناك انواع من التابلت تدعم إدخال شريحة SIM وتشغيل بيانات الهاتف للاتصال بالانترنت وشبكات الجيل الثالث والرابع LTE وهي من النوع الذي يجمع بين الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية في وقت واحد ولكنها تكون في الغالب تكلفتها عالية قليلاً لدعمها إدخال شرائح إتصال، اما عن خاصية الاتصال اللاسلكي (وايرلس) وكذلك البلوتوث لإرسال جميع الملفات فهي اساسية في آي تابلت.



البطارية: الاجهزة اللوحية عموماً دائماً ما ستسخدمها وقتاً طويلاً لآي إحتياج فسواء لمشاهدة الافلام او لتصفح الانترنت وقراءة الصفحات الالكترونية او للالعاب او للتصميم او للدردشة فكلها استخدامات تجعله بين يديك فترة طويلة وهذا يحتاج إلي بطارية تدوم ساعات اطول فأنصح دائماً بالبحث عن التابلت ذات بطارية لديها سعة كبيرة من المللي أمبير فبداية من 6700 مللي أمبير هي سعة تدوم إلي 10 ساعات فيما أكثر، ولكن في الآخر يبقي الاختيار لك فإذا لم تقوم بإستخدامه كثيراً فإن انواع البطاريات التقليدية تفي بالغرض.


 
مداخل الاتصال: دائماً تأكد من مداخل الاتصال المتعددة علي حواف الحاسوب اللوحي، فبشكل عام وجود المزيد من المداخل وطرق للاتصال كان ذلك أفضل. فتأكد من أنه يدعم أحدث إصدار من البلوتوث فهو سريع في نقل وإستقبال الملفات. مع التأكد من إنه يدعم بطاقات التخزين SD Card لتوسيع المساحه التخزينية علي الجهاز اللوحي بالاضافة إلي انه يجب ان يدعم مساحة اكبر إدخال من 64 جيجا بايت فكما نعلم المساحة التخزينية غالباً لا تكفي لتثبيت تطبيقات عديدة او لتحميل الافلام التي يصل حجمها لاكثر من جيجابايت. مع منافذ USB أو microUSB أمر ضروري لتوصيله بأدوات آخري مثل كيبورد إضافية او ذراع بلايستيشن للأستمتاع بشكل اكبر اثناء ممارسة الالعاب، ووجود منفذ HDMI هو امر مهم كذلك لتوصيله بشاشة التلفاز لمشاهدة الافلام ومحتويات اللوحي علي شاشة اكبر.



الكاميرا: الكاميرات توجد في جميع الاجهزة اللوحية ولكن كل منها ولها خصائص مختلفه، لذا فتأكد دائماً من جودة ودقة الكاميرا الخلفية في التابلت ويستحسن ان تكون اكبر من 5 ميجابكسيل لمساعدتك في التصوير والحصول علي صور عالية الدقة، فكلما كانت الجودة التي تقدمها اكبر كلما كان افضل بالنسبة لك للتصوير بإحترافية، نوصي ايضاً بالتأكد من أنه يحتوي على كاميرا أمامية تُمكنك  من استخدامها ككاميرا ويب للدردشة فيديو عبر سكايب او فايبر..إلخ.

السعر: يجب ان نعلم ان امكانيات الحاسوب اللوحي الذي يتضمنها من حيث سعة التخزين إن كانت كبيرة, سرعة المعالج ونوعه كذلك حجم الرامات المصاحبه له، وحجم الكاميرا وسعة البطارية، كلها عوامل تؤثر في إرتفاع وإنخفاض سعر التابلت. لكن لاتجعل السعر يكون دليلك الاساسي عند الرغبة في إقتناء اللوحي الجديد فحاول بقدر المستطاع ان تبحث عن التابلت الذي ينسق بين المواصفات والإمكانيات الجيدة والسعر المناسب ايضا.
دليل شراء تابلت جديد: كيفية إختيار جهاز لوحي مناسب لك ؟ (نصائح مهمة) Reviewed by Abdalrhman mohamed on 12/11/2015 Rating: 5

عبد الرحمن محمد

عبدالرحمن محمد، كاتب تقني ، اسعي إلي إثراء الانترنت بمعلومات حول الكمبيوتر والهواتف .. ومجال التكنولوجيا بشكل عام من خلال نشر مقالات وموضيع منفصلة في بعض من المواقع العربية التقنية، تـحياتي لكم

ليست هناك تعليقات: